معلومات طبية

ما سبب صعوبة البلع وعلاجه

ما سبب صعوبة البلع

إن عملية البلع تعتبر أمر معقد بعض الشيء ، حيث تتضمن تدخل عدد من الأعصاب والعضلات الموجودة بداخل المريء والبلعوم ، ذلك بالإضافة لمركز البلع بالدماغ ، والأعصاب التي تقوم بربط كلاً من البلعوم والمريء بمركز البلع ، وفي حالة إصابة الإنسان بحالة عسر البلع فسوف يعاني من صعوبة بالبلع ، كما أنه قد يشعر بألم عند بلع الأكل ، وتلك الحالة تسمى بالبلع المؤلم ، كما أن بعض الأفراد من الممكن أن يعانون من عدم القدرة التامة على ابتلاع الأطعمة ، أو السوائل ، أو اللعاب بطريقة طبيعية وآمنة ، فعند حدوث ذلك الأمر سيصبح تناول الطعام أمر صعب جداً ، وفي بعض الأوقات يسبب صعوبة البلع عدم الحصول على كمية كافية من السعرات الحرارية ومن السوائل لتغذية الجسم ، مما يؤدي لحدوث مضاعفات ومشاكل صحية خطيرة أخرى ، واليوم سوف نسلط الضوء أكثر على أسباب صعوبة البلع وكيفية علاجه ، فتابعوا معنا.

التهاب المريء:

  • إن التهاب المريء يؤدي لارتفاع نسبة الحموضة بالمريء ، ويفسر هذا بوجود نوع من خلايا الدم البيضاء بالمريء ، فينتج عن هذا الأمر مشاكل بالبلع ، ذلك بجانب الرغبة في التقيؤ ، وذلك بفعل زيادة وارتفاع نمو تلك الحمضات بشكل غير طبيعي ، حيث تعمل على محاربة الجهاز الهضمي بجسم الإنسان.

للمزيد يمكنك قراءة : علاج ثقل اللسان

السكتات الدماغية:

  • إن مشكلة السكتة الدماغية تؤدي لموت أو تلف خلايا الدماغ ، حيث يقلل هذا من منسوب الأكسجين المتدفق ، وذلك نتيجة قلة تدفق الدم ، مما يؤثر بشكل مباشر على عملية البلع.

مرض السرطان:

  • إن مرض السرطان يؤدي لصعوبة في البلع ، وبالخصوص في بعض أنواعه كسرطان المريء ، حيث ينتج ذلك في الغالب نتيجة بعض العادات السلوكية ، مثل التدخين وتناول الكحول.

حالات مرضية أخرى لصعوبة البلع:

يوجد الكثير من الحالات المرضية الأخرى التي من الممكن أن تعيش عملية البلع السليم ، ومنها ما يلي :

  1. التصلب الضموري الجانبي.
  2. ارتجاع المريء.
  3. تشنج عضلات المريء.
  4. مشاكل واضطرابات الأعصاب أو الجهاز العصبي ، بما فيها الشلل الدماغي.
  5. تشوهات أو عيوب خلقية ، والتي يعاني منها بعض الأطفال عند الولادة ، فذلك الأمر يعيق عملية تناولهم للغذاء بصورة طبيعية من خلال الفم.
  6. التهاب المفاصل ، وبالتحديد بمنطقة الرقبة ، حيث تعد تلك الحالة من الحالات المرضية النادرة التي قد تسبب نمو زائد وغير طبيعي للعظام بالعنق ، أي بالجزء العلوي من البلعوم والمريء.
  7. مرضى الإيدز ، لأنهم يعانون بصورة كبيرة من التهاب المريء.
  8. التعرض لإصابة بمنطقة الرأس على وجه التحديد.
  9. الحالات المرضية التي تكون بحاجة للعلاج الإشعاعي تعد أكثر عرضة لتلك المشكلة.
  10. تصلب الجلد ، حيث يعتبر هذا أحد أنماط مشاكل المناعة الذاتية ، وينتج عنه حالة من تصلب وتشنج كل من الجلد والأنسجة الضامة.
  11. الإصابة بمتلازمة سجوجرن.

للمزيد يمكنك قراءة : ثقب طبلة الاذن

علاج صعوبة البلع:

إن علاج صعوبة البلع معتمد على طبيعة الحالة أو نوعها ، ففي بعض الحالات يحدث شفاء كامل من دون الحاجة لأي علاج ، وهناك حالات أخرى يتم علاج مشكلة البلع بسهولة ، وهناك حالات تقابل مشاكل بلع مقعدة ، وقد تتطلب تلك الحالات علاج تحت إشراف طبيب متخصص ، ومن الجدير بالذكر أنه في حال المعاناة من مشاكل بالبلع أو بالمضغ فإن هناك العديد من الأشياء التي بالإمكان فعلها من أجل جعل الأكل والشرب أكثر أماناً وسهولة ، ومن تلك الأمور يمكن ذكر الآتي :

  1. الانتباه لوضعية الجسم عند الأكل : فننصح بالجلوس في وضعية مستقيمة بزاوية تسعون درجة ، وإمالة الرأس قليلاً للأمام ، والبقاء لمدة خمسة عشر إلى عشرون دقيقة بوضع الجلوس أو الوقوف بعد تناول الوجبة.
  2. تقليل كمية وسرعة تناول الطعام : فمن الواجب عليك أن تتناول طعامك بشكل بطيء ، كما ننصح بتقطيع الطعام لقطع صغيرة وبعدها تهضم بشكل جيد ، فيجب أن يمضغ الطعام بالفم حتى يصبح سائل قبل أن يبلع ، ذلك بالإضافة لضرورة عدم محاولة تناول أكثر من ½ ملعقة من الطعام بوقت واحد.
  3. توفير البيئة المناسبة للأكل : ننصح بمحاولة التقليل من العوامل التي من شأنها التشتيت بالمنطقة التي يتناول فيها الطعام ، وننصح كذلك بإبقاء التركيز على مهام الأكل والشرب فقط بدون تشتت ، وألا تتحدث عندما يكون الطعام داخل فمك.
  4. تكرار عملية البلع.
  5. الاهتمام بقوام الطعام.
  6. زيادة إفراز اللعاب.

للمزيد يمكنك قراءة : كيفية تنظيف اللسان

علاج صعوبة البلع
علاج صعوبة البلع
التهاب المريء
التهاب المريء
كيفية علاج صعوبة البلع
كيفية علاج صعوبة البلع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى