نكت مضحكة

قصص مضحكة قصيرة قصة جحا والخمسة قروش طريفة ومسلية جداً

قصة اليوم قصة جميلة جداً وطريفة من اجمل قصص مضحكة قصيرة ، من قصص وطرائف جحا المسلية والمضحكة ولكن في نهايتها فكرة لذيذة ومميزة، اجمل قصص مضحكة قصيرة لجميع الأعمار استمتعوا بقراءتها من خلال موضوعاتنا اليومية المتجددة عبر موقع احلم ، قصة جحا والخمسة قروش نقدمها إليكم من موضوع قصص مضحكة قصيرة وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : قصص مضحكة .

جحا والخمسة قروش

يحكي ان في يوم من الايام ذهب جحا إلي البقال لشراء بعض الاغراض المنزلية، فطلب منه البقال مبلغ كبير ثمناً لما اشتري، فقال له جحا : ليس معي ما يكفي من المال لشراء هذا، اعطني علي قدر ما معي من نقود فقط، فقال له البقال : خذ يا جحا ما تشاء فنحن اصدقاء، ويمكنك أن تدفع لي الباقي عندما تستطيع، فقال له جحا : حسناً شكراً لك، واخذ الاغراض وذهب .

وفي اليوم التالي مر جحا من أمام البقال اثناء ذهابه إلي عمله، فناداه البقال قائلاً : يا جحا يا جحا ألن تعطيني حقي ؟ فقال جحا : اصبر قليلاً يا صديقي حتي يأتي الله بالفرج وأتمكن من سداد نقودك، ثم مضي في طريقة، وفي اليوم الثالث خرج جحا من داره متجهاً إلي السوق للقاء بعض اصدقائه، ولكنه تحاشي المرور من أمام محل البقاله حتي لا يطالبه من جديد بماله .

قابل جحا اصدقاءه الذين بمجرد أن رآوه حتي قال أحدهم في حماس : هيا يا جحا اقبل فان الجلسة تفقد خلاتها بدونك، خيث تعود الجميع أن تسمعوا إلي نوادر وطرائف جحا المسلية، وبينما كان جحا جالساً بين أصدقائه جاء البقال قدراً يمر من السوق، فرأي جحا فأخذ يشير إليه بيده بمعني أنه يريد حقه .

انزعج جحا من اشارات صديقه البقال، فقام وجلس في الجانب الآخر حتي يبتعد عن مضايقاته، ولكن البقال انتقل غلي الجانب الآخر وعاد ليشير إليه من جديد مهدداً بفضح أمره أمام اصدقائه، فكر جحا قليلاً في حيلة حتي لا يعطيه هذه الفرصة، استأذن جحا من اصدقائه ليذهب إلي منزله ولكنهم تمسكوا به بشده ليكمل معهم الجلسة، فاضطر جحا أن يجلس وهو مستاء كثيراً من أفعال البقال، حتي اخذ يردد لا حول ولا قوة الا بالله في غضب، فشعر به الحاضرون .

سأله احدهم : ما بك يا جحا، وماذا يريد منك هذا الرجل، فقال جحا لاصدقائه : سوف تعرفون حالاً ما الامر، ثم أشار جحا إلي البقال قائلاً : اقترب يا صديقي، ثم قال : أنا مدين لك بثلاثة وخمسين قرشاً، أليس كذلك ؟ فقال البقال : نعم يا جحا، فقال جحا : أحضر غداً حتي اعطيك ثمانية وعشرين قرشاً، ثم تعالي بعد غد لأعطيك عشرين قرشاً، فماذا يبقي لك بعد ذلك ؟ فقال البقال : خمسة قروش، فقال جحا : ألا تخجل من نفسك يا هذا ؟ أتعاملني هذه المعاملة السيئة في السوق أمام اصدقائي من أجل خمسة قروش فقط ؟!

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق