شعر

مررت على المروءة وهي تبكي وخطرت تخف العدو كلمات

مررت على المروءة وهي تبكي

إن السيد عبد المهدي بن راضي بن حسين بن محمد بن جعفر بن الشريف المرتضى بن نصر الله بن زرزور بن ناصر بن منصور ، ومن هنا نعرف أن نسبه ينتهي للإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجه ، لهذا هو يحمل لقب سيد فيقال اسمه على النحو التالي : (السيد عبد المهدي) ، وهو أحد شعراء الطائفة الشيعية وقد ولد السيد عبد المهدي في مدينة النجف بالعراق ونشأ بها ، وقد رباه خاله واعتنى به جيداً وعلمه فنون الخطابة ورواية الشعر ، ولقد مرض عبد المهدي في شبابه بمرض انحلال الأعصاب وارتخاء الجسم ، إلا أنه لم يتوفى من المرض ، بل مات الشاعر غرقاً بإحدى سفراته وقد دفن بالمدينة التي ولد بها ألا وهيا النجف ، وفي هذا اليوم يسعدنا أن نقدم لكم متابعينا الكرام موضوع يحمل عنوان مررت على المروءة وهي تبكي وخطرت تخف العدو كلمات ، سوف نضع بين أيديكم في هذا المقال اقتباسات مختارة من أجمل ما قاله الشاعر الرائع السيد عبد المهدي.

كلمات قصيدة مررت على المروءة وهي تبكي:

مررت على المروءة وهي تبكي

فقلت علام تنتحب الفتاة

فقالت كيف لا أبكي وقومي

جميعاً دون خلق الله ماتوا

مررت على الشجاعة وهي تبكي

فقلت علام تنتحب الفتاة

فقالت كيف والشجعان مروا

على المظلوم فابتسموا وفاتوا

مررت على العروبة وهي تبكي

فقلت علام تنتحب الفتاة

أجابتني بنظرات طوال

فإذ بالرد أبلغه السكات

مررت على الشهادة وهي تبكي

فقلت علام تنتحب الفتاة

فقالت بالمحاكم قول زور

وعند الحكم أهملني القضاة

مررت على المدارس وهي تبكي

فقلت علام تنتحب الفتاة

فقالت كيف والأخلاق ولت

كذا التعليم ليس له ثبات

مررت على الضمير وكان يبكي

فقلت علام ينتحب الضمير

فقال وكيف لا أبكي إني

بجوف الناس ممتهن حقير

أما تدري بقوم أكرموني

ببطن الأرض ما لهموا رفاة

فطفت على القبور عسى ألاقي

سبيلي إذ ألمت مشكلات

مكثت مع المقابر ساعتين

لعل النفس تأتيها الوفاة

للمزيد يمكنك قراءة : شعر عراقي عتاب حزين

كلمات قصيدة خطرت تخف العدو خوف رقيبها:

خطرت تخف العدو خوف رقيبها = فانضاع وسواس الحلي يشي بها
هيفاء من غصن الاقاح بورده = تزري ومن أغصانه برطيبها
ومهاة حسن لم يرقها ملعب = إلا بأحشاء الورى وقلوبها
فبحمرة الازهار تكسي مثلما = اكسى بصفرة علتي وشحوبها
كم ليلة قضيتها سمرا بها = في الجزع عف النفس غر مريبها
ان يله غيري بالظباء صبابة = بين الأنام فانما لهوي بها
أو يلحني اللاحي على حبي لها = يوما فتلك وساوس يهذي بها
لو لم تكن في الغيد نصرانية = ما علقتني في الهوى كصليبها
فجعودها تسعى على أردافها = كأراقم تنساب فوق كثيبها
لا ضير ان لبست أفاعي جعدها = قلبي فريقتها شفا للسيبها
يا ساقي الصهباء دع أكوابها = وأدر فكوب الثغر أطيب كوبها

كلمات قصيدة يا من تفرد بالجمال وصبه:

يا من تفرد بالجمال وصبه = ثنى بشدة حزنه يعقوبا
الله كم حملت قلبي في الهوى = محنا وكم مني حملت ذنوبا
وتركتني بين الانام حكاية = في الحزن بل مثلابه مضروبا
ومن الضنا ألبستني ثوبا به = تبلى الجسوم ولا يزال قشيبا
قل لي فديتك ما جنبت عليك من = ذنب به استوجب التعذيبا
أو لست لم أبرح مطيعا في الورى = لك إن أمرت وان دعوت مجيبا
أمن المروءة ان تبيت منعما = وأبيت يكسوني السقام شحوبا
أعدى عداي اليوم رق لحالتي = وقسوت أنت ولي تعد حبيبا
فالى م أمسي للكواكب راعيا = فكأن عليها قد جعلت رقيبا
لن وانعطف يا أيها الغصن الذي = ما زال في روح الجمال رطيبا

للمزيد يمكنك قراءة : شعر عراقي حزين عن الموت

أشعار عراقية مصورة:

شعر قوي
شعر قوي
شعر عراقي
شعر عراقي
أشعار راقية
أشعار راقية

للمزيد يمكنك قراءة : شعر عراقي عن البعد وفراق الأهل

إن السيد عبد المهدي يمتلك نحو أربعة وسبعون قصيدة ، ويعد من شعراء العصر الحديث ، وإلى هنا أعزائنا المتابعين متابعي موقع احلم نكون قد وصلنا إلى ختام مقال الليلة الذي تكلمنا ودار حديثنا فيه عن مررت على المروءة وهي تبكي وخطرت تخف العدو كلمات ، جمعنا لكم كم كبير جداً ومجموعة ضخمة من أجمل المقتطفات التي ألفها الشاعر السيد عبد المهدي بن راضي ، فقد أرفقنا لكم ثلاثة فقرات ، وضعنا في أول فقرة منهم كلمات قصيدة مررت على المروءة وهي تبكي ، وفي ثاني فقرة وضعنا كلمات قصيدة خطرت تخف العدو خوف رقيبها ، وختمنا كلامنا بفقرة بعنوان أشعار عراقية مصورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى