مجتمع

مقدمة عن الموهبة وأهميتها وأهدافها للإذاعة المدرسية

مقدمة عن الموهبة وأهميتها وأهدافها للإذاعة المدرسية ، تعتبر الإذاعة المدرسية وسيلة تواصل فعال مع التلاميذ ، وفرصة كذلك من أجل تعليمهم كل ما هو جديد ومفيد لهم ولوطنهم ، وتسهم في تنمية مهاراتهم وتقوي من إمكانياتهم وتعرفهم على معلومات عديدة وفوائد وفيرة عن طريق ما تقدمه من مواضيع عدة وفقرات مثيرة للغاية بإمكانها أن تجذب انتباه التلاميذ وأن تستهوي اهتمامهم ، وفي هذا اليوم سوف نقدم لكم الكثير من الفقرات الخاصة بالإذاعة المدرسية عن المواهب والموهوبين ، فقط تفضلوا بالمتابعة معنا.

مفهوم الموهبة:

  1. الموهبة من اسمها يتم تعريفها على أنها هبة أو عطية من الخالق جل في علاه يعطيها لمن يريد ، والموهبة في اللغة يتم تعريفها على أنها قادمة من الفعل وهب بمعنى أعطى بدون مقابل ، ويتم تعريفها كذلك على أنها صفة أو سمة تميز الإنسان عن غيره من البشر بقدرته الكبيرة على تنفيذ أشياء وإنجاز مهام لا يمكن لأي شخص عادي أن ينجزها.
  2. وتعرف كذلك على أنها عبارة عن قدرة استثنائية أو شيء ليس عادي تميز صاحبه بقدرات كبيرة قد تصل في بعض الأوقات لأنها لا يمكن تصديقها ، والموهبة باختصار عطية وهبة وفضل من عند الخالق جل في علاه.
  3. يولد الشخص بها ولا يمتلك أي فضل في تواجدها وما عليه إلا أن يسعى بقدر المستطاع لأن يكتشفها وأن يحاول أن ينميها ويطورها بقدر المستطاع ، والموهبة شبيهة بالنبتة الصغيرة المتواجدة بالأرض ، لو ما أن راعاها المرء واهتم بها أيما اهتمام سوف تعطيه أفضل الثمار ، أما لو قام بتجاهلها ونسيانها فإنه سوف تضمر وتموت في نهاية المطاف.

للمزيد يمكنك قراءة : هل تعلم عن العلم والإنسان والتفوق والاخلاق للإذاعة

مقدمة إذاعة عن الموهبة:

تعد المقدمة هي أول خطوة تأذن ببدء الإذاعة ، والتي يجب أن تحتوي على الموضوع بشكل مختصر ، ومن الممكن التكلم فيها حول أسباب اختيار الموضوع فضلاً لأهميته في حياة التلاميذ ، وبالكلام عن إذاعة حول الموهبة تستطيع أن تأخذ المقدمة التالية :

  1. بسم الله الرحمن الرحيم ونصلي ونسلم على أشرف الخلق محمد صل الله عليه وسلم ؛ نقدم لكم زملائي وأساتذتي الكرام إذاعتنا المدرسية اليوم التي سوف نتحدث فيها عن واحدة من أبرز المواضيع التي تفيد العديد من الأشخاص وتتمثل في الموهبة.
  2. إذ إنها واحدة من أبرز المميزات الفطرية التي يعطيها الخالق جل في علاه للمرء والتي تختلف من إنسان لآخر ، كما يحثنا الله تعالى على أن ننميها وأن نستفيد منها وأن نوطدها للخير وأن نقدم كل ما ينفع البشرية بتلك الموهبة التي نمتلكها.

فقرة القرآن الكريم عن الموهبة:

أفضل ما نستطيع البدء به هذه الإذاعة هو سماع خير الكلام ألا وهو كلام الله عز وجل المتمثل في القرآن الكريم ، فلقد أتى ببعض الآيات القرآنية أن الخالق جل في علاه قد أعطى بعض الأشخاص العديد من المواهب والتي من أهمها نعمة العقل التي تميزه عن بقية الكائنات الأخرى ، كما لا بد من تنميتها ، والآن سوف نتلوا عليكم بعض آيات الذكر الحكيم التي تتحدث عن الموهبة :

  1. قال تعالى: “إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِن مَّاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ”.
  2. قوله تعالى: “يَا أَيّهَا النَّاس إِنْ كنْتمْ فِي رَيْبٍ مِنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكمْ مِنْ ترَابٍ ثمَّ مِنْ نطْفَةٍ ثمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثمَّ مِنْ مضْغَةٍ مخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مخَلَّقَةٍ لِنبَيِّنَ لَكمْ وَنقِرّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاء إِلَى أَجَلٍ مسَمًّى ثمَّ نخْرِجكمْ طِفْلًا ثمَّ لِتَبْلغوا أَشدَّكمْ”.

للمزيد يمكنك قراءة : كيف تعرف موهبتك وكيفية تنميتها بسهولة

فقرة الأحاديث النبوية الشريفة:

بعد أن تلونا على مسامعكم بعض آيات القرآن الكريم ، الآن سوف نذكر لكم بعض الأحاديث النبوية الشريفة التي تتكلم عن الموهبة وتحثنا على تنميتها :

  1. عن أنس بن مالك قال: رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (أرحم أمتي بأمتي أبو بكر، وأشدّهم في أمر الله عمر، وأصدقهم حياءً عثمان، وأعلمهم بالحلال والحرام معاذ بن جبل، وأفرضهم زيد بن ثابت، وأقرأهم أبيّ، ولكل أمة أمين وأمين هذه الأمة أبو عبيدة بن الجراح)
  2. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (المؤمنُ القويُّ خيرٌ وأحبُّ إلى اللهِ من المؤمنِ الضعيفِ، وفي كلٍ خيرٌ احرصْ على ما ينفعُك واستعنْ باللهِ ولا تعجِزنَّ، وإن أصابَك شيءٌ فلا تقلْ: لو أني فعلتُ لكانَ كذا وكذا، ولكن قلْ قدَّرَ اللهُ وما شاءَ فعلَ فإن لو تفتحُ عملَ الشيطانِ)

فقرة الشعر العربي:

في ظل كلامنا حول الموهبة ، وجدنا أنه لا بد علينا ذكر بعض الأبيات الرائعة التي بإمكانها أن تعبر عن أهمية المواهب والموهوبين ، وسوف نتلو عليكم :

  1. تسير في موكب الإشراق موهبتي
  2. وفكرتي أُشعلت من نور إبداعي
  3. أرى الأماني التي أملتها كبرت
  4. قد سخر الله لي من أمتي راعي
  5. فتحت جفني في شوق وفي ألق ٍ
  6. أسير في بهجة والحب إيقاعي
  7. كل الدروب التي أسعى لها فُتحت
  8. قد شعشع النور في الأعلى وفي القاع
  9. ركبت صهوة عزم المجد منطلقا
  10. أقول للغرب يكفي اليوم إخضاعي
  11. ما عدت أدفن أفكاري وأكتمها
  12. ولم أعد أشتكي من سوء أوضاعين
  13. ما عدت أندب حظي سرت مبتهجا
  14. أسعى لتحقيق أحلامي وأطماعي
  15. غدا ستثمر بإذن الله موهبتي
  16. وأجعل الكون يسري فيه .

للمزيد يمكنك قراءة : عبارات تحفيزية للطلاب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى