معلومات طبية

مرض التيفود اسبابه واعراضه وعلاجه

اصبح مرض التيفود من الامراض المنتشرة بقوة ومن الامراض التي لابد من معالجتها فقد كان هذا المرض من الامراض المميتة في الماضي حيث كان ينقصها العلاج القوي كما ان مرض التيفود يحتاج لمعاملة خاصة ورعاية من  نوع خاص واليكم المزيد عن مرض التيفود من موقع احلم ؟

مرض التيفود

يحدث المرض نتيجة الإصابة ببكتيريا السالمونيلا التيفية وهي البكيتريا المنتشرة بكثرة في الدول النامية والافريقية لذا فهو من الامراض النادرة.

حيث تغزو بكتريا السلامونيلا الأمعاء الدقيقة ومنها تنتقل الى باقي اعضاء الجسم حيث تنتقل خلال مجرى الدم   بواسطة خلايا الدم البيضاء الموجودة في الكبد والطحال ونخاع العظام لتتكاثر مجددا .

طرق انتقال المرض

ينتقل المرض من الشخص الحامل للبكتيريا الى الشخص السليم عن طريق الاحتكاك المباشر مع المريض او الماء والطعام الملوث ايضا .

جدير بالذكر ان البكتيريا المسببة للتيفود تعيش في مياه الصرف الصحي.

كما ان ضعف المناعة من الامور التي تجعل من السهل الاصابة بالمرض وانتقال العدوى .

الأعراض الأولية لمرض التيفويد

  • من اشهر اعراض الاصابة بمرض التيفود ارتفاع درجة حرارة الجسم ربما لدرجة تتجاوز 40 درجة في وقت سريع .
  • عادة ما يصاحب الحرارة بالطبع الارهاق الشديد والتعب والصداع.
  • ربما يظهر على مريض التيفوم الام قوية في العضلا  ت مع وجود سعال جاف.
  •  قد يحدث اسهال او امساك.
  • التعرق الشديد .
  • كما قد يظهر على المريض طفح جلدي او حكة او هرش.
  • جدير بالذكر ان الاصابة بحمي التيفود تؤدي الى التهاب عضلة القلب و التهاب الكلى و حدوث ثقب بالمعدة و  التهاب البنكرياس و التهاب المرارة و الالتهاب الرئوي.

تشخيص المرض

اذا تواجد الفرد في اماكن منتشر بها المرض او البكتيريا فان  الانسان عرضة للاصابة به..

الكشف عن البكتريا في براز الشخص المصاب.

تحليل دم للكشف عن وجود البكتيريا.

علاج التيفود

يكون عن طريق مجموعة من الادوية والمضادات الحيوية التي يصفها الطبيب والتي تسمح بعلاج المرض في خمسة ايام مع مراعاة ان هناد بعض الادوية والمضادات الحيوية التي لا ينصح باستخدامها لمن هم اقل من 18 عام لتاثيرتها السلبية على العظام .

الوقاية من حمى التيفود

يوجد عدد من الامور المتبعة التي تساعد على الوقاةي من حمى التيفود ومن خطورة الاصابةبها ومن هذه الطرق :

  • اولا النظافة الشخصية وغسل الايدي باستمرار قبل وبعد دخول الحمام وقبل وبعد تناول الطعام .
  • تحسين الصرف الصحي .
  • توفير لقاحات للمرض لان المرض اذا تم اكتشافه مبركا فانه يوفر على المريض العديد من الالام .
  •  توفير مياه صالحة للشرب .
  • تناول المزيد من السوائل لتعويض الجفاف الذي سيصاب به المريض نتيجة التعرق الشديد وارتفاع درجة الحرارة.
  • التغذية السليمة التي تضم كافة العناصر الغذائية السليمة والصحية .
  • غسل الطعام قبل الطهي خاصة الخضروات .
  • تغيير مفارش السرير والفوط والمناشف الخاصة بالمريض.
  • السماح لاشعة الشمس بالدخول لغرفة المريض فاشعة الشمس مفيدة جدا للصحة العامة .

خطورة مرض حمى التيفود على المرأة الحامل

المراة الحامل تكون حساسة جدا خلال فترة الحمل لاسيما فهي غير مسموح لها على الاقل بتناول الادوية العادية التي اعتادت عليها قبل الحلم ومع وجود حمي التيفود عند المراة الحامل فان الخطر كبير جدا لان التيفود سوف يسبب انخفاض حركة الأمعاء ومنها الى لزيادة إفراز العصارة الصفراوية ومنها الى اصابة المراة الحامل بـالصفراء.

قدمنا لكم عدد من المعلومات حول مرض التيفود ما بين اسبابه وتعريفه واعراضه المختلفة التي قد تاتي فرادى وقد تاتي جمعاء كما قدمنا كيفية تشخيص المرض وعلاجه والطرق المتبعة للوقاية من الاصابة بمرض التيفود او حمي التيفود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى