قصص حب

قصص واقعية حب وعشق رومانسية كاملة

قصص واقعية

لا يوجد أحد لا يهوى قراءة القصص الرومانسية ، حيث يجد بها الفداء والحب والتضحية بالذات ، وكيف أن المحبين يضحون من أجل ما يؤمنون به ، وتلك القصص كثيرة ومتنوعة وبها الكثير من الأشكال ، فقصص الحب تجدد حبك لخطيبتك أو زوجتك ، وهو شيء جميل عندما يكون ذلك هو المقصود ، وفي المقال هذا يسعدنا أن نقدم لكم قصص حب وعشق رومانسية كاملة ، تابعوا معنا.

قصة الصياد والفتاة:

كان يوجد صياد يعيش بالغابة مع أمه وكان معتمد بعيشه على اصطياد الطيور وبيع نصف الكمية التي يصطادها ويتناول نصف الكمية الآخر هو وأمه.

ولكن بعد فترة وجد الصياد بنت جميلة تبكي بكاءً شديداً بالغابة ، كان يريد أن يذهب كي يسألها عن سبب حزنها إلا أنه كان شاب خجول ويخشى أن تحزن من فضوله.

وقد تكرر هذا الأمر لمدة 3 أيام إلا أن الشاب قد قرر أنه سيسألها باليوم التالي ، ولكنه للأسف لم يجدها في اليوم التالي ، وقتها حزن الشاب كثيراً لأنه لم يسألها ، وقد فكر في البحث عنها ووضع صورة لها بعد أن رسمها ، كي يصل لها ويقدم لها المساعدة.

وفعلاً ذهبت البنت لبيته كي ترى ماذا يريد وتعرفت عليه وقد اهتمت لاهتمامه الشديد بها ، ووقتها أدرك الصياد أن سبب المشكلة هو أبيها ورغبته في أن يزوجها من رجل يكبرها بعشرين عام! وقد وقع الشاب الصياد في حب الفتاة الجميلة ، وذهب كي يطلبها من أبيها وأخبره أنه سيفعل كل ما يستطيع كي يجمع ثروة ويعطيه إياها كما كان سيفعل العريس الذي تقدم للزواج من ابنته.

وبالفعل فقد وافق الأب ، ولكن بعد مرور عدة شهور فشل الصياد في جمع الأموال ، ورجع لأبيها يطلب منه السماح لأنه لم يستطيع أن يجمع المال ، ولكن وقتها شعر أبيها مدى الحب الذي يحمله ذاك الشاب لها وقد وافق على أن يزوجها منه.

للمزيد يمكنك قراءة : 4 قصص حب مؤثرة عن الحب الحقيقي

قصة القهوة المالحة:

بليلة من الليالي كان يوجد شاب يتسم بالخجل الشديد ، إلا أنه كان معجب أيما إعجاب ببنت جميلة الملامح كان يريد وبشدة أن يخبرها عما في قلبه إلا أنه ومن شدة خجله لم يقدر على ذلك ، ولكنه لجأ لدخول البيت من بابه كما يقولون ، وذهب لكي يطلبها من أبيها ، وبالنظر لأن الشاب حسن الخلق فقد وافق أبيها ووافقت الفتاة عليه.

وبعدها طلب الشاب من أبيها أن يخرج معها ، فوافق الأب ، ذهب الشاب الخجل مع خطيبته لأحد المطاعم وقام بطلب قهوة ولكن بالملح وليس بالسكر! فتعجبت الفتاة كثيراً ودفعها هذا الأمر لتسأله عن سبب طلبه لقهوة بالملح.

فأخذ الشاب يحدثها عن أنه قد تعود على هذا الأمر منذ الصغر بالنظر لعيشه بشكل مستمر في البحر ولأي مدى ارتبط بأبيه وأمه ومدى الحزن الذي قد أصابه بعد أن توفاهم الله ، تأثرت الخطيبة بقصته وفرحت جداً وذلك بالنظر لما يحمله الشاب وزوجها المستقبلي من صفات حسنة كما كانت تريد ، فهو شاب حنون للغاية.

وقد تزوجا الشابين وكانت حياتهما ناجحة للغاية ومميزة جداً ، وقد أنجبوا 6 أولاد تعلموا تعليم عالي ومنهم من صار طبيب ومنهم من صار مهندس ومحامي.

وبعد أن مر أربعون عام على الزواج ، مات الزوج الخجول المحب لزوجته ، ووقتها حزنت الزوجة أيما حزن ، ولكن الزوج قد ترك لها جواب مفاده أنه لم يكن مطلقاً يحب القهوة بالملح ، لأن لها مذاق لا يطاق ، ولكنه كان يتقبلها نظراً لحبه الشديد لها ، وقد قام بفعله لهذا الأمر ببداية العلاقة لأنه فقط توتر بأول لقاء ، وتوتر أيضاً وبدل أن يطلب السكر طلب الملح ، وقد خاف الرجل أن تتركه لهذا الأمر ، وحاول مراراً طيلة حياته أن يعترف لها إلا أنه كان يخشى من ردة فعلها.

بالرغم من كذبه إلا أن نيته كانت حسنة وسليمة ، كما كان الرجل يحسن معاملة زوجته ، ولما كان أولادها يسألونها دوماً عن مذاق القهوة المالحة كانت ترد عليهم أنها أفضل قهوة بل أفضل أنواع المشروبات التي عرفتها ، فما أجمل الحب!

للمزيد يمكنك قراءة : قصص حب حزينة واقعية

كلمات مصورة عن الحب:

الحب
يقول شكسبير
العشق
ما هو العشق؟
خاطرة
لا تهمل من تحب

للمزيد يمكنك قراءة : رواية سقف الكفاية وصوفيا وموت صغير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى