قصص

قصة وعبرة طريفة قصة الديوك الثلاثة قصة رائعة جداً لجميع الاعمار

قصة اليوم قصة جميلة ومميزة ونهايتها طريفة وفيها فكرة جميلة من موضوع قصة وعبرة نقدمها لكم اليوم عبر موقعنا احلم، لجميع عشاق القصص المتنوعة والمختلفة استمتعوا معنا بقراءة أجمل القصص المتنوعة الجميلة، حيث نقدم لكم بشكل يومي اجمل قصص الاطفال قبل النوم وقصص دينية اسلامية جميلة ومفيدة وقصص الأنبياء من القرآن و قصة وعبرة مفيدة وجميلة بالاضافة إلي فقرات ممتعة من أجمل القصص المضحكة الطريفة .. كل هذا وأكثر نقدمه لكم بشكل يومي متجدد عبر موقعنا احلم ونتمني ان ينال إعجابكم .. وللمزيد من قصة وعبرة 2017 يمكنكم زيارة قسم : قصص .

قصة الديوك الثلاثة

يحكي أن كان هناك ثلاثة ديوك يعيشون معاً في مزرعة صغيرة جميل حياة سعيدة ومستقرة، وذات يوم جاء الديك الأول يخبر اصدقائة أنه سوف يأكل جميع الحبوب اليوم وحده ولن يسمح لأي أى آخر أن يقترب منها وإلا يكون عقابه ان ينقره بمنقارة ويجرحه بشده، غضبت الديوك بشدة من قول صاحبهم وقال له الديك الثاني : إن كنت تظن نفسك أقوي مني فإنك واهم، وكان رد الديك الثالث أنه أخذ ينفش ريشه ويرفع رأسه لأعلي في تفاخر وتكبر وكأنه في وضع استعداد للهجوم قائلاً : أنا من سيأكل كل تلك الحبوب وحدي ولن أسمي لأحد منكما ان يأخذ مني حبة واحدة فقط .

في هذه اللحظة اقتربت صاحبة المزرعة بخطوات بطيئة متكاسلة إلي حظيرة الديوك، ثم فتحت بابها الصغير وأخذت تتفحص الديوك وتنظر إليهم بدقه شديدة، ثم قالت لإبنها بصوت مرتفع : سوف أعد لكم اليوم علي الغذاء أكبر هذه الديوك الثلاثة وزناً .. في هذه اللحظة فقط ادرك الديوك الثلاثة حقيقة الأمر وانكمشوا جميعاً خائفين في ركن الحظيرة من الداخل وأصبح كل منهم يرجو من الآخر ان يأكل كل الحبوب وحده .

قصة تلميذ أذكي من استاذه

كان هناك طالب واستاذه يتنزهان معاً في آلاسكا ويشاهدان جمال الطبيعة الثلجية الرائعة، وفجأة بدأ دب قطبي ضخم بمطاردتهما من بعيد، بدءا في الركض بأقصي سرعتهما ولكن كان من الواضح أن الدب سوف يلحق بهما علي أى حال لأنه سريع جداً، توقف الطالب وأنزل حقيبة الظهر التي كان يحملها وأخرج منها حذاء الجري وبدأ يلبسه، قال الاستاذ : حتي بحذاء الجري لن تكون أسرع من الدب، هز الطالب رأسه وهو يقول في بساطة : لست بحاجة لأن أكون أسرع من الدب، يكفيني فقط ان أكون اسرع منك .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى