معلومات

معلومات عن الحمام غريبة ستصيبك بالدهشة

معلومات عن الحمام

الحمام هو نوع من أنواع الطيور المفضلة عند الكثيرين فهي منتشرة بشكل كبير في العالم كله، كما أن تربية الحمام سهلة جداً كما أن الحمام من الأكلات المفضلة عند الكثيرين فطعمه مميز وجميل، وتربية الحمام لم تأتي في هذا الوقت فحسب بل استأنس الإنسان تربيته من قديم الأزل، فهناك بعض الإشارات والدلائل التي تشير بأن الحمام مصاحب للإنسان منذ آلاف السنين، ونوع الحمام الأول الذي عرفه الإنسان كان يطلق عليه (حمام الصخور) وكان لونه يميل للزرقة، فهذا هو ما سيدور عنه حديثنا اليوم.

فيسعدنا أن نقدم لكل متابعينا الكرام في هذه المقالة معلومات عن الحمام غريبة وممتعة، فسنضع بين أيديكم مجموعة كبيرة من المعلومات عن هذا الطائر الجميل الذي يحبه الكثيرين منا بل ويعشق تربيته وأكله، فحتى لا نطيل عليكم سنترككم مع هذه المعلومات فهيا بنا نتابع.

معلومات عن الحمام:

  • مواصفات جنس الحمام: الحمام يعيش دائماً على هيئة أزواج، فيقوم ذكر الحمام بالتزوج من أنثى واحدة سواءً يعيشون لوحدهما أو يعيشون ضمن سرب، ويصعب التفريق بين ذكر الحمام وأنثى الحمام وذلك لأن شكلهم قريب جداً من بعضهم، ولكن لو دققنا النظر سنلاحظ بأن ذكر الحمام له رأس أكبر في الحجم من الأنثى، وفي الزواج نجد ذكر الحمام يبرز ذيله ويفرده، وهذا يعني تودده من الأنثى وجذبها للتواصل الجنسي.
  • صوت الحمام: يطلق على صوت الحمام (هديل)، والهديل هو طريقة التواصل مع بعضهم البعض، ويختلف صوت الحمام من ناحية قوته وشدته ويرجع ذلك لعمر الحمام، وأيضاً حجمه ونوعه، ولكن في العموم يكون صوت الذكر أقوى وأكثر من صوت الأنثى.
  • تفريخ الحمام: ما يميز الحمام هو سرعته الكبيرة في عملية التكاثر، فالحمام يتكاثر طوال السنة وليس له وقت محدد لعملية التكاثر، والأنثى لا تضع إلا بيضتين فقط، ويشترك الزوجان في عملية الاحتضان بالمناوبة بين بعضهم البعض، كما أن فترة الاحتضان تستمر حوالي 18 يوم، ومن ثم يفقس البيض ويخرج منه أفراخ جدد ويطلق على صغير الحمام (الصيصان) وتقوم الأم والأب برعاية طغارهما وبإطعامهما لمدة شهر كامل، وبعدها تستعد أنثى الحمام لدورة تكاثر جديدة.

صفات الحمام:

  • الحمام يتميز بانتشاره الكبير في العالم كله، منتشر في المناطق الحضرية كما المناطق الريفية، وهناك أنواع كثيرة من الحمام متباينة فيما بينهما وذلك من حيث صفاتهم الجسدية، فهناك ما يقرب من الـ50 نوع من الحمام.
  • وأنواع الحمام كلها تشترك في بعض الصفات كالطول الذي يتراوح ما بين الـ18 لـ40 سنتيمتر، كما أن الحمام لديه ريش ملون بمجموعة من الألوان، فهناك حمام لونه أصفر برتقال وأسود باهت، وبني غامق، كما أن الحمام له منقار يساعده في التقاط وجمع الحبوب.

فقس البيض:

  • وبعد أن تضع الأنثى بيضها يأتي وقت الاحتضان، فكما قلنا تتناوب الأنثى والذكر الرقد على البيض، فالأنثى ترقد عليه طول الليل وذلك بداية من الرابعة عصراً حتى العاشرة في الصباح، وبعدها يأتي دور الذكر فيرقد من العاشرة في الصباح حتى الرابعة عصراً، وهذا الأمر يظل مستمراً حتى تنتهي فترة الاحتضان التي تستمر شهر.
  • ونلحظ خلال هذه الفترة تغيرات ملحوظة في لون البيض، فالبيض لونه في البداية أبيض، ولكن بعدها يتغير لون البيض للون الرمادي القريب من الزرقة، وهذا يدل على التخصيب.
  • وبعد أن تنتهي فترة الاحتضان يبدأ صغير الحمام أو كما يطلق عليه (الزغلول) بنقر قشر البيضة وبالتحديد نقر الجزء العلوي من البيضة ليمهد خروجه منها، ويخرج من البيضة بعد مرور حوالي أربعة وعشرون ساعة.
  • وبعد أن يخرج صغار الحمام من البيض يقوم الأب والأم بعملية نظافة تشمل العش كله، وتبدأ الأم في تغذية صغارها على لبن الحوصلة وتستمر تغذيتهم من اللبن لمدة تستمر ليومين أو ثلاثة، ومن ثم تبدأ في تغذيتهم على الحبوب، وتستمر التغذية بالحبوب لمدة شهر كامل.

لهنا نكون قد وصلنا إلى ختام هذا الموضوع الذي دار كلامنا وحديثنا فيه حول معلومات عن الحمام غريبة وممتعة، وذكرنا في هذه المقالة مجموعة من المعلومات عن الحمام من حيث مواصفات جنسه وصوته الجميل وكيفية تفريخ الحمام ومواصفات جنسه وكيف يفقس البيض وبعض الصفات التي يتميز بها الحمام عن غيره من الطيور، كل هذه المعلومات نتمنى أن تنال على إعجابكم، وإن أردتم المزيد من المعلومات فقط تفضلوا بالمتابعة معنا.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق