قصص

قصص حب مؤلمة وحزينة قصة اميرة والحب من طرف واحد

قصص حب مؤلمة

نعرض لكم اليوم من خلال موقع احلم قصص حب مؤلمة و حزينة جدا ، فالحب شعور لا يمكن وصفه باي وصف فهو الامان و الاطمئنان وهو كل شيئ جميل في هذه الحياة ، ولكن علاقة الحب مثل اي علاقة اخرى قد تنجح وتجلب السعادة و السرور وقد تفشل و تأتي بالحزن و الالم ، وعلى الرغم من ان الحب هو تعبير عن اجمل المعاني التي يمكن ان يعيشها الانسان الا ان الحب ايضا قد يأتي بالالم ، ومثال على ذلك هذه القصة التي تحكي واقعا يعيشه الكثير من الاشخاص ، ومثل ما يوجد دموع للحزن و دموع للفرح يوجد ايضا حب جميل رومانسي ويوجد حب حزين مثل الحب من طرف واحد ، ولعل اكثر ما قد يسبب المشاكل في الحب هو الاهمال ، ولذلك يُقال بان الاهمال هو العدو الاول و الحقيقي للحب ، و لذلك يسعدنا ان نقدم لكم اليوم من خلال موقع احلم واحدة من اكثر قصص الحب ألما و حسرة ، فنتمنى ان تنال هذه القصة اعجابكم.

 

الفرحة التي لم تكتمل

 

تدور احداث هذه القصة بين اميرة و سمير ، فأميرة فتاة لطيفة جدا وهي عاشقة لسمير ولكن للاسف سمير لم يكن يبادلها نفس الشعور فقد كان سمير يحب فتاة اخرى ولكنه كان يخفي ذلك عن اميرة حتى لا يجرح مشاعرها ، وفي يوم من الايام رن هاتف اميرة لتجد ان الذي يتصل بها هو سمير ، ففرحت اميرة فرحا شديدا و شرد ذهنها الى الكلمات التي يمكن ان يخبرها بها سمير ، واخذت تقول في مخيلتها : سمير سوف يقول لي احبك ، انا على يقين من ذلك.

بدأت اميرة في التزين من اجل مقابلة سمير وبالفعل عندما وصلت اليه كان بانتظارها ، فقال لها : كيف حالك يا اميرة ؟ ، فقالت له في خجل كبير : انا بخير ، وانت ؟ ، قال لها : انا في افضل حال ، ولكني اريد ان اخبرك بشيئ ، وهنا نظرت اميرة الى الارض و وجهها خجل جدا ولكنها لم تكن تعلم بان هذا الخجل و السرور سيتحول الى جحيم ، حيث قال لها سمير : اعلم انكي تهتمين بي وانا لا اهتم بكي ولكني اريد ان اقول لكي اني احب فتاة اخرى وسوف اتزوجها قريبا.

 

اقرأ ايضا : قصص حب حزينة جدا ومبكية

 

القلب المحطم

 

شعرت اميرة عندما سمعت هذه الكلمات بان قلبها يتحطم وكأن هناك من يمسك في يده بسكينة ويطعن بها قلبها الصغير ، وذهبت اميرة وتركته جالسا وهي تركض مسرعة وتقول : لا اصدق ذلك ، وبعد فترة ليست بالقصيرة وجدت اميرة رسالة من سمير يدعوها فيها الى الزفاف ، ولكنها في بداية الامر لم تجرأ حتى على التفكير في ان تذهب ولكنها راجعت نفسها ، حيث ان اميرة كانت تريد ان تثبت لنفسها انها قادرة على نسيان سمير فقد كانت تهتم لكرامتها كثيرا ، لتقرر حينها اميرة انها سوف تأتي لزفاف سمير وهي في اجمل حالاتها لكي تثبت له انها قادرة على نسيانه.

ارتدت اميرة في هذا اليوم اجمل ما تملكه وذهبت الى زفاف سمير ، وعندما وصلت اميرة الى قاعة الزفاف وجدت شيئ لم يخطر على بالها ، فقد وجدت ان زوجة سمير هي صديقة قديمة لها ، وكانت هذه الصديقة مغرورة جدا ولا تحب سوى المال ، فقالت في نفسها : اهذه هي التي تركتني من اجلها ؟ وذهبت اميرة الى المنزل وهي باكية وحزينة جدا ، ولكن اثناء عودتها الى المنزل كانت عيناي اميرة مليئة بالدموع فلم تكن ترى الطريق جيدا وجائت سيارة مسرعة لتصدمها وتموت اميرة على الفور.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصص حب حزينة مؤلمة جداً تبكي القلوب ولكنه القدر

 

الصدمة القاتلة

 

بعد مرور السنين اكتشف سمير انه كان مخطأ فقد كانت زوجته لا تجيد شيئا سوى انفاق الاموال في التسوق ، وفجأة بدأ الوضع المالي لسمير يتدهور وهنا طلبت زوجته الطلاق فهي لا تطيق هذا الوضع ، وعلى الفور وافق سمير على طلبها وطلقها ، وتذكر حينها اميرة وانها كانت تحبه بصدق ، فذهب اليها ليجد والدتها تخبره بانها ماتت ، وهنا شعر سمير بان هناك من قام بوضع سيف في قلبه ، واخذ يبكي بحرقة وهو يقول : كيف ماتت من كانت تحبني بصدق وكيف لا ادري انها ماتت بعد كل هذا الوقت ؟ ، كم انا شخص سيئ ، وفي نفس اليوم كان قلب سمير حزين جدا لدرجة انه سوف يصاب بسكتة قلبية ، وبالفعل ذهب سمير الى النوم ولكنه لم يستيقظ فقد مات بسبب حزنه على الانسانة التي ظلمها في الماضي وكان يرغب بالزواج منها بعد فوات الاوان.

 

و للمزيد يمكنكم قراءة : 3 قصص حب حقيقية حزينة قصص مؤلمة للغاية

 

قصص حب حزبنة واليمة
قصص حب حزبنة واليمة

 

قصة حب حزينة جدا
قصة حب حزينة جدا

 

قصص حزينة
قصص حزينة

 

 

قدمنا لكم اليوم من خلال موقع احلم واحدة من اكثر القصص المحزنة و الاليمة وهي قصة توضح كيف يكون الحب من طرف واحد قاتل الى هذا الحد ، فالحب مثلما يكون جالب للسعادة و السرور في كثير من الاوقات فهو ايضا يجلب الحزن و الالم في اوقات اخرى ، فهذه هي طبيعة الحياة التي لن ولم نتمكن يوما ما من فهمها فكل ما يحدث لنا من امور سواء حزينة او سعيدة هو من تدبير الله تعالى لنا ولا يمكننا التدخل فيها ، والحب دليل على الاهتمام لان الاهتمام يجعل علاقة الحب اقوى كما ان الاهتمام هو العمود الفقري لاي علاقة ولذلك نجد في قصة اليوم ان غياب الاهتمام جعل من اميرة انسانة يائسة في الحياة .. نتمنى ان تكون هذه القصة قد اعجبتكم وحازت رضاكم وانتظروا المزيد من الموضوعات المرتبطة بالقصص الحزينة و المؤلمة عن الحب من خلال موقع احلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى