معلومات

معلومات عن واحة سيوة المصرية من أجمل واحات العالم

معلومات عن واحة سيوة

واحة سيوة هذه الواحة التي يبلغ تعداد سكانها فقط 30 ألف نسمة، منعزلون عن العالم الخارجي، فيكتفي أهل الواحة بعاداتهم وتقاليدهم الخاصة بهم وحدهم، ولكن مع انتشار أنواع السياحة المختلفة فيها واندراجها تحت أجمل واحات العالم، أصبح أهل الواحة متفتحين على التغيرات الكثيرة التي طرأت بواحتهم الجميلة.

فنحن اليوم على موعد للحديث عن موضوع من الموضوعات الرائعة ألا وهو معلومات عن واحة سيوة المصرية من أجمل واحات العالم حيث سنتحدث في هذه المقالة عن أهم المعالم السياحية في هذه المدينة الرائعة ومناخها الجميل وكيف أنها أصبحت وجهة للسياح من مختلف دول العالم فللواحة مميزات كبيرة لن يشعر بجمالها إلا من زارها ففيها من المعالم الأثرية والمناظر الخلابة الكثير وحتى لا نشوقكم أكثر من هذا سنترككم مع هذا الموضوع الذي استعرضنا فيه معلومات موجزة عن هذه الواحة الرائعة.

معلومات عن واحة سيوة المصرية من أجمل واحات العالم:

  • واحة سيوة المصرية تقع في الصحراء الغربية المصرية وتبعد عن ساحل البحر المتوسط بما يقارب الـ300 كم، وتتبع واحة سيوة من ناحية الإدارة إلى محافظة مطروح.
  • وينتشر في نواحيها كثيرًا من الآبار والعيون وتستخدم هذه الآبار والعيون في استخدامات كثيرة: كالشرب والري وتعبئة المياه الطبيعية بالإضافة أيضًا إلى أنها تستخدم في العلاج.
  • وتضم واحة سيوة أربع بحيرات كبيرة، وأكثر ما يميز الواحة أنها تضم كثيرًا من الأماكن الأثرية الجميلة: كمعبد آمون، ومعبد آمون يشهد ظاهرة غريبة ألا وهي الاعتدال الربيعي الذي يظهر مرتين في السنة، بالإضافة إلى أنها تضم مقابر كثيرة وهذه المقابر موجودة في جبل الموتى.

معلومات عامة حول مدينة سيوة:

  • أكثر ما يميز المدينة هو الشهرة الواسعة للسياحة العلاجية، والسبب في هذا عائد لرمالها الغنية بالعناصر الطبيعية التي تصلح لمستلزمات الطب البديل.
  • كما أن المدينة مشتهرة برحلات السفاري ويستخدم في هذه الرحلات عربيات الدفع الرباعي، وهناك كثيرًا من الإحصائيات تشير بأن هناك ما يقارب من الـ30 ألف سائح سنويًا يذهبون إلى المدينة من الأجانب والمصريين.
  • والمدينة مصنفة على أنها من أكثر تسع أماكن منعزلة عن كوكب الأرض وذلك وفقًا للكثير من المواقع العربية والأجنبية.
  • وأيضًا ما يميز هذه المدينة الجميل فن العمارة بها حيث أنه ذا طابع خاص، والسبب في هذا يرجع لعملية بناء البيوت التقليدية التي كان يتم استخدام حجر الكرشيف في بنائها وهذا الحجر مكون من الملح والرمل الناعم المضاف إليه الطين، كما أن النوافذ والأبوب مصنعة من النخيل وأخشاب شجر الزيتون.
  • كما أن المدينة تضم محمية طبيعة تصل مساحتها لـ7800 كم، وتضم المحمية كثيرًا من الحيوانات والنباتات الجميلة، ويشتغل أغلب أهل واحة سيوة في الزراعة والسياحة.

أهم معالم مدينة سيوة:

  • عين واحد: ويطلق عليها أيضًا (بئر بحر الرمال الأعظم) وهذا البئر عبارة عن ينبوع من الكبريت الساخن موجود على مسافة تقارب الـ10 كم من الواحة بقرب الحدود الليبية.
  • عين فطناس: وعين فطناس بعيد ما يقرب من الـ5 كم إلى الغرب من سيوة، فهي تقع في جزيرة فطناس وجزيرة فطناس تطل على البحيرة المالحة، وأكثر ما يميز عين فطناس هو احتوائها على شجر النخيل، واحتوائها على كثير من المناظر الطبيعية الصحراوية الخلابة.
  • عين كيغار: وعين كيغار تستخدم للغرض العلاجي من كثير من الأمراض: كالصدفية الروماتزمية وغيرها، وتبلغ درجة الحرار في عين كيغار إلى 67 درجة مئوية، وتحتوي العين على كثير من العناصر الكبريتية والمعدنية.

المناخ في واحة سيوة:

  • مناخ واحة سيوة قاري صحراوي، شديد الحرارة صيفًا، والشتاء دافئ نهارًا ولكنه شديد البرودة ليلًا.

إلى هنا نكون قد وصلنا لنهاية هذا الموضوع الجميل الذي تكلمنا فيه حول معلومات عن واحة سيوة المصرية من أجمل واحات العالم، حيث تحدثنا في هذه المقالة عن معالم المدينة الجميلة ومناخها المعتدل نسبيًا وأهم المناطق السياحية فيها، فيميز المدينة ينابيعها الكثيرة المتواجدة في أماكن متفرقة منها، وذلك إضافة لمزارع التمور ومزاع الزيتون ومناطقها الأثرية التي ترجع لآلاف السنين ففيها متحف سيوه وحمام كليوباترا، ومعبد الوحي، وبقايا قصر شالي، وغيره الكثير من المشاهد التي تدل على عظمة وشموخ هذه الواحة والمدينة الجميلة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق