قصص الأنبياء

قصص الانبياء والرسل للاطفال قصة شعيب عليه السلام

يسعدنا ان نقص عليكم اليوم في هذا المقال من موقع احلم قصة سيدنا شعيب عليه السلام من موضوع قصص الانبياء والرسل للاطفال والكبار مكتوبة بشكل مبسط، قصة جميلة مليئة بالعبر والمواعظ، وقد وردت هذه القصة في القرآن الكريم، استمتعوا معنا الآن بقراءتها وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : قصص الأنبياء .

قصة شعيب عليه السلام

في قديم الزمان كانت هناك قبيلة تدعي مدين عاشوا بعد قوم لوط بفترة قصيرة وفي مكان قريب من آثارهم، وقد فعلت هذه القبيلة من المعاصي والآثام مثلما فعل قوم لوط فكانوا يقطعون الطريق ويخيفون المارة ولكنهم لم يرتكبوا فاحشة قوم لوط، كما عرف قوم مدين بالظلم وعدم القسط في الميزان فكانوا يتلاعبون بالميزان ليعطون الناس أقل من حقهم عند البيع وعندما يشترون من شخصاً ما يتلاعبون ايضاً بالميزان ليأخذوا اكثر من حقهم .

وكان اهل مدين يعبدون الايكة من دون الله سبحانه وتعالي، والايكة هي شجرة كبيرة حولها شجرة ملتف، فأرسل الله عز وجل إليهم سيدنا شعيب عليه السلام يدعوهم الي عباده الله وحده لا شريك له وترك المعاصي والذنوب واتباع الحق، فما كان منهم إلا ان استهزئوا بشعيب وكذبوه قائلين : هل تامرك صلاتك ان تدعونا لترك دين ابائنا وتغير طريقتنا في التجارة ؟ كيف يصدر هذا الكلام عن رجل عاقل رشيد ؟ فشرح لهم شعيب عليه السلام انه رسول من الله عز وجل يدعوهم الا الحق الذي فيه صالحهم في الدنيا والآخرة، ولكنهم استمروا في طغيانهم وانكارهم، وفي النهاية حذرهم شعيب من عذاب الله عز وجل وعقابه وذكرهم بالعذاب الذي اصاب الاقوام السابقون عندما رفضوا دعوة الانبياء .

هدد قوم مدين شعيب عليه السلام بالقتل، واخبروه أنه لو لم يكن من عائلة كبيرة لرجموه بالحجارة حتي الموت، فتعجب شعيب عليه السلام من قومه الذين يخافون غضب عائلة كبيرة ولا يخافون غضب الله سبحانه وتعالي خالق هذا الكون وخالقهم، فقال لهم شعيب عليه السلام : استمروا على ضلالكم، وانا استمر على هداى، وانتظروا معي النهاية لنرى من منا الذي سيحل به العذاب والعقاب جزاء ظلمه، فقالوا : اسقط علينا قطعاً من السماء إن كنت من الصادقين .

وبذلك يكون قوم مدين قد طلبوا العذاب لأنفسهم، فسلط الله عز وجل عليهم الحر الشديد حتي هربوا من مدينتهم بحثاً عن الهواء، وعندما فروا هاربين رأوا سحابة شعروا تحتها ببعض النسيم الذي يخفف عنهم الحر، فاجتمعوا كلهم تحتها يستظلون بها، وحينئذ امطرت السحابة شهبا ونارا اخذت تشوي اجسادهم !! ثم جاءتهم صيحة هائلة نزعت ارواحهم من ابدانهم مثل الصيحة التي عذب بها الله سبحانه وتعالي قوم ثمود، كل هذا يحدث والارض تتزلزل وترتجف بهم، لكي يكتمل رعبهم وقد وردت هذه القصة في القرآن الكريم .

قال تعالي : وَإِلَىٰ مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْبًا ۚ قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَٰهٍ غَيْرُهُ ۖ وَلَا تَنقُصُوا الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ ۚ إِنِّي أَرَاكُم بِخَيْرٍ وَإِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ مُّحِيطٍ (84) وَيَا قَوْمِ أَوْفُوا الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ ۖ وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ (85) بَقِيَّتُ اللَّهِ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ ۚ وَمَا أَنَا عَلَيْكُم بِحَفِيظٍ (86) قَالُوا يَا شُعَيْبُ أَصَلَاتُكَ تَأْمُرُكَ أَن نَّتْرُكَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا أَوْ أَن نَّفْعَلَ فِي أَمْوَالِنَا مَا نَشَاءُ ۖ إِنَّكَ لَأَنتَ الْحَلِيمُ الرَّشِيدُ (87) قَالَ يَا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِن كُنتُ عَلَىٰ بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّي وَرَزَقَنِي مِنْهُ رِزْقًا حَسَنًا ۚ وَمَا أُرِيدُ أَنْ أُخَالِفَكُمْ إِلَىٰ مَا أَنْهَاكُمْ عَنْهُ ۚ إِنْ أُرِيدُ إِلَّا الْإِصْلَاحَ مَا اسْتَطَعْتُ ۚ وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ ۚ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ (88)  صدق الله العظيم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى