معلومات

من الخطوط العربية تعريف الخط العربي ونشأته و اشهر انواع الخطوط العربية

تعد اللغة العربية هي اقوي واصعب اللغات الموجودة علي مستوي العالم التي تبلغ حوالي ما يقارب من 2650 لغة و7 آلاف لهجة محليّة، وتتميز اللغة العربية بأسلوب جميل وأنيق في الكتابة والنطق، وهناك العديد من الخطوط العربية التي تختلف فيما بينما، فكل خط منها له شكل خاص وتاريخ محدد ارتبط بنشأته، ويتميز الخطط العربي عن غيرة من الخطوط بطريقة كتابة التي تعتمد علي الرسم اكثر من الكتابة بالشكل العادي المعروف لدي الناس، حيث يحرص الكاتب الذي يتقن كتابة خط من الخطوط العربية علي رسمه بافضل شكل وصورة مميزة، ويُسمّى الشخص الذي يُتقن كتابة جميع الخطوط العربية بالخطاط وقد تم استخدام الخط العربي في تزيين المساجد والقباب والقصور، كما استخدم في نسخ القرآن الكريم والكتب والمخطوطات، ومنذ عصر فجر الإسلام والعصور التي سبقته تم استخدام الخط العربي بغرض التواصل وتناقل المعلومات، ومع اتساع رقعة الحضارة الاسلامية وتطورها ظهرت العديد من الخطوط العربية التي لازالت معروفة حتي عصرنا هذا، ويسعدنا ان نستعرض معكم الان في هذا المقال عبر موقع احلم معلومات رائعة عن الخط العربي ونشأته وانواع الخطوط العربية وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : معلومات .

نشأة الخط العربي

كان العرب أميين قبل نزول القرآن الكريم لا يعرفون القراءة والكتابة، ولذلك لم يكن للخط العربي دور في حياتهم، وبعد نزول القرآن الكريم علي رسول الله صلي الله عليه وسلم تغير دور ووضع الخط العربي تماماً، حيث تطور وتقدم بشكل سريع وملحوظ وظهرت مجموعة من الخطاطين الذين اعتنوا بكتابة القرآن الكريم علي سعف النخيل والعظام، واصبحت هذه المجموعة النواة الأولي لفئة كبار الخطاطين الذين ظهروا بعد ذلك، وقد انتقل الخط العربي من مجرد أداة للتسجيل والتوثيق إلى فنّ قائم بذاته، وله أصوله وقواعده، يدرسه العديد من الافراد من جميع الانحاء فقد حظي بعناية خاصة .

أنواع الخطوط العربية

  • الخط الكوفي : هو اقدم الخطوط العربية وينسب الي الكوفة عاصمة الخلافة الرشيدة في عهد الخليفة علي بن ابي طالب رضي الله عنه، وقد تم استخدام هذا النوع من الخطوط العربية في النقش علي الجدران وكتابة المصاحف، ويعتمد الخط الكوبي بشكل كبير علي الزوايا كما يشمل علي العديد من الانواع الاخري منها المعشق والمربع والمشجر وغيرها .
  • خط النسخ : اطلق عليه هذا الاسم بسبب كثرة استخدام النساخين له في نسخ الكتب والمطبوعات، وهو يتميز بجمال وسلاسة في الكتابة .
  • خط الرقعة : يستخدم في كتابة الرقاع الجلدية، وهو من اكثر الخطوط المنتشرة بين العرب حتي وقتنا هذا، يتميز بسلاسته وسهولته في الكتابة وهو متطور من الخط الكوفي .
  • الخط المغربي : انتشر هذا الخط بشكل واسع في دول المغرب العربي وليبيا وموريتانيا والاندلس قديماً، وله عدة إنواع الفاسي والسوداني والقيرواني وله عدة خصائص تميزه عن غيره من أهمها وجود عدة طرق يكتب بها الحرف.
  • الخط الفارسي : انتشر هذا الخط في بلاد فارس وقد تأثر بشكل واضح بخط النسخ والرقعة ويحتوي علي العديد من الانواع منها المتناظر والمختزل وغيرها .
  • خط الثلث : إستمد هذا الخط من خط النّسخ، يمتاز بالصعوبة وبإستخدام نوع معين من الأقلام، تكون لحافتها مقاسات معينة .
  • الخط العربي الحديث ( الحر ) : ظهر هذا النوع حديثاً ويتميز بعدم اتباعه لأي قواعد محددة في الرسم او الكتابة.

أهمية الخط العربي

  • يعد الخط العربي العماد الذي حفظ القرآن الكريم مكتوباً منذ عهد رسول الله صلي الله عليه وسلم وحتي يومنا هذا، كما لعب الخط العربي دوراً بارزاً في حفظ السنة النبوية الشريفة منذ القرن الثالث عشر وحتي عصر الطباعة الي جانب العديد من علوم الدين الاسلامي المختلفة .
  • يبعث الخط العربي في نفس القارئ مشاعر الارتياح النفسي عند قراءة النصوص المكتوبة بخط مميز وجميل وواضع .
  • يعد مجالآ لتعليم طلاب العلم بعض القيم الاخلاقية والمثل العليا التي وردت في القرآن الكريم والسنة النبوية بالاضافة الي تعلم التراث العربي من شعر ونثر وادب .
  • يكتسب المتعلم من خلاله العديد من المهارات الهامة منها الترتيب والتنظيم والتمعين والموازنة ودقة الملاحظة .
  • يعزّز مشاعر الاعتزاز والفخر بالقيم الإسلامية العريقة.
  • ينمّي الثروة اللغوية لدى المتعلمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى