أسئلة وأجوبة

كم عدد الخلفاء الدولة العباسية ؟

كم عدد الخلفاء الدولة العباسية ؟ قبل استعراض خلفاء الدولة العباسية، إليك نظرة عامة حول الدولة العباسية. نشأت الدولة العباسية على فتات الدولة الأموية بعد معركة الزاب المشهورة. استمرت حكومتها لمدة قرابة الخمسة قرون، شهدت تولي سبعة وثلاثين خليفة لها، بدءًا من أبا العباس السفاح إلى المستعصم بالله الذي كان آخرهم. يعتبر النجاح العباسي خلال فترة حكمهم من إنجازاتهم المهمة، إذ شهدت الدولة نهضة في العلوم وانتعاشاً للأسواق، وتعزيزًا للقيم الدينية الإسلامية، وانتشارًا للرخاء في مختلف أنحاء البلاد.

بدأ تاريخ الخلافة العباسية في عام 132 هـ واستمر حتى عام 656 هـ. خلال هذه الفترة، شهدت الخلافة تولي 37 خليفة عباسيًا. الخليفة الأول كان أبو العباس السفاح الذي حكم منذ عام 132 هـ حتى عام 136 هـ، بينما كان الخليفة الأخير أبو أحمد المعتصم الذي تولى الخلافة منذ عام 640 هـ وحتى عام 656 هـ.

خلفاء الدولة العباسية بالترتيب

جاء ترتيب خلفاء الدولة العباسية الـ37 على النحو المذكور أدناه:-

  1. حكم الخليفة أبو العباس السفاح من عام 132 هـ إلى عام 136 هـ.
  2. امتد حكم الخليفة أبو جعفر المنصور من عام 136 هـ إلى عام 158 هـ.
  3. حكم الخليفة أبو عبد الله المهدي من عام 158 هـ إلى عام 169 هـ.
  4. امتد حكم الخليفة أبو محمد الهادي من عام 169 هـ إلى عام 170 هـ.
  5. حكم الخليفة هارون الرشيد من عام 170 هـ إلى عام 193 هـ.
  6. امتد حكم الخليفة أبو موسى الأمين من عام 193 هـ إلى عام 198 هـ.
  7. حكم الخليفة أبو العباس المأمون من عام 198 هـ إلى عام 218 هـ.
  8. امتد حكم الخليفة أبو إسحاق المعتصم من عام 218 هـ إلى عام 227 هـ.
  9. حكم الخليفة أبو جعفر الواثق من عام 227 هـ إلى عام 232 هـ.
  10. امتد حكم الخليفة جعفر المتوكل من عام 232 هـ إلى عام 247 هـ.
  11. حكم الخليفة أبو جعفر المنتصر بالله من عام 247 هـ إلى عام 248 هـ.
  12. امتد حكم الخليفة أحمد المستعين بالله من عام 248 هـ إلى عام 252 هـ.

قد يهمك أيضًا: الدولة العباسية

رتب خلفاء الدولة العباسية من حيث توليهم للخلافة:

إلى جانب من سبق ذكرهم أعلاه، يأتي الآتي ذكره أدناه:-

  1. حكم الخليفة محمد المعتز بالله من عام 252 هـ إلى عام 255 هـ.
  2. امتد حكم الخليفة أبو إسحاق المهتدي من عام 255 هـ إلى عام 256 هـ.
  3. حكم الخليفة أبو العباس المعتمد من عام 256 هـ إلى عام 279 هـ.
  4. امتد حكم الخليفة أحمد المعتضد بالله من عام 279 هـ إلى عام 289 هـ.
  5. حكم الخليفة أبو محمد المكتفي من عام 289 هـ إلى عام 295 هـ.
  6. امتد حكم الخليفة أبو الفضل جعفر المقتدر من عام 295 هـ إلى عام 320 هـ.
  7. حكم الخليفة أبو المنصور القاهر من عام 320 هـ إلى عام 322 هـ.
  8. امتد حكم الخليفة أبو العباس الراضي من عام 322 هـ إلى عام 329 هـ.
  9. حكم الخليفة أبو إسحاق المتّقي من عام 329 هـ إلى عام 333 هـ.
  10. امتد حكم الخليفة عبد الله المستكفي من عام 333 هـ إلى عام 334 هـ.
  11. حكم الخليفة أبو القاسم المُطيع لله من عام 334 هـ إلى عام 363 هـ.
  12. امتد حكم الخليفة عبد الكريم الطائع لله من عام 363 هـ إلى عام 381 هـ.
  13. حكم الخليفة أحمد القادر بالله من عام 381 هـ إلى عام 422 هـ.
  14. امتد حكم الخليفة أبو جعفر القائم من عام 422 هـ إلى عام 467 هـ.
  15. حكم الخليفة عبد القاسم المقتدي من عام 467 هـ إلى عام 487 هـ.

قد يهمك أيضًا: اهم شعراء العصر العباسي

آخر خلفاء الدولة العباسية

بعد الـ27 خليفة السابق ذكرهم أعلاه، حكم الدولة العباسية آخر خلفائها الآتي ذكرهم أدناه:-

  1. امتد حكم الخليفة أبو العباس المستظهر من عام 487 هـ إلى عام 512 هـ.
  2. حكم الخليفة عبد المنصور المسترشد من عام 512 هـ إلى عام 529 هـ.
  3. امتد حكم الخليفة أبو جعفر الرشيد من عام 529 هـ إلى عام 530 هـ.
  4. حكم الخليفة أبو عبد الله المقتفي من عام 530 هـ إلى عام 555 هـ.
  5. امتد حكم الخليفة عبد المظفر المستنجد من عام 555 هـ إلى عام 566 هـ.
  6. حكم الخليفة الحسن المستدعي من عام 566 هـ إلى عام 575 هـ.
  7. امتد حكم الخليفة أبو العباس الناصر من عام 575 هـ إلى عام 622 هـ.
  8. حكم الخليفة أبو ناصر الظاهر من عام 622 هـ إلى عام 623 هـ.
  9. امتد حكم الخليفة أبو جعفر المستنصر من عام 623 هـ إلى عام 640 هـ.
  10. حكم الخليفة عبد الله المعتصم بالله من عام 640 هـ إلى عام 656 هـ.

قد يهمك أيضًا: شخصيات علمية من العصر العباسي

انتهت الدولة العباسية عام 656 هـ – 1258 م

في نهاية العصر العباسي، شهدت الخلافة تحولًا من فترة القوة إلى فترة الضعف والتراجع، وجاءت نهايتها المأساوية بسقوط عاصمتها بغداد على يد التتار. استمر احتلالهم لمدينة بغداد لمدة أربعين يومًا، وأدى إلى مقتل ما يقارب مليون شخص من سكانها، وشمل ذلك قتل العلماء، والأئمة، والقادة، والتجار الكبار. كما تعرضت الخلافة لخسارة كبيرة بمقتل الخليفة المستعصم عام 1258 م. اتسمت فترة ضعف الدولة العباسية بعدة صفات، منها ما يأتي ذكره أدناه:-

  • ظهور حركات انفصالية وتقسيمات داخلية في الدولة.
  • سيطرة الجنود والقادة الترك على خلفاء الدولة العباسية.
  • تفاقم البذخ والترف في المجتمع، مما أدى إلى شهرة المغنين أكثر من العلماء.
  • تطور حركات الشعوبية، وهي مجموعة من الأفراد المتشددين العجم الذين يعارضون العرب.

في نهاية المطاف عزيزي القارئ / عزيزتي القارئة، يمثل تاريخ الدولة العباسية فصلًا هامًا في تطور الحضارة الإسلامية. رغم انتهاء هذه الحقبة، فإن إرثها يظل حاضرًا في ثقافتنا وتاريخنا الإسلامي. تركت الدولة العباسية أثرًا لا يُمحى في التاريخ، سواء كان ذلك في تطور العلوم والثقافة أو في مجالات أخرى. ومن ثم، تظل الدولة العباسية جزءًا لا يتجزأ من التاريخ الإسلامي العظيم الذي يستحق الدراسة والتأمل لنقل العبر والدروس إلى الأجيال القادمة.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى