هل تعلم

فقرة هل تعلم عن الأمانة والصدق وفضلها في القرآن والسنة

فقرة هل تعلم عن الأمانة

الصدق والأمانة سلوكان إسلاميان عظيمان أمرنا الله عز وجل بأن نتحلى بهما فهما دليلا على إيمان وطهارة صاحبهما والمسلم دائمًا ما يجد الراحة في أمانته وصدقه حيث يبعداه عن النفاق والرياء وصلى الله وسلم على من وصف بالصادق الأمين محمد لقد عرض الله سبحانه وتعالى الأمانة على السماوات والأرض والجبال فأبوا أن يحملنها وحملها الإنسان وقد روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله: (أدي الأمانة إلى من ائتمنك ولا تخن من خانك).

فالأمانة والصدق حملا ثقيلًا جدًا وهما مكملان لبعضهما البعض فالأمانة تحمل من المعاني الكثير حيث أنها دين على رقبة كل من يحملها حيث يجب عليه أن يحافظ عليها ويأديها وهيا من الأشياء المحببة والطيبة وفي هذه المقالة سنعرض لكم بعض فقرة مخصصة عن الأمانة والصدق.

فقرة هل تعلم عن الأمانة والصدق وفضلها في القرآن والسنة:

  • هل تعلم بأن تأدية الأمانة هي مفتاح للرزق.
  • هل تعلم بأن الصدق صفة من صفات الله عز وجل كما أنها صفة من صفات أنبيائه.
  • هل تعلم بأن الأمانة صفة رائعة وقد عليها الدين الإسلامي وأمر بها.
  • هل تعلم بأن الصدق يهدي للبر وأن البر يهدي للجنة.
  • هل تعلم بأن أصدق الصدق هو الأمانة وأن أكذب الكذب هو الخيانة.
  • هل تعلم بأن من صفات المسلم التي يجب أن يتسم بها هي الصدق والأمانة.
  • هل تعلم بأن الأمانة والصدق تمنحك استقراء نفسي.
  • هل تعلم بأن الأرض والسماوات والجبال رفضت حمل الأمانة وحملها الإنسان لثقلها وعظمها ودليل ذلك قوله عز وجل: {إنا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلومًا جهولًا}.
  • هل تعلم بأن الصدق ينجيك وإن خفته على العكس الكذب فهو مرديك وإن أمنته.
  • هل تعلم بأن الأمانة هي شاملة لكل ما يحمله الإنسان سواء من أمر يتعلق بدينه أو دنياه أو قوله أو فعله.
  • هل تعلم بأن أهم شكل من أشكال الأمانة هي أن يحافظ المرء ويصون دينه فالمرء منا يجب عليه أن يقوم بتأدية العبادة بكل أمانة وإخلاص.
  • هل تعلم بأن الأمانة تعني تأدية الحقوق لأصحابها وأن تحافظ عليها فالمسلم الحق يجب عليه أن يعطي كل ذي حق حقه ويؤدي حق الله سبحانه وتعالى في العبادة وأن يحفظ جوارحه عن الحرام وأن يؤدي كل ما عليه تجاه البشر.

فضل الأمانة في القرآن والسنة:

  • قال الله تعالى: {إنا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلومًا جهولًا}.
  • وقال صلى الله عليه وسلم: (آية المنافق ثلاث: إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وإذا أؤتمن خان).

حكم وأمثال عن الأمانة:

  • يقال بأن من ضيع الأمانة ورضي بالخيانة فقد تبرأ من الديانة.
  • يقال بأن لا تودعن سرك من لا أمانة له.
  • يقال بأن من لم يكن له رأس مال فليتخذ الأمانة رأس ماله.
  • يقال بأن الأمانة هي أول فصل في كتاب الحكمة.

فقرة شعرية عن الأمانة:

  • أدي الأمانة راجيًا من ربنا كل الثواب … من خان أي أمانة حصد الهلاك من الخراب
  • فالله يمتحن العباد والخائنون لهم حساب … أما الأمين هو الذي دومًا بفضله الصحاب.
  • كن للأمانة راعيًا لا للخيانة تستكين … حتى ولو سرًا فكن للسر حافظه الأمين
  • الناس تعجب بالذي قد صانها في كل حين … وتبجل الشخص الذي لم يفشي سرًا لا يلين

إلى هنا نكون قد وصلنا لختام موضوعنا الذي تحدثنا فيه عن الصدق والأمانة فقد روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: أنه جاء أعرابي له فقال : متى الساعة ؟ قال : ” إذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة ” . قال : كيف إضاعتها ؟ قال : ” إذا وسد الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة” فلا يستهن أي إنسان منا بتضييع الأمانة فهي حمل وعبء كبير جدًا على عاتق صاحبها نسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يجعلنا ممن لا يضيعون الأمانة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى