قصص أطفال

قصص خيالية قصيرة للأطفال قصة الدجاجة تحلم بمنقار ثلاثي الأسنان

نقدم لكم اليوم قصة جديدة مميزة من اجمل قصص خيالية قصيرة للأطفال الصغار مناسبة من عمر 5 سنوات حتي 15 سنة، مفيدة جداً للطفل تعمله العديد من الصفات والمبادئ والقيم النبيلة التي تساعد في بناء شخصيته بشكل رائع وجميل و توصل له كذلك بعض العبر والحكم الجميلة من خلال احداث القصة المسلية، استمتعوا الآن بقراءة أجمل قصص خيالية قصيرة قبل النوم للأطفال ، قصة اليوم بعنوان الدجاجة تحلم بمنقار ثلاثي الأسنان ، قصة قصيرة من قصص خيالية قصيرة للأطفال نقدمها لكم من قسم : قصص أطفال ، وللمزيد من اجمل القصص يمكنكم زيارة موقعنا احلم بشكل دائم ويومي .

قصة الدجاجة تحلم بمنقار ثلاثي الأسنان

ذات يوم وقفت الدجاجة الصغيرة في طرف الحقل وأخذت تتأمل الحقول والزروع الخضراء الرائعة بإعجاب شديد، حتي وقعت عينها علي الشوكة الفولاذية التي يحفر بها المزارع الأرض والتي تبرز منها ثلاثة أسنان فولاذية قوية جداً وطويلة تشق الأرض في سرعة وقوة وتقلب التربة الطرية، فتخرج منها الديدان كثيرة وشهية والمزارع الغافل لا يكترث لها وهو يتابع تقليب التربة كأنه يبحث عن شئ لا تعلمه الدجاجة، فبدأت الدجاجة الصغيرة تتأمل هذا المشهد وهي تحلم أن يكون لديها منقار صلب وطويل مثل هذه الشوكة وأن يكون لهذا المنقار ثلاثة أسنان حتي تشبع به بطنها الجائعة .

كان الديك يتابع نظرات الدجاجة من بعيد ففهم ما يحدث، اقترب الديك من الدجاجة وقال لها : لاشك أن جميلتي تحلم بمنقار ثلاثي الأسنان، اصاب الدجاجة الغضب لان الديك قد كشف سرها الصغير واقتحم عالم أحلامها، ولكنها حاولت اخفاء غضبها عندما تذكرت أن هذا الديك هو الوحيد الذي يهتم بها دائماً، ويحاول ان يساعدها كذلك في إيجاد الطعام كلما اتيحت أمامه الفرصة، فابتسمت الدجاجة دون أن تجيبه، استمر الديك في حديثه قائلاً: ولكنك إذا شهدت الجرار الزراعي الذي يقلب التربة في ثواني معدودة لتمنيت أن يكون لديك منقاراً جراراً، فقالت الدجاجة : هل استطيع أن أري الجرار الزراعي ذات يوم ؟ قال الديك : لقد سمعت المزارع يقول أنه سوف يبيع الدجاجة الأقل بيضاً إلي صاحب الجرار الزراعي في القرية المجاورة، ولكن انت حظك في ذلك قليل مع الأسف لأنك الدجاجة الأكثر عطاءاً في المزرعة .

فكرت الدجاجة قليلاً ثم قررت أن تقوم بعد ذلك بإخفاء بيضها بين الأشواك خلف السور حتي لا يتمكن المزارع من إيجادها ويظن أنها الدجاجة الأقل بيضاً ويبيعها إلي صاحب الجرار، وهذا ما تم بالفعل بعد مرور عدة أيام، كانت الفرخة سعيدة جداً لأنها ذهبت مع صاحب الجرار، ولكن حدث ما لم تكن تتوقعه أبداً، أخذها صاحب الجرار إلي منزله وهمس في أذن زوجته : تبدو لي هذه الدجاجة شهية ولذيذة، ما رأيك أن تذبحيها لنا اليوم بدلاً من البطة التي كنت تنوين ذبحها خاصة أنها لا تبيض ولن نستفيد منها .. اصاب الدجاجة الذعر الشديد عندما سمعت كلام الصاحب الجرار، وبينما كانت المراة جاهزة لذبح الدجاجة المسكينة، فجأة دخل المزارع وطلب منها ألا تذبحها وأن ترجعها إليه مهما كان الثمن، حيث اكتشف المزارع مخبأ البيض السري للدجاجة بين الأشواك وندم كثيراً علي بيعها، وهكذا اشتري المزارع الدجاجة من زوجة صاحب الجرار من جديد وأعادها إلي المزرعة .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق