معلومات

كيف تطير الطائرة في الجو رغم وزنها الثقيل ؟

تعتبر الطائرة من أعظم اختراعات البشرية وأكثرها فائدة للإنسان، وبعد هذا الاختراع العظيم ، أصبح الإنسان قادرًا على التنقل والسفر إلى أماكن لا يستطيع أن يحلم بها بدون هذا الاختراع ، ولكن السؤال الذي يتبادر إلى الذهن كيف تطير الطائرة؟

نبذة تاريخية

يعود اختراع الطائرة إلى الأخوين رايت ، أورفيل وويلبر ، اللذين اخترعا أول طائرة في العالم في 17 ديسمبر 1903 ، وكانت الطائرة صغيرة بسطحين لاختبار السيطرة على الطائرة من خلال انحناء الأجنحة وهي طريقة لجعل الأجنحة منحنية قليلاً للتحكم في حركة الطائرة وتوازنها.

وبذلك استمر المخترعون في انشاء وتطوير الطائرات ، مما أدى إلى اختراع المحركات النفاثة من قبل المهندسين فرانك ويتل وهانز فون أوهاين في أواخر الثلاثينيات ، ومنذ ذلك الوقت طور عدد من الشركات طائرات كهربائية تعمل بمحركات كهربائية بدلاً من الاحتراق الداخلي للكهرباء كبديل مصدر للوقود مثل: خلايا الوقود والبطاريات والخلايا الشمسية ، إلى جانب طائرات تعمل بالطاقة الصاروخية تطير بسرعة عالية وتعمل محركاتها بوقود الصواريخ.

كيف تطير الطائرة

هناك قانون يعرف بقانون رفع الطائرة ويجب أن يكون القانون معروفًا جيدًا ، وهذا القانون جيد وهذا القانون هو مساحة الجناحين * ½ الكثافة*(سرعة المائع فوق الجناح 2 _ سرعة المائع تحت الجناح 2)، ولكي تطير الطائرة ، يجب أن تكون نتيجة قوة الرفع أكبر من وزن الطائرة.

بالإضافة إلى ذلك ، يصل وزن الطائرة التي يتواجد فيها الركاب إلى 560 طنًا ، وعلى الرغم من ذلك ، فهي تتميز بسهولة اختراق الهواء بسبب الرفع الجوي ، حيث يتطلب هذا الرفع قاربًا محلقًا ،وكذلك تدفق الهواء ، سواء كان ذلك الجناح ثابتًا وداخل الطائرة مثل الجناح الموجود في نفق الرياح ، أو إذا كان الجناح يتحرك في هواء ثابت كما هو الحال في الطائرة.

لكي ترتفع الطائرة في الهواء ، يجب أن يكون السطح العلوي لجناح الطائرة منحنيًا ، بالإضافة إلى الحاجة إلى إمالة الجناح إلى الجانب العلوي المواجه للهواء، ثم يكون مسار الهواء فوق الجناح أطول من المسار الموجود أسفل الجناح بالإضافة إلى زيادة سرعة الهواء فوق السرعة على الأرض وهذا يؤدي إلى انقطاع الضغط فوق الجناح وهذا يؤدي إلى توليد القوة الدافعة للهواء على الجناح من الجانب العلوي ، وبعدها ترتفع الطائرة في الهواء.

تجدر الإشارة إلى أن الأخوين رايت استخدموا جناحًا منخفض الانحناء في طائرتهم ، وكان الجناح بعيدًا عن الانحناء المثالي ، ومع ذلك تمكنوا من جعل طائرتهم تطير لمسافة قصيرة وكان الارتفاع منخفضًا.

بالإضافة إلى ذلك ، مع زيادة سرعة الطائرة ، تزداد قوة الدفع ، وحتى لا ترتفع الطائرة في الهواء بسبب السرعات البطيئة ، يجب أن يكون مسار الإقلاع بطول معقول للسماح للطائرة بالحصول على السرعة اللازمة توليد قوة الرفع المقابلة لرفع الطائرة وتؤدي إلى عملية الطيران.

أجهزة التحكم في الطائرة

ربما تكون عناصر التحكم في الطائرة هي نفسها الرسم التوضيحي لكيفية تحليق الطائرة؟ بالرغم من وزنها الثقيل حيث توجد جنيحات وأوناش ودفات بداخلها أجهزة توجيه وهذه تفاصيل سريعة لتلك الأجهزة

دفة الطائرة

تتوقف دفة الطائرة على سطح عمودي ثابت ، وتقوم الدواسة أو الدواسة بتحريكها إلى اليسار أو اليمين ، ويتحكم فيها الطيار نفسه، يقوم الطيار بذلك مثل سائق السيارة عن طريق القدم ويتحكم أيضًا في تحركات الطائرة ، خاصة في اتجاه المحور.

روافع الطائرة

رافعات الطائرة مثبتة على مفصلات فوق سطح أفقي ثابت ، ومكانها ثابت في مجموعة الذيل ، ويوجد عصا تحكم في عجلة القيادة ، وهذه هي التقنية الأساسية التي تعمل أو تختص بالرافعات ، بالتأكيد ، يخدم التطور العلمي جميع المجالات بطريقة تخدم الطيران وتسلم الآخر الأكثر تقدمًا ، وهكذا كان مع روافع تحديث وتطوير الطائرات.

جنيحات الطائرة

باستخدام عجلة القيادة وأدوات التحكم ، تتحرك الجنيحات الموجودة على حافة الجناحين الخلفيين لأعلى ولأسفل ، للتحكم في الحركة الطولية للطائرة.

أجهزة التحكم في الطائرة
أجهزة التحكم في الطائرة

قد يهمك ايضاً : من الذي اخترع الطائرة

ما هي لوحة قيادة الطائرة

بعد أن اتضحت أجوبة العديد من الأسئلة ، كان أهمها كيف تطير الطائرة؟ بالرغم من وزنها الثقيل وتحديد اجزاء الطائرة وعمل كل منها اثناء الاقلاع والهبوط وغيرها يمكننا الحديث عن دور لوحة التحكم في الطائرة الداخلية والتي بدورها تنقسم إلى قسمين رئيسيين:

  • مقياس الطيران: يحتوي على مقاييس مهمة مثل مقياس الارتفاع ومؤشر السرعة الجوية وعداد الهبوط وعداد الأميال وعداد التسلح في الطائرة المقاتلة.
  • مقاييس المراقبة: تحتوي على مقاييس مهمة بما في ذلك مقياس درجة حرارة المحرك ومقياس الضغط ومقياس الأكسجين ومقياس الهواء.

قد يهمك ايضاً : من اخترع المصباح الكهربائي

أهمية استخدام الطائرة كوسيلة النقل

  • في العصر الحديث تضاعفت وسائل النقل وتطورت بشكل كبير ، فبالإضافة إلى النقل المائي ، بما في ذلك السفن وكذلك البواخر ، هناك أيضًا النقل البري ، مثل القطارات والمركبات الحديثة ، والنقل الجوي ، بما في ذلك الطائرات ، وهذه التكنولوجيا له دور كبير جدًا في تطوير هذه الوسائل التي لعبت من أجل تلبية جميع الاحتياجات البشرية وتسهيل عملية نقل الأشخاص من مكان إلى آخر ، بالإضافة إلى نقل البضائع الكبيرة في أسرع وقت ممكن.
  • كما تطورت تكنولوجيا النقل ، وأصبح النقل الجوي من أهم وسائل النقل في العالم ، لما لها من تأثير واضح للغاية على كل من الوضع الاجتماعي والاقتصادي على مستوى جميع الدول ، لأن هذه الوسيلة واحدة من أنجع الوسائل التي حققت التواصل المستمر بين جميع الدول سواء استيراد أو تصدير مختلف المنتجات والسلع.
  • تلعب هذه التقنية أيضًا دورًا مهمًا جدًا في سد المسافة بين المنتج والمستهلك ، وبالتالي يعتبر النقل الجوي أسرع وسيلة نقل هناك حيث يتم استخدامه في العديد من المجالات مثل التعليم والسياسة والطب والقطاعات الاقتصادية حيث أصبح من السهل جدًا نقل جميع أنواع المحاصيل من بلد إلى آخر ، ليس لطالما كانت عليه من قبل ، ولكن في أسرع وقت ممكن.

قد يهمك ايضاً : اسم مخترع المذياع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى