إسلاميات

عذاب القبر ونعيمه واول ليلة يقضيها المتوفي في قبره والمنجيات من عذاب القبر

عذاب القبر

اختلف العلماء في حال الميت في القبر إن كان يسمع من حوله ويشعر بهم ام لا، ومنهم من قام بنفي هذا الأمر، وقد استدلّ من أثبت ذلك بعدّة أدلة منها: ما ورد في الصّحيحين أنّ النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – قال عن الميّت: (إنّه ليسمع خفق نعالهم إذا انصرفوا). ما ورد في خطاب النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – لقتلى بدر من المشركين، وذلك بعد أن تركهم ثلاثة أيّام: (يا أبا جهل بن هشام ، يا أميّة بن خلف ، فسمع عمر رضي الله عنه ذلك فقال: يا رسول الله ! كيف يسمعوا وأنّى يجيبوا، وقد جيفوا؟ فقال: والذي نفسي بيده، ما أنت بأسمع لما أقول منهم، ولكنّهم لا يقدرون أن يجيبوا. ثمّ أمر بهم فسحبوا فألقوا في قليب بدر) رواه البخاري ومسلم. ما ثبت في الصّحيحين من غير وجه، أنّه – صلّى الله عليه وسلّم – كان يأمر بالسّلام على أهل القبور فيقول : (قولوا السّلام عليكم دار قوم مؤمنين، وإنّا إن شاء الله بكم لاحقون) ومن العلماء من قال بأنّ الموتى يسمعون على المطلق، ومنهم من قيّد ذلك، وسمعه هو سمع إدراك، ولا يترتّب عليه الجزاء .

وقد أنكرت السّيدة عائشة رضي الله عنها أن يسمع الموتى كلام الأحياء، وذلك من خلال احتجاجها بقوله تعالى: (إنّك لا تسمع الموتى)، وبقوله: (وما أنت بمسمع من في القبور) سورة فاطر،22. ويعد عذاب القبر هو عذاب يسلط الله عز وجل علي العصاه والكفار بعد موتهم الي يوم القيامة، ورد عذاب القبر في القرآن الكريم في قوله تعالى “وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِبًا أَوْ قَالَ أُوْحِيَ إِلَيَّ وَلَمْ يُوحَ إِلَيْهِ شَيْءٌ وَمَن قَالَ سَأُنزِلُ مِثْلَ مَا أَنَزلَ اللّهُ وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلآئِكَةُ بَاسِطُواْ أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُواْ أَنفُسَكُمُ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُونَ “(سورة الأنعام، الآية93). حيث أن عذاب القبر يبدأ بخروج الروح من جسد الانسان ويفارق الحياة وسوف نتناول معكم الان في هذا المقال عبر موقع احلم معلومات حول عذاب القبر والاحاديث والآيات التي وردت فيه، بالاضافة الي الاعمال التي تنجي المؤمن من عذاب القبر كل هذا واكثر نستعرضه معكم عبر قسم : إسلاميات .

معلومات دينية عن عذاب القبر
معلومات دينية عن عذاب القبر

عذاب القبر ونعيمه

اتفق اهل السنة والجماعة علي حقيقة وجود عذاب القبر ونعمية، والدليل علي ذلك ما جاء في القرآن والكريم والسنة النبوية الشريفة ،حيث قال سبحانه وتعالى: (النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا ۖ وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ) سورة غافر،46، وفي هذه الآيه تصريح واضح في إثبات وجود عذاب القبر، وذلك قبل قيام السّاعة، وقوله سبحانه وتعالى: (وَلَوْ تَرَىٰ إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلَائِكَةُ بَاسِطُو أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُوا أَنفُسَكُمُ ۖ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُونَ) سورة الأنعام،93 ، وقوله تعالى: (وإن للذين ظلموا عذاباً دون ذلك ولكنّ أكثرهم لا يعلمون) سورة الطور،47، والمقصود في هذه الآية هو عذاب القبر، ولا يمكن حمله على عذاب الحياة الدّنيا؛ لأنّ كثيراً من الظالمين لم ينالوا عذابهم في الحياة الدّنيا.

 قال تعالى: ولنذيقنهم من العذاب الأدنى دون العذاب الأكبر لعلهم يرجعون [السجدة:21]. قال ابن عباس: جزء منه في الدنيا والنصيب الأكبر منه في القبر والعذاب الأكبر هو عذاب جهنم، قال مجاهد: يعني به عذاب القبر.

وقوله سبحانه وتعالى: (سنعذّبهم مرّتين ثمّ يردّون إلى عذاب عظيم) سورة التوبة،101، ومعنى العذاب المذكور بدايةً في الآية هو العذاب في الحياة الدّنيا، والمقصود بالعذاب الثّاني في الآية الكريمة هو العذاب في القبر، وقد ورد في الصّحيحين أنّ النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – مرّ بقبرين فقال: (إنّهما ليعذّبان وما يعذّبان في كبير، أمّا أحدهما فكان لا يستبرئ من البول، وأمّا الآخر فكان يمشي بالنميمة)، وورد في صحيح مسلم: (إنّ هذه الأمة تبتلى في قبورها، فلولا أن لا تدافنوا لدعوت الله أن يسمعكم من عذاب القبر الذي أسمع منه).

عذاب القبر
عذاب القبر

أسباب النجاة من عذاب القبر

  • الاستعاذة بالله من عذاب القبر بعد كل صلاة
  • الطهارة وترك النميمة في ظهر الناس، حيث مر النبي صلى الله عليه وسلم على قبرين فقال: إنهما يعذبان، وما يعذبان في كبير، أما هذا فكان لا يستنزه من البول، وأما هذا فكان يمشي بالنميمة)
  • الشهادة في سبيل الله
  • الدعاء للميت والاستغفار له، والصدقة عنه ووفاء ديونه وقضاء ما قصر فيه من حج ، ((كان النبي إذا فرغ من دفن الميت وقف عليه فقال: استغفروا لأخيكم واسألوا له التثبيت فإنه الآن يسأل))([23]).
  • قراءة سورة الملك كل ليلة قبل النوم ،قال: صلى الله عليه وسلم سورة تبارك هي المانعة من عذاب القبر. اللهم أجرنا من عذاب القبر.
  • المرابط في سبيل الله: للحديث: ((رباط يوم وليلة خير من صيام شهر وقيامه وإن مات جرى عليه عمله الذي كان يعمله وأجري عليه رزقه وأمن الفتان))([21]).

من صور نعيم القبر

  • المؤمن ينعم في القبر حتي يوم القيامة ، ومن اهم صور نعيم القبر التي ذكرها العلماء :

     

  • يفرش للميت من فرش الجنة ويرتدي من لباسها .
  • يتم تبشيره بدخول الجنة فيشتاق وينتظر قيام الساعة .
  • يفسح للميت في قبره .
  • يفتح له الله عز وجل باب من الجنة، فتقر عينيه ويطمئن ويأتيه من ريحها ونسيمها ويشم من طيبها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى