قصص حب

قصص حب مؤثرة جدا للأرملة الصغيرة

قصص حب

قصص الحب كثيرة ربما يتشابه بعضها ويشعر بعضنا أن قصته تشبه قصة حب ما، وذلك لأن كلا منا يتعرض في حياته إلى مجموعة من الأحداث تؤثر عليه وتجعله يقع في حب شخص ما خلال فترة المراهقة ولكن عندما نكبر يختلف معنى الحب بالنسبة إلينا وتكون لنا مواصفات خاصة بنا على أساسها نرتبط بشريك عمرنا، ولكن قصة الحب التي نقدمها لكم بها الكثير من الآلام والتحديات التي عاشها أبطالها في صغرهم إلى أن استطاعوا أن يكونوا معا فلتعرف عليها من خلال موضوع “قصص حب” الذي نقدمه لكم عبر موقع احلم فهيا بنا نتعرف على القصة التالية…

قصص حب
ولد وبنت

الأرملة الصغيرة:

تدور أحداث قصتنا حول فتاة تدعى “ريا ” كانت هي ووالدها يعيشوا في قرية صغيرة بالهند وكان أباها له صديق يعمل معه وله أبن يدعى “أرجون” وفي يوم من الأيام أتفق والدي ريا وأيان على زواجهم واقامت عرس لهم على الرغم من انهم لا زالوا صغار ولا يتعدوا السبعة سنوات وفي يوم الزفاف حدث حادث وتوفى فيه أرجون ووالد ريا وأطلق أسم أرملة على ريا من قبل نساء القرية وأخذوا منها ملابسها الملونة واعطوها ملابس بيضاء تلبسها الأرملة وكانت ريا تبكي ولا تدرك ماذا يدور حولها غير أن اباها توفى وعليها دفنه، فذهبت ريا مع بعض الأشخاص وتسلمت رماد أباها بعد حرقه وكان عليها ان تضع الرماد في النهر وبينما هي جالسة تضع الرماد في النهر وتبكي وجدها محامي الدفاع عن حادثة اباها الذي كان يبحث عنها وأخذها إلى منزله فوقفت أمام المنزل ودخل المحامي إلى أمه وزوجته وأولاده ليستشيرهم في قبول ريا بينهم فلم يعد لها أحد..

قصص حب مؤلمة وحزينة قصة اميرة والحب من طرف واحد.

معاملة قاسية:

فأذن المحامي لريا بالدخول وعندما دخلت عليهم لم تتقبل وجودها أم المحامي وكانت تعاملها بقسوة فيما بعد ولكن زوجة المحامي تقبلتها ووجدتها الفتاة التي لم تنجبها وكانت تعاملها جيدا إلى أن كبرت وأحبت أبنها، أما أيان فعندما راها أول مرة مع أبيه المحامي رحب بها وفرح وأخذها تلعب معه في ألعابه وكان عندما يشتري حلوى له يشتري لها أيضا، ولكن ذلك الأمر لم يعجب جدة أيان وكانت تجعلها لا تأكل الحلوى بالنهار وتفعل مثل ما تفعله الأرملة وتجعلها تنظف المنزل وتهتم بها وكانت تقسو عليها، أما أيان فكان يدافع عنها ضد جدته وكلما أرادت عقابها على شيء تعاقب بدلا منها مما جعل الجدة تشعر بحب أيان تجاه ريا فأرادة إخراجها من المنزل عدة مرات عن طريق بيعها لعائلة تتبناها، ولكن المحامي رفض تبني ريا وقال لوالدته أنه سيتحمل كل مصاريفها مدرستها ومعيشتها حتى تتزوج .

الزي المدرسي:

فأرادت ريا أن تذهب إلى المدرسة مثل ايان ويوراج وتصبح محامية عندما تكبر مثل أبو أيان ففرح المحامي بذلك وقدم لها في مدرسة أولاده رغم عدم موافقة أمه  فطلب منه مدير المدرسة ليتم قبولها عليها إجراء الاختبارات واجتيازها فوافق المحامي وكان على ثقة بأن ريا ستفعل ذلك،  وهنا اتى دور يوراج أخو أيان الذي كان يعلمها الكتابة والقراءة حتى تنجح في اختبارات المدرسة التي تريد اللحاق بها وعندما أتى موعد الاختبارات استطاعت ريا اجتيازها وتحقيق أعلى الدرجات بها، ولكن المدرسة طلبت منها ارتداء الزي المدرسي مثل باقي الطلاب، فطلب المحامي من زوجته شراء الزي المدرسي للأولاد الثلاثة فذهبت زوجته وأخذت ريا معها واشترت لها الزي المدرسي، وفي الصباح قامت بتجهيزها للمدرسة هي وايان ويوراج ولكن الجدة عندما رأت ريا بالزي المدرس رفضت خروجها من المنزل لأن به بعض الألوان  ولم تستمع لكلام ابنها أو زوجته، مما جعل أيان يترجى جدته لتذهب معهم ولكنها رفضت فذهب إلى مدرسته وطلب من المدير بإستثناء ريا من الزي المدرسي لأن لديها ظروف خاصة ولكنه رفض.

قصص حب حزينة واقعية مؤلمة وغريبة.

رحلة تحقيق الحلم:

وبقيت ريا في المنزل حزينة فطلبت منها الجدة بعض الأعمال التي تقوم بها وشراء الخضرة من السوق فذهبت ريا لكي تشتري الخضار فوجدت فتاة تدرس وكل ملابسها بيضاء فسألتها عن مكان مدرستها وعندما عادت إلى المنزل أخبرت المحامي الذي تعده والدها فذهب وقدم لها فيها، وبعد مرور سنوات على دراسة ريا وأيان ذهب أيان لدراسة المحاماة في الخارج أما ريا نجحت ودرست المحاماة في جامعة قريبة من منزل المحامي ومرت سنوات وريا تشتاق فيها إلى أيان وتسأل عن عودته إلى أن عاد من سفره ومعه فتاة تعرف عليها في كليته ، فغضبت ريا عندما رأتها وكانت تعاملها بشدة.

زواج بالإكراه:

أما أيان فكان يحب ريا ولا يظهر ذلك أمام أهله حتى لا تطرد من المنزل، عندما شعرت أم أيان بحب ريا لأبنها قامت بالاتفاق مع والده لتزويجه من الفتاة التي كانت تدرس معه “أميرة” التي كانت تريد الزواج منه وبالفعل تزوج أيان دون رغبته بأميرة ولكنه لم يستطع تقبلها مما جعلها تتناول الممنوعات إلى أن توفت، وبعد مرور وقت على وفاة أميرة تقدم شخص لخطبة ريا وكان صاحب أيان ففرح المحامي وزوجته بالأمر ووافقوا عليه ولكن أيان وريا كانوا يمروا بأوقات صعبة ولا يستطيعوا التحدث وفي يوم الزواج أتى أيان وقام بوضع الصبغة الحمراء على رأس ريا بدلا من خطيبها فانزعج الحضور من فعله ورفضوا الأمر ولكنه لم يسمع لهم وكمل زواجه وأخذ ريا وذهب من المنزل…

4 قصص حب مؤثرة عن الحب الحقيقي نهايتها زواج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى