قصص الأنبياء

قصص رائعة قصيرة جداً عن العدل حدثت في زمن الأنبياء والصحابة لا تفوتكم

يسعدنا أن نقدم لكم اليوم في هذا المقال عبر موقع احلم كما عودناكم يومياً تشكيلة جديدة مميزة من أقوي قصص رائعة قصيرة جداً ولكن بها عبر وحكم جميلة جداً لا تفوتكم استمتعوا بقراءتها الان من خلال موضوعاتنا اليومية المتجددة ، أجمل قصص رائعة قصيرة 2017 احداثها مسلية ومثيرة جداً ، قصص رائعة قصيرة حقيقية حدثت بالفعل في زمن الانبياء والصحابة الكرام والتابعين وللمزيد من أجمل وأقوي قصص رائعة قصيرة يمكنكم زيارة قسم : قصص الأنبياء .. نتمني لكم دائماً قضاء امتع واجمل الاوقات بصحبتنا .

يارب أرني عدلك

قال سيدنا موسي عليه السلام ذات يوم : يارب أرني عدلك ، وكما ذكر الحديث القدسي : اذهب إلي مكان كذا .. ففعل .. فوجد سيدنا موسي عليه السلام عيناً وشجرة جلس تحتها مستخفياً، وبعد فترة جاء فارس فشرب من العين ونسي كيساً به ألف دينار، فجاء صبي فأخذه، ثم جاء رجل أعمي فتوضأ من العين .

تذكر الفارس كيسه بعد ذلك فعاد ليأخذه، فوجد الأعمي وسأله عن مكانه فقال له الاعمي : لم اعثر عليه، فظن الفارس أنه يكذب وأنه سرق ماله فضربه فقتله .. فتعجب سيدنا موسي عليه السلام من ذلك، فأوحي الله عز وجل إليه : اعلم أن الصبي قد أخذ حقه لأن الفارس قد أخذ من والد الصبي ألف دينار، أما الاعمي فإنه قد قتل أبا الفارس فأوصلت إلي كل ذي حق حقه .

السارق تقطع يده

ذات يوم سرقت امراة عربية من شرفاء القوم في زمن رسول الله صلي الله عليه وسلم، فخافت عائلتها من الفضيحة وأرسلوا إلي اسامة بن زيد رضي الله عنه حتي يشفع لها عند رسول الله صلي الله عليه وسلم لأنهم كانوا يعلمون أن اسامة رضي الله عنه وارضاه كان أثيراً عن النبي صلي الله عليه وسلم ويكن له حباً كثيراً، فغضب الرسول صلي الله عليه وسلم وقال : ايها الناس، إنما أهلك الذين من قبلكم إنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد، وايم الله لو ان فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق