الغذاء الصحي

ما فائدة الطماطم للجسم وقيمتها الغذائية

ما فائدة الطماطم

نقدم لكم هذه المقالة من موقع احلم تحت عنوان ما فائدة الطماطم الغذائية لجسم الإنسان، فالطماطم من الثمار التي تمثل نعمة للإنسان بكم الفوائد والاستخدامات التي يمكن أن تدخل فيها، فهي تستخدم في العديد من الوصفات الغذائية اللذيذة حيث تعطي الوصفة نكهتها المميزة، كما تستخدم في الكثير من الوصفات الطبية والعلاجات الناجحة، ولا تخلو منها بعض الوصفات الخاصة بالجمال والنضارة.

معلومات عن الطماطم
ثمار الطماطم

اقرأ: فوائد الارز الصحية وأضراره

نبذة عن الطماطم

هي واحدة من مملكة النباتات وتنتمي إلى فصيلة الباذنجانيات أو عنب الديب، ويعتبر الموطن الأصلي لها هو أمريكا الجنوبية حتى أن تسميتها مقتبسة من لغة الأزتيك في المكسيك، حيث كانت تسمى tomatl أي الثمرة المورمة، ومع الاستعمار الإسباني لأمريكا الجنوبية بدأت زراعة الطماطم تنتقل من أمريكا الجنوبية إلى مختلف بلاد العالم، ولكن بشكل عام تجود زراعتها في المناطق المعتدلة والحارة، ومع أساليب الزراعة الحديثة مثل الصوبات أصبح من السهل زراعتها في أي منطقة أيًا كانت وعلى مدار العام، مما ساعد على تغطية الاستهلاك الكبير لهذه الثمرة الواسعة الاستخدام بين الناس.
يوجد للطماطم تسميات تخلف من منطقة إلى أخرى فنجد اسمها في الإنجليزية tomato، وفي الإيطالية pomodori أو ويندورة، وفي بلاد الشام البندورة، وفي بلاد المغرب المطيشة، وفي مصر قوطة إلا أن الاسم الدارج هو الطماطم.

طماطم
عنفود طماطم

اقرأ: اضرار الشاي وأنواعه المختلفة بالإضافة لطريقة مفيدة لإعداد الشاي

 

القيمة الغذائية للطماطم

تحتوي الطماطم على مجموعة هامة من العناصر الغذائية التي جعلت من الطماطم واحدة من الثمرات المفيدة جدًا ومنها:

  • اللايكوبين الذي يعد أشهر أنواع مضادات الأكسدة.
    مجموعة كبيرة من الأملاح والمعادن مثل البوتاسيوم، الفوسفور، الحديد، الكالسيوم، المغنيسيوم، النحاس، الفسفور، والصوديوم ولكن بنسبة ليست عالية، كم تحتوي على حمض الفوليك، و الثيامين.
  • الطماطم غنية بفيتامين C وA وهما من مضادات الأكسدة المعروفة، إلى جانب احتوائها على فيتامين B المركب.
  • الطماطم عالية المحتوى من الماء ولا تحتوي في مكوناتها على الدهون والكوليسترول مما يجعلها قليلة السعرات، وكذلك تحتوي على الألياف الغذائية والبروتين، إلى جانب مجموعة أخرى كبيرة من العناصر.

فوائد الطماطم

نظرًا لغنى الطماطم بمجموعة مميزة من العناصر الغذائية فإنها تعمل على تقديم مجموعة كبيرة من الفوائد منها:

  • تعد من المصادر الجيدة التي عمل على حماية الجلد بحيث يحتفظ بنعومته ولا يتأثر بأشعة الشمس الضارة فلا تظهر التجاعيد والخطوط في الجلد بشكل مبكر ويعود ذلك إلى محتوى الطماطم من البيتاكاروتين، و الليكوبين.
  • تحسين العظام من حيث القوة والكتلة والحماية من التآكل وذلك بسبب محتوى الطماطم من فيتامين K، والكالسيوم، و الليكوبين.
  • محتوى الطماطم من الليكوبين وفيتامين A، C وجميعها من مضادات الأكسدة القوية والمشهورة جعل من الطماطم عامل من العوامل التي تساعد في الوقاية من الأورام الخبيثة.
  • الطماطم تعتبر واحد من المصادر المهمة للكروميوم وقد عرف عن هذا المركب قدرته على ضبط مستوى السكر بالدم.
  • الطماطم تساعد في الوقاية من أمراض العين وتحسين النظر بسبب محتواها من فيتامين A، كما يساعد هذا الفيتامين في تقوية الشعر واحتفاظه ببريقه ولمعانة وقوته.
  • تناول الطماطم بدون البذور يساعد في تقليل نسبة الإصابة بحصوات الكلى والمرارة.
  • تساعد في علاج الآلام المزمنة مثل التهابات المفاصل بسبب محتواها من الكاروتينات والبيوفلافونويد التي تعتبر من مضادات الالتهابات الفعالة.
  • الطماطم من الأطعمة المناسبة لحميات إنقاص الوزن بسبب محتواها العالي من الماء والألياف الغذائية، كما أنها بسبب هذا المحتوي تساعد في تحسين عمل الجهاز الهضمي وحمايته.
  • تعمل على تقوية القلب والحماية من تصلب الشرايين بسبب محتواها من البوتاسيوم وفيتامين C والكولين، وكذلك الفولات التي يقال بأنها تعمل على تحقيق التوازن في مستويات الحمض الأميني والذي يرجح بأنه السبب في النوبات القلبية والسكتات الدماغية.
طماطم حمراء
ثمار طماطم جميلة

اقرأ: سوء التغذية عند الانسان وأنواعها المختلفة

متى تكون الطماطم ضارة ؟

يمكن أن تصبح الطماطم ضارة في بعض الحالات الخاصة منها:

  • المصابون بالفيروسات الكبدية وبخاصة فيرس
  • المصابون بأمراض في الكلي وذلك بسبب محتوى الطماطم العالي من البوتاسيوم.
  • أصحاب أمراض الكلى لأنه قد لا تستطيع الكلى التعامل مع هذا الكم من البوتاسيوم والفوسفور والصوديوم، فيساعد على زيادة ارتفاع ضغط الدم لذا ينصح مرضى ضغط الدم المرتفع بتجنب تناول الطماطم أو تناولها بحرص.
  • الطماطم الخضراء قد تكون ضارة فتتسبب في الإصابة بالإسهال، وارتخاء جفون العين.
  • الطماطم التي يتم طهيها في أواني من النحاس حيث تتحول إلى مادة سامة بسبب تفاعلها مع النحاس.
  • المصابون بتهيج في القولون العصبي تزيد الطماطم من سوء حالتهم.
  • الإفراط في تناول الطماطم قد يسبب حرقة المعدة.

راعوا تناول الطماطم ولكن لتجنب أو التقليل من الأضرار لمن لا يعانون من موانع صحية تمنع من تناولها، يفضل تناولها بدون القشر ومصفاة من البذور، طازجة إذ أن تناولها دون التعرض للحرارة يقلل من نسب الصوديوم والأملاح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى