معلومات عامة

عاصمة ماليزيا معلومات مفيدة عنها من الناحية الجغرافية والتاريخية والسياحية

تقع دولة ماليزيا في قارة آسيا وتتكون من قسمين اساسيين هما ماليزيا الغربية التي تعرف باسم شبة الجزيرة الماليزية وماليزيا الشرقية، والتي تعرف باسم بورنيو الماليزية، وماليزيا عبارة عن اتحاد فدرالي يضم مجموعة من الولايات والاقاليم والمناطق المختلفة، ويتكون الاتحاد الماليزي من 13 ولاية و3 اقاليم اتحادية، ويسعدنا ان نستعرض معكم الآن في هذا المقال عبر موقع احلم معلومات رائعة عن عاصمة ماليزيا وعن تاريخها وجغرافيتها وغيرها وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : معلومات عامة .

كوالالمبور

عاصمة ماليزيا هي كوالالمبور وهي اكبر مدينة بها، وتقع في ماليزيا الغربية او شبة الجزيرة الماليزية، وهي من الاقاليم الاتحادية الثلاثة التي توجد في ماليزيا، وتعد منطقة ادراية خاصة ومستقلة، والتّرجمة الحرفية لـ (Kuala Lumpur) هي “الالتقاء الطينيّ”، وسُمّيت بذلك بسبب التقاء نهر جومبك مع نهر كلانجز فيها .

وتعتبر مدينة كوالالمبور مركز ماليزيا السياسي، فهي العاصمة المركزية ولكنها ليست العاصمة الادراية والاتحادية، لأن هذه العاصمة هي مدينة بوتراجيا التي تبعد حوالي 25 كيلو متر عن مدينة كوالالمبور من الناحية الجنوبية، وفيها يتواجد مقر الحكومة الاتحادية والمؤسسات التابعة لها .

السُكّان

يبلغ عدد سكان مدينة كوالالمبور حوالي 1.79 مليون نسمة وفقاً لآخر إحصائيّات لعام 2016 ومن الجدير بالذكر أنها تضم العديد من الاعراق المختلفة منها المالاويون والصينيون والهنود واعراق اخري ، ويعتنق معظم سكان المدينة الديانة الاسلامية بنسبة حوالي 46.4%، بينما يعتنق 35.7% من السُكّان البوذيّة، و8.5% يعتنقون الهندوسيّة، و5.8% يعتنقون المسيحيّة، و1.1% يُمارسون الطاويّة، واللغة الرسمية في كوالالمبور هي لغة بهاسا ملايو ( الملايوية ) وتعد اللغة الانجليزية لغة اجبارية يتم تعليمها في المدارس .

المُناخ

تتميز مدينة كوالالمبور بمناخ دافئ ورطب معظم ايام السنة، كما تتميز باجواء استوائية فهي تتأثير بالامطار الموسيمية وتحيط بها الجبال من جهات كثيرة، مما يجعل اجوائها تتميز بالبرودة النسبية وذلك مقارنة بالمناطق المحيطة بها، ولكنها مع ذلك لا تتأثر بالرياح الموسمية بسبب هذه الجبال، وتتراوح درجات الحرارة في هذه المدينة بشكل عام بين °29 و°35 درجة سيليزيّة نهاراً، بينما تتراوح درجات الحرارة ليلاً بين °26 و°29 درجة سيليزيّة .

السّياحة

تجذب كوالالمبور حوالي 8.9 مليون سائحٍ سنويّاً، فهي تتمتع باجواء جميلة ومعامل سياحية مميزة، ومن اشهرها القصر الملكي استانا نيجارا الذي سكنه ملك وملكة ماليزيا حتي عام 2011، كما ينجذب السياح الي زيارة اجمل البحيرات في المدينة وهي بحيرة بردانا، الي جانب الغابات والمتنزهات الرائعة التي يقصدها آلاف السياح كل عام وهي تشغل مساحة كبيرة جداً من المدينة، وتشتهر بها ايضاً محمية بوكيت ناناس والتي تعد غابة ومحمية وحديقة في ذات الوقت، وتضمّ حيواناتٍ وأفاعٍ توجد في أقفاصٍ زُجاجيّة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى