معلومات طبية

ماهي اعراض الزائدة الدودية وأسبابها وعلاجها

ماهي اعراض الزائدة الدودية

إن الزائدة الدودية تعرف على أنها جراب صغير يتخذ هيئة الإصبع ، وهي متصلة بالأمعاء الغليظة بالجهة السفلية اليمنى من البطن ، ويعد التهاب الزائدة الدودية أحد الأسباب الرئيسية في المعاناة من ألم البطن المفاجئ الشديد ؛ حيث تتطلب تلك الحالة الخضوع للجراحة ، ويرافق ذلك الالتهاب امتلاء الزائدة بالقيم ، والذي يمثل سائل مكون من خلايا ميتة ونسيج التهاب ينتج عن العدوى في معظم الأوقات ، واليوم سوف نسلط الضوء أكثر على أعراض الزائدة الدودية ، وأسباب الزائدة الدودية ، وعلاج الزائدة الدودية ، فتابعوا معنا.

أعراض الزائدة الدودية:

يرافق التهاب الزائدة الدودية مجموعة من الأعراض ، نذكر منها الآتي :

ألم البطن : ويعد أكثر أعراض التهاب الزائدة الدودية شيوعاً ، وفيما يأتي توضيح لأبرز خصائص ذلك الألم :

  1. يبدأ الوجع أو الألم قريباً من منطقة السرة ، وبعدها ينتقل لأسفل البطن والناحية اليمنى منه.
  2. شدة الألم تزداد سواءً في ظرف ساعات.
  3. شدة الألم تزداد سوء عند السعال ، أو التحرك ، أو أخذ نفس عميق ، أو العطاس.
  4. يصف المريض ذلك النوع من الوجع بأنه شديد جداً ومختلف عن أنواع الألم الأخرى التي شعر بها طيلة مدة حياته السابقة.
  5. إن الألم يحدث فجأة وقد يؤدي لإيقاظ الإنسان من نومه.
  6. الألم يحدث بالبداية ، بحيث يسبق ظهوره الأعراض الأخرى.

أعراض التهاب الزائدة الأخرى : وتشمل :

  1. غثيان.
  2. تقيؤ.
  3. فقدان للشهية.
  4. إسهال أو إمساك.
  5. المعاناة من الحمى بدرجة منخفضة.
  6. عدم القدرة على إخراج الغازات.
  7. انتفاخ البطن.
  8. الإحساس بأن التبرز سوف يخفف من عدم الراحة والانزعاج الذي يراود الإنسان بسبب الإصابة بذلك الالتهاب.

ونشير هنا إلى أن الأعراض من الممكن أن تختلف من إنسان لآخر ، بحيث تبدو شبيهة للحالات الأخرى التي قد تسبب وجعاً بالبطن ، ومن تلك الحالات : التصاقات البطن ، أو انسداد الأمعاء ، أو الإمساك ، أو أمراض الأمعاء الالتهابية ، أو مرض التهاب الحوض.

للمزيد يمكنك قراءة : آلام أسفل البطن

أسباب الزائدة الدودية:

  1. إن أسباب التهاب الزائدة الدودية غير معروف في الكثير من الأوقات ، وهناك الكثير من الأسباب التي قد تؤدي مجتمعة لحدوث ذلك النوع من الالتهاب ، وهناك اعتقاد بأن انسداد الزائدة الدودية سواءً أكان جزئي أم تام هو السبب بحدث ذلك الالتهاب ، ومما لا شك فيه بأن الانسداد التام بحاجة لاتخاذ إجراءات على وجه السرعة ، ويلجأ لحل تلك المشكلة من خلال إجراء جراحة فورية ، ويذكر بأن انسداد الزائدة قد يرجع للكثير من الحالات كوجود الديدان ، أو نمو الأورام ، أو تراكم المادة البرازية بها ، أو التعرض لإصابة أو ضربة ، أو تضخم الجريبات اللمفاوية.
  2. ونشير هنا إلى أو وجود انسداد بالزائدة الدودية قد يؤدي لتكاثر البكتيريا داخلها ، ويؤدي هذا الأمر لتشكل القيح ، عدا عن أن الضغط المتزايد بالإمكان أن يحدث إحساساً بالألم ، أو الضغط على الأوعية الدموية التي توجد في ذلك العضو ، وفي السياق نفسه نود الإشارة إلى أن انخفاض تدفق الدم للزائدة قد يؤدي لحدوث الغرغرينا.
  3. من الممكن أن تتمزق الزائدة الدودية وتؤدي لامتلاء بطن المصاب بمادة برازية ، وهنا يجب تلقي الإسعافات الطبية على الفور ، فمن الممكن أن يسبب تمزق الزائدة لمعاناة من الكثير من المضاعفات مثل : التهاب الصفاق ، أو التهاب الأعضاء الأخرى بما فيه الأعور ، والقولون السيني ، والمثانة ، وفي سياق الحديث نفسه نشير لاحتمالية تشكل خراجات ، بحال ارتشاح مكونات الزائدة الملتهبة بدلاً من تمزقها ، ويسبب هذا لحصر العدوى بمنطقة صغيرة محدودة من الأطراف ، وعلى الرغم من انحصارها بمنطقة محدودة إلا أن الخراجات تعد حالة خطيرة كذلك.

علاج الزائدة الدودية:

  • في حقيقة الأمر يتمثل علاج التهاب الزائدة الدودية في إخضاع الشخص المصاب للجراحة من أجل استئصالها ، وقد يعطي المصاب أنواع معينة من المضادات الحيوية قبل أن يخضع للجراحة وذلك بهدف الحد من حدوث العدوى ، ونشير هنا إلى أن فترة إقامة الشخص بالمستشفى قد تتراوح بين يوم ليومين بعد خضوعه لتلك الجراحة ، وفي الحقيقة يوجد نوعان لجراحة استئصال الزائدة وهما : فتح البطن ، والجراحة بالمنظار.

للمزيد يمكنك قراءة : وجع البطن

التهاب الزائدة الدودية
التهاب الزائدة الدودية
موقع الزائدة في الجسم
موقع الزائدة في الجسم
معلومات طبية
معلومات طبية

للمزيد يمكنك قراءة : علاج الامساك واسبابه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى