معلومات طبية

ما هو معدل السكر الطبيعي للحامل ونصائح للحفاظ عليه

ما هو معدل السكر الطبيعي للحامل

إن الجلوكوز أو سكر الدم يتم تعريفه على أنه السكر الرئيسي الذي يوجد بالدم ، ومصدر الطاقة الأساسي لكل خلايا جسم الإنسان ، وينتج سكر الدم من تكسر الكربوهيدرات التي يحصل على الشخص عند تناول الطعام ، فينتقل سكر الدم من الجهاز الهضمي لمجرى الدم كي ينتقل بعدها لبقية أنحاء الجسم ، ومع هذا يمكن لسكر الدم دخول الخلايا إلا لو توفرت كمية كافية من الأنسولين بمجرى الدم ، ويتم تعريف الأنسولين على أنه بروتين ينتجه البنكرياس كرد فعل طبيعي لارتفاع نسبة السكر بالدم ، من أجل المساعدة على نقل السكر من مجرى الدم لداخل الخلية.

أما في مدة الحمل تصنع المشيمة عدد من الهرمونات التي بإمكانها أن تؤثر بحساسية خلايا الجسم للأنسولين ، ذلك بالإضافة للتغيرات الأخرى التي تحدث بجسم المرأة الحامل كزيادة الوزن ، حيث تساعد تلك العوامل كلها على حدوث ما يعرف بمقاومة الأنسولين ، التي تجعل من الصعب على خلايا الجسم استعمال الأنسولين ، مما يسبب إفراز المزيد من الأنسولين من أجل تعويض ذلك ، ونذكر بأن تلك الحالة تصيب معظم النساء الحوامل في الفترات الأخيرة من الحمل.

حيث أنه من الممكن لجميع النساء الحوامل إنتاج كمية كافية من الأنسولين والنجاح في التغلب على مقاومة الأنسولين ، إلا أن المرأة قد تواجه صعوبة بإنتاج الأنسولين الكافي خلال مدة الحمل ، فترتفع نسبة السكر بالدم عندها وذلك ما يعرف بسكر الحمل ، واليوم سوف نسلط الضوء أكثر على المعدل الطبيعي لمستوى السكر للحامل ، وبعض النصائح من أجل الحفاظ على معدل السكر الطبيعي للمرأة الحامل.

المعدل الطبيعي لمستوى السكر للمرأة الحامل:

  • من الممكن إجراء الكثير من الفحوصات من أجل تحديد مستوى السكر بالدم ، ويعتبر اختبار تحدي الجلوكوز ، اختبار قياسي يتم إجراءه ما بين الأسبوع السادس والعشرون والثامن والعشرون من الحمل ، وبحال كانت نتيجة تلك الاختبار نتيجة إيجابية ، يجرى فحص تحمل الجلوكوز ، حيث يجزم ذلك الفحص الإصابة بسكر الحمل أم لا وذلك من خلال الإشارة إلى أن الجسم قادر على استعمال الجلوكوز بطريقة فعالة.

للمزيد يمكنك قراءة : نسبة السكر الطبيعية للصائم

اختبار تحدي الجلوكوز:

  • إن نتائج ذلك الفحص تشير إلى ما إذا كانت المرأة الحامل مصابة بسكر الحمل أم لا ، ويجرى من خلال شرب المرأة الحامل لمحلول سكري ، وبعد مرور 60 دقيقة يقاس مستوى السكر بالدم ، ونذكر هنا بأن نسبة سكر الدم الطبيعية للمرأة الحامل تقدر بنحو 140 مليجرام / ديسيلتر ، وبحال إجراء اختبار تحدي الجلوكوز وظهرت النتيجة أعلى من النسبة الطبيعية فيتم إجراء اختبار تحمل الجلوكوز ، ويمكننا أن نقول بأن المرأة الحامل تشخص بإصابتها بسكري الحمل لو كانت نسبة السكر بالدم أعلى من الـ190 مليجرام / ديسليتر بعد إجراء فحص تحمل الجلوكوز.

اختبار تحمل الجلوكوز الفموي:

  1. يعتبر الغرض الرئيسي من إجراء اختبار فحص تحمل الجلوكوز الفموي هو تحديد مدى قدرة جسم الإنسان على القيام بعمليات استقلاب السكر والكربوهيدرات ، ويتم إجراء ذلك الاختبار عبر قياس نسبة السكر بالدم قبل وبعد شرب محلول سكري ، ونشير هنا إلى أنه بحال أظهرت نتيجة اختبار تحمل الجلوكوز الفموي أن مستويات السكر بالدم أعلى من مستواها الطبيعي ، فإن الطبيب يقترح على المرأة الحامل تغيير بعض أنواع الأطعمة التي تتناولها.
  2. وبعد مرور 4 أسابيع يتم إجراء الفحص مجدداً ، فلو أظهرت النتائج ارتفاع نسبة السكر بالدم ، فذلك الأمر يدل على الإصابة بسكر الحمل ، وعليه فمن الممكن القول بأنه يتم تشخيص الإصابة بسكري الحمل لو أظهرت أكثر من نتيجة لاختبار فحص تحمل الجلوكوز الفموي أن نسبة السكر بالدم أعلى من المستوى الطبيعي.

للمزيد يمكنك قراءة : اعراض السكري

نصائح للحفاظ على معدل السكر الطبيعي للمرأة الحامل:

هناك الكثير من الطرق التي بالإمكان إتباعها من أجل الحفاظ على معدل السكر بالدم طبيعياً أثناء مدة الحمل ، ولعل أبرزها هو الحفاظ على وزن صحي قبل الحمل ، وإتباع نظام غذائي صحي ، والحفاظ على النشاط الجسدي ، ومن الممكن توضيح ذلك بشيء من التفصيل فيما يلي :

  1. الحفاظ على وزن صحي قبل الحمل.
  2. إتباع نظام غذائي صحي.
  3. الحفاظ على نشاط الجسم.

للمزيد يمكنك قراءة : كيف اخفض السكر التراكمي

ما هو معدل السكر الطبيعي للحامل
ما هو معدل السكر الطبيعي للحامل
معدل السكر للحامل
معدل السكر للحامل
معدل السكر
معدل السكر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى