معلومات طبية

كيف يتكون الجنين من أول يوم ؟ | مراحل نمو الجنين وأعراض الحمل

كيف يتكون الجنين ؟ ما هي المراحل المختلفة لـ النمو ؟ وماذا عن الأعراض المصاحبة لـ ذلك ؟ إجابة ما سبق وأكثر تجده من خلال السطور القادمة، تلك المعجزة الإلهية نسردها عليكم بـ شكل مبسط ومفصل لـ كل أم مستقبلية كما لـ كل شخص يبحث عن العلم، من خلال إتمام ما هو قادم من سطور تصبح على إطلاع بـ كافة التفاصيل المتعلقة بـ الأمر، إليك التفاصيل.

قد ترغب أيضًا بـ أن تطلع على: الجنين في الاسبوع السادس

مرحلة التلقيح

  • يطلق الذكر ملايين الحيوانات المنوية أثناء الجماع.
  • ثم، تقصد هذه الحيوانات أجزاء التكاثر الأنثوية وصولًا إلى ما يسمى بـ البوق.
  • بـ مجرد دخول الحيوانات المنوية إلى البويضة ثم تخصيبها، يتشكل حاجز طبيعي بـ جدار البويضة الملقحة.
  • هذا الجدار من شأنه أن يمنع تغلغل الحيوانات المنوية المتبقية منعًا لـ تكوين جنين مشوه.
  • تحتوي الخلية الطبيعية على 46 كروموسومًا وراثيًا.
  • هذه هي المكونات التي تحمل الصفات الوراثية المصغرة.
  • يتم توزيع هذه الكروموسومات فـ أزواج حيث أن كل خلية منوية ذكورية وخلية بويضة أنثوية بها نصف العدد الطبيعي أي 23.
  • يتم تحديد جنس الجنين فـ وقت الحمل بـ واسطة الكروموسومات الجينية.
  • داخل الكروموسومات الجينية، يوجد زوج من الكروموسومات يسمى الكروموسومات الجنسية.
  • الكروموسومات الجنسية هي التي تحدد الخصائص والصفات الجنسية لـ كل جنين.
  • هذه الكروموسومات الجنسية إما على شكل X أو على شكل Y.
  • فـ وقت إخصاب البويضة، إذا كان الحيوان المنوي المخصب يحتوي على كروموسوم X، فـ يصبح لدينا الصيغة XX مع كروموسوم البويضة ، وجنس الجنين يكون أنثى.
  • وعلى العكس ، إذا احتوت الحيوانات المنوية المخصبة الكروموسوم Y فـ يصبح لدينا الصيغة XY وجنس الجنين يكون ذكر.

مرحلة ما بعد التلقيح

  • تدوم هذه المرحلة ثلاثة أيام.
  • خلال هذه المرحلة، تنتقل البويضة الملقحة من القرن المجاور لـ المبيض إلى الرحم.
  • ومن ثم، تغرس البويضة نفسها فـ الرحم كما لو كانت تزرع بذرة فـ الأرض.
  • يكتمل التعشيش فـ جدار الرحم فـ اليوم السابع بعد الإخصاب.
  • حينها يصبح الجنين على اتصال مباشر بـ جسم المرأة.
  • لا يزيد حجم الجنين خلال هذه الفترة عن ملليمتر واحد.
  • بعدها بـ أسبوعين، يبلغ حجم الجنين 2-3 ملليمترات.
  • بعد أسبوعين آخرين، أي بعد سبعة أسابيع من آخر دورة شهرية، يبلغ طول الجنين حوالي سنتيمتر واحد.
  • وحينها، يمكننا رؤيته ورؤية قلبه ينبض مع وجود ضوضاء فـ دقاته الأولى.

قد ترغب أيضًا بـ أن تطلع على: الجنين في الاسبوع الثامن

أولى المراحل الجنينية

  • هذه المرحلة تتزامن مع الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، وخلالها تتشكل أعضاء وأنظمة الجنين بـ شكل أولي.
  • تبقى البويضة الملقحة فـ الخلية لـ فترة قصيرة.
  • ومن ثم، تبدأ عملية انقسامها لـ ساعات ثم الأيام القليلة الأولى.
  • تنقسم إلى قسمين ، ثم أربعة ، ثم ثمانية وهكذا حتى تصل إلى 60 مليار خلية عند الولادة.
  • تنشأ الحياة بـ سرعة كبيرة ف، هذه البويضة المخصبة.
  • ولكن ضمن نظام / إطار المكان والزمان الذي يحيط بـ الجنين وتحت سيطرة صارمة من الكروموسومات الجينية.
  • تتفكك هذه الشفرة الوراثية المطبوعة على الكروموسومات وتقدم معلومات مفادها أن يحمل الجنين الخصائص الجينية لـ والديه ضمن إطار زمني محدد جيدًا.

ثاني المراحل الجنينية

  • فـ عمر شهرين ونصف، يبدأ تحول خلايا تغذية الجنين، حيث أصبح الجزء المجاور لـ الرحم لاحقًا هو المشيمة.
  • أما الجزء المتبقي، فـ يترقق ويصبح الغشاء الخارجي الذي يحيط بـ الجنين.
  • فـ حين أن الغشاء الداخلي هو الغشاء الأمنيوسي الذي تفرز خلاياه السائل الأمنيوسي.
  • السائل الأمينوسي هو السائل الذي يسبح فيه الجنين ويحميه من الصدمات الخارجية.
  • يكون الجنين بعد ذلك فـ تجويف مغلق مملوء بـ السائل الأمنيوسي ويحيط به أغشية.
  • يتصل الجنين بـ الأم عن طريق الحبل السري الذي ينتهي بـ المشيمة.

قد ترغب أيضًا بـ أن تطلع على: هل الصيام يؤثر على الحامل في الشهر الخامس

حماية الجنين من الحصبة الألمانية

  • أولى المخاطر هي الحصبة الألمانية.
  • تعتبر المرحلة الأولى من الحصبة الألمانية خطيرة على الجنين.
  • هذا يشمل الثلث الأول من الحمل تحديدًا.
  • خطرها نابع من كون الأم لم تتعرض لها من قبل ومن ثم لا تتمتع بـ الحصانة اللازمة ضدها.
  • تصاب العديد من النساء بـ هذا المرض دون أي أعراض واضحة.
  • بعد إصابتهن بـ الحالة، يصبح لديهن أجسام مضادة فـ دمائهن يمكن اكتشافها عن طريق سحب الدم ثم اختباره.
  • ننصح النساء اللواتي ليس لديهن مناعة ضد هذا المرض أو لا يعرفن هل أصبن به أم لا بـ تجنب المرضى المصابين بـ هذا المرض أو غيره من الأمراض المعدية.
  • يجدر بـ الذكر أنه بـ الرغم من وجود تطعيم ضد هذا المرض إلا أنه يفضل إجراؤه قبل الحمل أو بعده من أجل تحضير المرأة لـ الحمل التالي.
  • من المستحسن أن تكون هناك فجوة لا تقل عن ثلاثة أشهر بين هذا التطعيم وبداية الحمل.

نصائح للحامل

عزيزتي الأم المستقبلية، مراعاة راحتك أثناء الحمل لا تعني عدم النشاط اليومي بل على العكس، نشاطك اليومي يحافظ على صحتك وصحة جنينك أثناء الحمل.

عليك عزيزتي شرب الماء بـ شكل كاف بـ الإضافة بـ الطبع إلى إتباع نظام غذائي ملائم لك كما يلبي كافة احتياجاتك واحتياجات جنينك.

قد ينصحك كثيرون بـ نصائح أخرى، لكن ما لن ينصحك به أحد آخر هو ألا تعاملي فترة الحمل بـ ضغط، أجل، إستمتعي بها، بـ كل ما فيها، الحياة كلها بها أعباء وآلام، أليس كذلك ؟

وهنا ينتهي حديثنا عزيزتي، نوصيك – قدر الإمكان – بـ حماية نفسك وجنينك من خلال الإبتعاد عن التدخين سواء سلبيًا أو إيجابيًا، بـ الإضافة إلى الكحوليات بـ أنواعها والأدوية الغير موصوفة طبيًا، نتمنى لك ولادة يسيرة، إلى اللقاء !

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى