قصص

قصة قصيرة خيالية قصة فارس والغزال الناطق

قصة قصيرة خيالية

نقدم لكم اليوم من خلال موقع احلم واحدة من اروع القصص الخيالية التي نأخذ منها اكثر العبر افادة ، فمن خلال هذه القصة سنتعرف على اهمية ان يستأذن الابن من والده قبل ان يتجه الى اي مكان ، كما انه من الواجب على الابن الا يتحدث مع الغرباء ، ولذلك فان القصص اليوم  تعتبر مهمة جدا ، فهي تعمل على ايصال فكرة معينة الى الاطفال من خلال الاحداث المشوقة و المثيرة ، واليوم قصتنا بعنوان فارس و الغزال الناطق ، فنتمنى ان تستمتعوا بقراءة هذه القصة و نتمنى ان تنال اعجابكم.

 

غزال
قصص اطفال

 

فارس والغزال الناطق

 

تدور احداث هذه القصة حول طفل صغير يدعى فارس ، كان فارس يعيش مع عائلته في قرية وسط الغابة ، وكان فارس فتى مهذب مطيع لوالديه فهو فتى محبوب من الجميع ، كانت هناك مدرسة تتكون من فصل واحد فقط حيث كانت المعلمة تقوم بتعليم الاطفال الصغار اصول القراءة و الكتابة ولان فارس كان محب جدا للتعلم قرر ان يذهب الى هذه المدرسة ، في البداية لم يكن والد فارس موافقا لان المدرسة تقع على اطراف الغابة اما منزل فارس فهو تقريبا في منتصف الغابة ، ولكن بعد الحاح من فارس وافق في النهاية والد فارس شريطة ان يعده فارس بانه لن يتأخر في المجيء من المدرسة وانه لن يتحدث مع الغرباء ، وبالطبع وافق فارس.

 

اقرأ ايضا : اريد قصة قبل النوم قصص واقعية للاطفال

 

كان فارس سعيدا جدا بالمدرسة فقد كان محبا للتعلم بكثرة ، حتى ان فارس كان هو افضل التلاميذ في المدرسة وكان والدا فارس فخورين به جدا ، و في يوم من الايام بينما كان فارس عائدا من المدرسة رأى امامه غزالا ، لم يتعجب فارس فهو يعيش في وسط الغابة ولكن الغريب انه سمع الغزال وهو ينطق قائلا : يا فارس يا فارس ، شعر فارس بالخوف الشديد واكمل الطريق الى منزله راكضا ولم ينظر خلفه ابدا ، وعندما وصل فارس الى المنزل قرر عدم اخبار اسرته بما حدث ، فكيف سيقول لهم انه سمع غزالا ينادي عليه بالتأكيد سوف يسخرون منه او على الاقل لن يصدقوه ولكنه قرر بانه اذا رأى هذا الغزال مرة ثانية فانه سوف يستجمع قواه ويرى ماذا يريد هذا الغزال.

 

في اليوم التالي وبينما كان فارس متجها الى المدرسة في الصباح الباكر توقف في نفس المكان الذي رأى فيه الغزال ولكنه لم يتمكن من العثور عليه وهنا شعر فارس بان ما رآه ليلة البارحة لم يكن سوى مجرد تهيئات واكمل بعدها فارس طريقه الى المدرسة ، على الرغم من ذلك لم يفقد فارس الامل واثناء عودته من المدرسة اخذ فارس ينظر في نفس المكان الذي كان يقف فيه الغزال حتى تمكن اخيرا من العثور عليه ، وهنا قال الغزال لفارس : يا فارس يا فارس ، فاستجمع فارس قواه وقال ماذا تريد مني ايها الغزال و كيف لغزال مثلك ان ينطق فالحيوانات لها لغة محددة ولا تتحدث مثل البشر.

 

و يمكنكم ايضا قراءة : قصص اطفال مكتوبة قصيرة قصة السمكات الثلاث وقصة اشاعة في الغابة

 

رد عليه الغزال قائلا : ان سيدي الذي يرعاني مريض جدا ويحتاج الى الرعاية ارجوك تعالى معي وساعده ، فرد عليه فارس : لا يمكنني ان اذهب معك اخبرني اين يسكن سيدك وانا ساعود الى المنزل لاضع اغراضي واخبر ابي كي يأتي معي ، لم يكن امام الغزال الا ان وافق واخبر الغزال فارس ان المنزل الذي يعيش فيه الغزال يقع خلف تلة بالقرب من المكان الذي تحدّث فيه كلا من فارس و الغزال ، بعدها انطلق الطفل فارس مسرعا ليخبر والده بما رأى ، وعلى الرغم من ان والد فارس لم يصدقه الا انه قرر ان يأتي معه حتى يثبت له انه لا يمكن للحيوانات ان تتحدث ، وعندما وصل فارس ومعه والده لم يرى الغزال وهنا شعر فارس بالحزن وقال : الآن والدي لن يصدقني فالغزال غير موجود.

 

طفل
قصة فارس و الغزال الناطق

 

انتبه والد فارس الى آثار حوافر الغزال ، وقرر ان يصطحب ابنه فارس الى المكان الذي وصفه الغزال والذي يقع خلف التلة ، وبالفعل عندما وصل فارس و والده الى المكان المنشود وجدا منزلا بابه مفتوح وداخل هذا المنزل يوجد رجل تبدو عليه علامات الاعياء و وجدوا بجوار هذا الرجل غزالا ، فقال فارس : ابي هذا هو الغزال الذي كنت اتحدث معه ، فقال الرجل المريض : انا اشكرك جدا يا فارس فانت طفل شجاع وهذا الغزال الذي امامك وجدته في الغابة منذ زمن فقد كان غزالا صغيرا جدا واكتشفت انه يتحدث فهو آتي من مكان بعيد جدا جميع الحيوانات تتحدث فيه ، فقررت ان ارعاه حتى اصابني المرض فقرر ان يساعدني ولذلك احضرك.

 

و للمزيد يمكنكم قراءة : قصص خيالية قصيرة للأطفال قصة الدجاجة تحلم بمنقار ثلاثي الأسنان

 

قام والد فارس بصنع الدواء من الاعشاب للرجل واهتم به و بالغزال واطعمه وكان فارس يساعده في ذلك ، فقد كان فارس يأتي مع والده كل يوم بعد الانتهاء من المدرسة لمساعدة ذلك الرجل المريض حتى استرد ذلك الرجل عافيته واصبح قويا ، وشكر الرجل فارس و والده كثيرا على هذا وقال الرجل لفارس : احسنت يا فارس فانت اخبرت والدك اولا قبل ان تأتي مع الغزال وهذا بالتأكيد تصرف صحيح جدا ، وشكر الرجل والد فارس واصبحا فيما بعد صديقين حميمين واحب فارس الغزال كثيرا وتعهد بان يحفظ سر هذا الغزال الناطق ولا يخبره لاحد ابدا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى