ادعية واذكار

ما هو وقت أذكار الصباح والمساء وكيفيتها

ما هو وقت أذكار الصباح والمساء

الثابت المعروف أن الأذكار الصباحية والأذكار المسائية لها توقيتات محددة كما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم في أحاديث كثيرة من قوله مثلًا: «من قال حين يصبح …» وكذلك قوله: «من قال حين يمسي …»

غير أن الفقهاء قد تم الاختلاف بينهم على تعيين توقيت الصباح المساء بداية كل منهما ونهاية كل منهما، فبعضهم رأى أن وقت الصباح يكون من طلوع الفجر حتى طلوع الشمس، وبعضهم يقول: إن الصباح ينتهي بانتهاء الضحى، أما المساء فبعض الفقهاء يرى أنه يبدأ من وقت العصر ونهايته مع غروب الشمس، وبعضهم يرى أن وقته ممتد حتى ثلث الليل، وذهب آخرون إلى أن أذكار المساء يُبْدَأ بها بعد الغروب.

ونحن في هذا الموضوع نبين وقت الأذكار الصباحية والمسائية مع كيفيتها والقراءة بها إن شاء الله تعالى.

 ما هو وقت أذكار الصباح والمساء وكيفيتها:

أرجح الأقوال أن العبد عليه الحرص على أن يأتي بأذكار الصباح من طلوع الفجر وحتى طلوع الشمس، فإن فاتته الأذكار فلا حرج أن يأتي بها حتى نهاية وقت الضحى وهو الوقت الذي يكون بعد صلاة الظهر بمدة يسيرة، ثم يأتي بالأذكار المسائية من العصر وحتى المغرب، فإن فاتته في هذا التوقيت، من الممكن له أن يأتي بها حتى ثلث الليل، فقد ورد في القرآن العظيم الحث الكبير على الذكر في البكور والعشي، وهما أول الصباح وهو البكور، والعشي وهو الوقت الذي بين العصر والمغرب.

ومن أمثلة أذكار الصباح:

  • رضيت بالله ربا، وبالإسلام دينا، وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً.
  • لا إله إلا الله وحده، لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير.
  • يا حيُّ يا قيوم برحمتك أستغيثُ، أصلح لي شأني كله، ولا تَكلني إلى نفسي طَرْفَةَ عين أبدًا.
  • اللهم بك أصبحنا، وبك أمسينا، وبك نحيا، وبك نموت، وإليك النشور.
  • اللهم أنت ربي، لا إله إلا أنت، خلقتني وأنا عبدُك, وأنا على عهدِك ووعدِك ما استطعتُ، أعوذ بك من شر ما صنعتُ، أبوءُ لَكَ بنعمتكَ عَلَيَّ، وأبوء بذنبي، فاغفر لي، فإنه لا يغفرُ الذنوب إلا أنت.
  • اللهم إني أصبحت، أُشهدك وأُشهد حملة عرشك وملائكتك وجميع خلقك أنك أنت الله، وحدك لا شريك لك وأن محمداً عبدك ورسولك. (أربع مرات).
  • اللهم إني أسألك علماً نافعاً، ورزقاً طيباً، وعملاً متقبلاً.

ومن أمثلة أذكار المساء:

  • أمسينا وأمسى الملك لله، والحمد لله، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، اللهم إني أسألك من خير ما في هذه الليلة، وخير ما بعدها، اللهم إني أعوذ بك من شر هذه الليلة وشر ما بعدها، اللهم إني أعوذ بك من الكسل وسوء الكبر، وأعوذ بك من عذاب في النار وعذاب في القبر.
  • اللهم إني أسألك العفو والعافية في الدنيا والآخرة، اللهم أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي، اللهم استر عوراتي، وآمن روعاتي، واحفظني من بين يدي، ومن خلفي، وعن يميني، وعن شمالي، ومن فوقي، وأعوذ بك أن أغتال من تحتي.
  • أعوذ بكلمات الله التامَّات من شر ما خلق. (ثلاث مرات).
  • اللهم عافني في بدني، اللهم عافني في سمعي، اللهم عافني في بصري، لا إله إلا أنت، اللهم إني أعوذ بك من الكفر والفقر، اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر، لا إله إلا أنت.
  • اللهم فاطر السموات والأرض، عالم الغيب والشهادة، رب كل شيء ومليكه، أشهد أن لا إله إلا أنت, أعوذ بك من شرّ نفسي، ومن شرّ الشيطان وشركه، وأن أقترف على نفسي سوءا، أو أجرُّه إلى مسلم.
  • بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء، وهو السميع العليم.

كان هذا ختام موضوعنا حول ما هو وقت أذكار الصباح والمساء وكيفيتها، ذكرنا في هذا الموضوع التوقيت الأقرب إلى الصحة في مسألة أذكار الصباح والمساء، وذكرنا الأمثلة على أذكار الصباح، وكذلك بعض الأمثلة على أذكار المساء، وعلى العبد المسلم أن يحرص على هذه الأذكار، وأن يتحرى أدعية رسول الله صلى الله عليه وسلم والأذكار التي وردت عنه صلى الله عليه وسلم؛ ليكون حقًّا من الفائزين إن شاء الله تعالى بمحبة الله ورسوله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى