معلومات طبية

معلومات طبية في رمضان ونصائح لوجبتي السحور والإفطار

معلومات طبية في رمضان

رمضان هو شهر الخير والبركة والنماء، يأتي هذا الشهر الكريم فتأتي معه الخيرات وتأتي نفحات الرحمة وموسم العبادة وموسم العتق من النيران، ففي رمضان ينبغي للمسلم أن يتعبد كثيرًا وأن يتبع نظامًا غذائيًّا صحيًّا حتى لا يُرهق أثناء تأديته للعبادة، فبعض الناس يأكل في رمضان ويسرف في الأكل إسرافًا شديدًا، وهذا ليس المقصود من الصيام أبدًا، فالصيام تربية للنفس على الزهد والتقشف وترك اللذات.

ونحن في هذا الموضوع نقدم بعض المعلومات الطبية المهمة حول الأكل الصحي في رمضان والممارسة الصحية خلال هذا الشهر الكريم، وينبغي للمسلم أن لا يتخم نفسه بأنواع المطعومات كي يظل نشيطًا قادرًا على العبادة.

معلومات طبية في رمضان ونصائح لوجبتي السحور والإفطار:

معلومات طبية في رمضان:

  • عدم الأكل حتى الشبع لكي يتجنب الإنسان أن يصاب بالتخمة في الإفطار.
  • أن يتناول الصائم أكلات خفيفة بين وجبة الإفطار والسحور مثل الفاكهة والخضروات والمكسرات وغيرها.
  • يجب مضغ الأكل جيدًا لكي يتجنب الصائم مشاكل الهضم وألا يسرع في تناوله للطعام.
  • أن يأخر الصائم وجبة السحور لأقصى وقت ليتفادي الجوع والعطش بسرعة.
  • أن يكثر الصائم من السوائل ليعوض ما فقده في صيامه ولكي لا يصاب بالإمساك.
  • ألا يكثر الصائم من تناوله للسكريات أو الأملاح في وجبة السحور لأن السكر والملح يساعد على الشعور بالعطش الشديد.
  • أن يحرص الصائم على تناول كمية كافية من المياه بعيدًا عن السوائل بما تعادل لتري لثلاثة لتر من المياه.
  • ألا يكثر الصائم من تناول مشروبات غازية في خاصة في وجبة الإفطار لأن المشروبات الغازية تقلل من كفاءة الهضم عند الإنسان.
  • أن يتدرج الصائم في تناوله للإفطار فعلى سبيل المثال يتناول الصائم بلح وعصير ثم يصلي وبعدها يكمل بنصف ساعة تناوله لوجبته الأساسية ليهيئ معدته وينشطها لأنها كانت خاملة فترة طويلة.

نصائح طبية لوجبة السحور:

  • على الشخص أن يحرص على أن يتناول وجبة السحور وألا يتجاهلها فالسحور يمد الجسم بالطاقة في نهار رمضان.
  • أن يتجنب الصائم تناول أطعمة دسمة أو مليئة بالسكريات كالحلاوة وغيرها في وجبة السحور.
  • أن يحرص الصائم على أن يتناول أطعمة تحوي نشويات بطيئة الامتصاص مثل رقائق الفطور والخبر لكي يحافظ الصائم على مستوى السكر في الدم وذلك بجانب تناوله فواكه وخضار في وجبة السحور.

نصائح طبية لوجبة الإطفار:

  • ينصح بممارسة المشي أو الجري يوميًا وذلك بعد أن يفطر الصائم بساعتين لكي يحفز الجهاز الهضمي للقيام بعمله وهضم الطعام.
  • وينضح أيضًا بشرب كمية من الماء بين وجبتي الإفطار والسحور بحيث ألا تقل هذه الكمية عن ثمانية أكواب وهذا عن طريق شربها تدريجيًا.
  • وينصح بأن ينوع الصائم وجبة إفطاره وأن يدخل فيها أطعمة مختلفة كالسلطة واللحم والسمك وغيرها.
  • ينصح بأن يبدء الصائم إفطاره بتناول شربة ساخنة لأن الشربة تلين المعدة وتخفف شعورها بالانقباض وتناول السلطة لأن السلطة مفيدة جدًا وخاصة في وجبة الإفطار ثم يكمل الصائم أكل الوجبة الرئيسية بعدها.
  • ينصح بأن يتناول الصائم حبات قليلة من التمر قبل أن يفطر ليتفادي حدوث نقص في معدل السكر في الدم ثم بعد ذلك يشرب الصائم كوبًا من الماء أو اللبن وغيره قبل تناوله الطعام.

كان هذا ختام موضوعنا حول معلومات طبية في رمضان ونصائح لوجبتي السحور والإفطار، قدمنا خلال هذه المقالة بعض المعلومات الطبية حول الأكل والطعام الصحي في رمضان والحمية الصحية الغذائية التي ينبغي أن يكون العبد المسلم عليها في هذا الشهر، وننبه ونؤكد إلى ضرورة عدم الإسراف في الأكل والشرب، بل ينبغي أن يتوسط الإنسان في طعامه وشرابه وألا يخسر صحته في طعام زائد.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق