إسلاميات

صلاه الفجر معلومات عن اهميتها وفضلها وحكم تارك صلاة الفجر

صلاه الفجر

صلاه الفجر لها اهمية وفضل عظيم في ديننا الحنيف، فهي احد الصلوات المفروضة علي المسلمين، وهي اولي الصلوات التي يؤدها المسلم في يومه، وفيها اختبار لمدي إقبال المسلم علي طاعة الله عز وجل وتعلق قلبه به، ومن عِظَمِ مكانة هذه الصلاة قسم الله تعالى بوقتها في كتابه الحكيم، وتحديداً في السّورة التي تحمل اسم هذا الوقت، وهي سورة الفجر الكريمة، كما جعل الله تعالى أجراً عظيماً لكلِّ من أدَّاها بحقِّها .

وقد اختص الله عز وجل صلاة الفجر بأهمية وثواب عظيم للعبد، ولذلك لابد لكل مسلم أن يتعرف علي سنن صلاة الفجر وكيفية أداءها بشكل صحيح كما عليه أن يعرف فضلها وثوابها في الدنيا والأخرة ليزداد حماسة لتأديتها ولينعم بحلاوة الايمان والتقرب من الله سبحانه وتعالي وينال رحمته وأجره ورضاه، وقد قال الحبيب المصطفى -صلى الله عليه وسلم- في الحديث الصحيح: (بشّر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة) ويسعدنا أن نستعرض معكم الآن في هذا المقال عبر موقع احلم معلومات دينية مفيدة حول فضل واهمية صلاة الفجر وكيفية ادائها وعدد ركعاتها وحكم ترك صلاه الفجر، وللمزيد من الموضوعات الدينية يمكنكم زيارة قسم : إسلاميات .

كلام رائع عن صلاة الفجر
كلام رائع عن صلاة الفجر

كيفيّة أداء صلاة الفجر

ركعتان مفروضتان ، يبدأ وقتها من طلوع الفجر الصادق إلى طلوع الشمس . ولها سنة قبليّة ، ركعتان ، وتسمى سنة الفجر أو سنة الصبح ، أو ركعتي الفجر .. روي البخاري (556) ومسلم (608) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( إِذَا أَدْرَكَ أَحَدُكُمْ سَجْدَةً مِنْ صَلاةِ الْعَصْرِ قَبْلَ أَنْ تَغْرُبَ الشَّمْسُ فَلْيُتِمَّ صَلاتَهُ ، وَإِذَا أَدْرَكَ سَجْدَةً مِنْ صَلاةِ الصُّبْحِ قَبْلَ أَنْ تَطْلُعَ الشَّمْسُ فَلْيُتِمَّ صَلاتَهُ ).

أحاديث عن مكانة صلاة الفجر وفضلها

  • صلاة الفجر تعدل قيام ليلة كاملة : قال صلى الله عليه و سلم \من صلى العشاء في جماعة فكانما قام نصف الليل ومن صلى الصبح في جماعة فكانما قام الليل كله \أخرجه مسلم .
  • الحفظ في ذمة الله لمن صلى الفجر ، بنصّ الحديث النبويّ الشريف؛ فالله تعالى يحفظ من حافظ على صلاة الفجر، ويرعاه، فعن ابي ذر رضي الله عنه قال.قال رسول الله صلى الله عليه و سلم \من صلى الصبح فهو في ذمة الله\رواه مسلم
  • صلاة الفجر على قِصَرها خيرٌ من الدنيا كلّها وما فيها؛ فقد قال صلّى الله عليه وسلّم: (ركعتا الفجرِ خيرٌ من الدنيا وما فيها). [صحيح]
  • صلاة الفجر سبب من أسباب الرزق، لان الأرزاق تُقسَم في هذا الوقت المبارك.
  • وقت الفجر هو وقت إصابة البركة.
  • صلاة الفجر جماعة نور يوم القيامة قال صلى الله عليه و سلم ” بشر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة ” .
  • الفوز برؤية الله يوم القيامة .
  • شهود الملائكة لمصلي صلاة الفجر، وثناؤهم عليه عند الله، عن أبي هريرة – رضي الله عنه -: أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: ((يتعاقبون فيكم ملائكةٌ بالليل، وملائكةٌ بالنهار، ويجتمعون في صلاة الفجر وصلاة العصر، ثم يعرُجُ الذين باتوا فيكم، فيسألهم ربُّهم – وهو أعلم بهم -: كيف تركتم عبادي؟ فيقولون: تركناهم وهم يصلُّون، وأتيناهم وهم يصلون))؛ رواه البخاري ومسلم.
  • براءة من النفاق عن أبي هريرة – رضي الله عنه – قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: ((ليس صلاة أثقل على المنافقين من الفجر والعشاء، ولو يعلمون ما فيهما، لأتَوهما ولو حبوًا، ولقد هممتُ أن آمُرَ المؤذِّن فيُقيم، ثم آخُذَ شُعلًا من النار، فأحرِّقَ على من لا يخرج إلى الصلاة بعد))؛ رواه أحمد، والبخاري، ومسلم.
الصلاة خيراً من النوم
الصلاة خيراً من النوم

نصائح للمداومة على صلاة الفجر

  • النية الصادقة ومجاهدة النفس لتأدية الصلاة، فالله عز وجل لا يغير ما بقوم حتي يغيروا ما بأنفسهم .
  • دعاء الله عز وجل للإعانة علي الطاعة والعبادة .
  • النوم مبكراً وتجنّب السهر .
  • ضبط المبنة علي توقيت صلاة الفجر بشكل يومي، وتعويد الجسم يوماً بعد يوم للقيام والاستيقاظ في وقت الصلاة وتأديتها، وبعد مرور شهر تقريباً من هذا الالتزام يصبح الجسم لديه تنبيه بشكل طبيعي للاستيقاظ والقيام في هذا الوقت من تلقاء نفسه .
  • النوم على طهارة مع عقد النية على الاستيقاظ في وقت الصلاة .
  • آداب النوم، كالدعاء قبل النوم، وجمع الكفين والنفث فيهما وقراءة سورة الإخلاص والمعوذات .
  • ترديد قبل النوم عبارة سأستيقظ وقت الفجر إن شاء الله، حتي يتعود المخ علي هذه العبارة وتصبح عادة يومية سهلة التنفيذ إن شاء الله .

حكم صلاة الفجر

صلاة الفجر فرض عَين على كل مسلم ومسلمة بالغ عاقل ، قال الله تعالى: (فَأقيمُوا الصَلاةَ إنَّ الصَلاةَ كَانتْ عَلى المُؤمنينَ كِتاباً مَوقوتاً)، وقال الرسول -عليه الصّلاة والسّلام-: (بُنيَ الإسلام على خمس؛ شهادة أنْ لا إله إلا الله وأن محمداً عبدُه ورسوله، وإقام الصّلاة، وإيتاء الزّكاة، وحج البيت، وصوم رمضان).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى