التخطي إلى المحتوى

يتناول معكم موقع إحلم في السطور المقبلة معلومات عن القمر الذي يبتعد عن سطح الارض تدريجياً حيث أن القمر في كل عام ينجح في الحصول على قليل من الطاقة الخاصة بالدوران حول الارض الأمر الذي يجعله يتحرك ويبتعد بمقدار يصل إلى 4 سنتيمتر في المدار الخاص به.

معلومات عن القمر

وإذا تطرقنا لموضوع معلومات عن القمر فإن الباحثين قد أكدوا أن المسافة التي يبعدها القمر عن الأرض 22530 كيلو متر وذلك قبل 4 مليار و 6 مليون سنة قبل أن تصدر إحصائية خلال السنوات القليلة الماضية أكدت على أن القمر يبعد عن الأرض مسافة 450 ألف كيلو متر.

معدل دوران الأرض يتباطأ تدريجياً خلال السنوات القليلة الماضية الأمر الذي يؤدي إلى أن اليوم قد يصبح طويلاً وتزداد فترته حيث أنه في فصل الصيف تكون فترة الظهيرة أطول من الليل وينعكس الوضع شتاءاً حيث يكون الليل طويلاً ويستطيع الناس أن يناموا في الليل عدد ساعات أطول مقارنة بنهار الصيف.

ومن المنتظر أنه خلال السنوات القليلة المقبلة سوف تحدث خاصية المد والجزر وستكون على خط وهمي سوف يمر من خلال مركز الكرة الأرضية ومركز القمر معاً وسوف يؤدي ذلك الخط الذي يسببه المد والجزر إلى إيقاف التغيير الدوراني الخاص بكوكب الأرض الأمر الذي سوف يؤدي إلى طول اليوم الحالي على الكوكب ليصبح اربعين يوم.

تكون القمر وتشكيله

بدأ القمر في التكون والتشكيل قبل أكثر من 4 مليار عام ونصف في الوقت الذي ضرب فيه جسم كبير على نفس حجم المريخ كوكب الأرض الأمر الذي أدى إلى ظهور بعض الحطام وتراكمها وهي التي نتجت عن إصطدام الجسم الكبير بكوكب الأرض ليتكون القمر الذي أصبح واحداً من أهم مصادر الإنارة في البشرية.

خواص القمر

للقمر خواص عديدة من أهمها أنه عبارة عن جسم صخري كروي يتوفر على نواة من المعدن حجمها صغير جداً مسطحة تقوم بالدوران حول كوكب الأرض بالإضافة إلى أن نصف قطر تلك النواة المعدنية الصغيرة يبلغ 1700 كيلو متر.

لا يحتوي القمر على أي جاذبية مثل الجاذبية التي توجد على كوكب الأرض ولكن الصخور السطحية التي توجد على القمر تعتبر مغناطيسية ولها قدرة فائقة على جلب الاشياء ولكن الجاذبية منعدمة كما أن القمر الذي يدور في المدار الخاص بكوكب الارض يعتبر من أكثر الاقمار المعروفة للبشرية وهو القمر الوحيد لكوكب الارض ولا نعرف غيره.

يعتبر القمر من الأجسام الوحيدة التي قام البشر بزيارته خارج الأرض بالإضافة إلى أن الجاذبية الخاصة بالأرض تزداد ستة أضعاف عن الجاذبية التي توجد في القمر الأمر الذي يجعل رائد الفضاء يتنقل على سطح القمر من خلال الوثب ناهيك عن عدم وجود غلاف جوي على الرغم من وجود جليد عند القطب الخاص بالقمر بسبب المخلفات التي ينتهجها المذنب.

اطوار القمر

تعتبر أطوار القمر هي المراحل التي يمر بها القمر أثناء الحركة حول كوكب الأرض بالإضافة إلى أنه خلال حركة القمر حول الأرض فإنه يمكن رؤية جزء محدد من القمر في كل طور من أطواره التي تنتج عن وضعية الشمس والارض والقمر بالنسبة لبعضهم البعض كما يختلف شكل القمر في كل طور إستناداً إلى مكانه من حيث الأرض وأطوراه هي :-

  • المحاق : يكون القمر فيه غير قابل للرؤية حيث أنه يكون خلف الشمس ويكون الوجه المقابل للأرض مظلم.
  • الهلال المتزايد : يضيء جزء صغير جداً من القمر في هذه المرحلة ويظهر بعد 7 ايام من ظهور المحاق.
  • التربيع الأول : في هذا الطور يكون القمر مرئي بنسبة متوسطة ويضيء النصف منه ويظهر بعد 10 ايام من المحاق وتم تسميته بهذا الأسم لأن القمر يكون قد بدأ التحرك من ربع دورته حول الارض.
  • الأحدب المتزايد : يكون القمر في هذه المرحلة مرئي بنسبة من 50 إلى 100% وفي طور الأحدب المتزايد فإن القمر يظهر بعد 14 يوم من ظهور المحاق ويكون شكله قرص دائري مضيء ينقصه هلال.
  • البدر : يكون القمر في هذا الطور مكتمل الإضاءة ويحدث بعد أربعة عشر يوماً ايضاً من ظهور المحاق وتكون الزاوية بين القمر والشمس 180 درجة والأرض يكون موقعها بين الشمس والقمر وتضيء الشمس القمر.
  • الاحدب المتناقص : يحدث بعد 7 أيام من ظهور البدر وهو معاكس تمام للأحدب المتزايد حيث يكون الجزء المضيء في تناقص تام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *