التخطي إلى المحتوى

من اجمل الاشياء التي تمر على الانسان في مراحل عمره المختلفة هي الحب حيث ان لكل مرحلة حب معين يتخللها الطفولة تحب امك ، و المراهقة تحب اصدقائك ، والرشد تحب زوجتك وهكذا وعندما تنظر الى كل تلك المراحل ستجد ان الحب هو المشكل الأساسي بل هو القائم بكل التغيرات النفسية والجسدية الحادثة لك فكل هذا التغير بفضله فقط لاغير فهو من شكل شخصيتك ومن قرب اليك احبابك واهلك ومن قديم الزمان ظل الشعراء يتغنون بذلك الشعور الرائع الذي ليس له اي حدود وفي هذه المقالة سنقدم لكم مجموعه منوعه من الشعر العراقي القصير الذي يعبر عن الحب .

من يسكن الروح كيف للقلب أن ينساه !
من يسكن الروح كيف للقلب أن ينساه !

شعر عراقي شعبي رائع عن الحب وملهم.

 

  • أحبّك مو لأن انت حلو- عبد الحسين الحلفي

    أحبك مو لأن انت حلو لا

    لأن روحي التقت كبلي ولك بيك

    اذا إنت تمُّر ع الأعمى يصيح الله

    والأخرس لَّون حاچيته يحاچيك

    أذب كلبي على سهمك وآنه مجروح

    واكلك دير بالك أخاف أأذيك

    إجرَّحني ولك بس كون عالكيف

    لأن إنت ويَّه دمي وخاف أبديِّك

    إجرحني ولك بس كون ما موت

    حتى مِن يتهموَنك أبريّك

    على المراية وكفت ما شفت وجهي

    وشفت وجهك طلعلي وكمت أحاچيك

    وثبت بمرايتي وجهك مرايات

    وأباوع وجهها مرايتي بيك

    بكذلتك شِّد ركبتي وطلع الروح

    أريدنها بعد تتكرب عليك

    أنت بحضني واكول بعيد

    اريدن هيچ كون آنه انخبط بيك

    بيا شارع مشيت كبالي ألاكيك

    أفوت بغير شارع هم ألاكيك

    أرد للبيت كبلي الكاك بالباب

    اطب كبلي تطب وتكلي أتانيك

    بغيرك فكّرت كلت آنه أنساك

    طلع غيرك يشبهك وفكرِّت بيك

    طلع غيرك يشبهك وفكرِّت بيك
  • محتاجة كلش إلك – شهد الشمري

    محتاجة كلش إلك يلي شاغل انت الفكر

    محتاجة إلك مو حجي وارتاح من ينذكر

    هنيّاله من كابلك يا أحلى صورة شعر

    محتاجة إلك ما تجي ما باقي شي بالعمر

    زعلان؟ ليش الزّعل زعلان آنه اعتذر

    بس ارجع لخاطري صير على نحري
  • عطر
    صير على جفني كحل

    حليني بين السمر تعبني ذرف الدّمع

    بس ما طفالي الجمر بركان في داخلي

    ويا خوفي لا ينفجر شو مأخرك ما تجي

    ما ظل إلك كل عذر

    أهلال جرحك كمل أي كمل وأصبح بدر

    صدكني حيل اتعبت حبّك عسر مو يسر

    اترجيت وتوسّلت بيك شكثر وشكثر

    ما فاد بيك الرجه وجبرتني لهل أمر

    ما بعد أضلن شهد خلّيك منّي حذر

    واحجيها لا تستحي كول أنت طبعك
  • غدر

    حبّك تحيّة صبح ما تلفض بالعصر

    روح وبعد لا ترد شي عادي صار الهجر

    اللي ما عرف معنى العشك ما بعد أحطله كدر

    جانت درجتك ألف بس هسّه صارت صفر
  • أحبّك
    أنا بس بالكلام وذايب بحبّك

    وأفكر بيك أنا في ليلي ونهاري

    إذا شفتك صدّك شو يصير أنا بحالي

    أظن يغمى عليّ وافقد إبصاري

    تعال وصير إلي بالحب غطا وفراش

    ودفّيني بحنانك واعرف أسراري

    أحبّك كالطفل من يهوى صدر أمّه

    يموت من القهر لو فطمته إجباري

    زرعتك بالعشق وردة وصرتلك ماي

    غصن حبّك شرب من أعذب أنهاري

    أنا بدونك مثل بيت أنهدم ساسه

    تعال ابني أساسي وابدأ أعماري

    حبيبي ارحم بحالي حن على قلبي

    أنا بهجرك دمع بعيوني ضل جاري

    صرت أنت بقلبي كالنّبض والدم

    وسمّيتك حبيبي ملهم أفكاري

    تعال وخلي أيدك تشبك أيديّ

    واحضنّي وطفّي بالعشق ناري

    وخلّي شفتي تشرب مي شفافك

    أريد بشفتك ترتوي أزهاري

    أريدك كالحمامة تحط على بيتي

    وأريدك كالثريّا تنوّر بداري

    تعال وصير إلي أنت الهوا والماي

    وأريدك كالبلابل تسكن أشجاري

    تعب قلمي وأنا اكتبلك قصائد حب

    ولكن للأسف ما تفهم أشعاري

شعر عراقي ملهم ورائع للغايه عن الحب.

 

  • يا دنيتي ليه أنا حالي غريب؟

    القلب يشكي جروح من دون أسباب

    أجلس وفي قلبي طعون وتغريب

    والعين كلّ الوقت تبكي‏ من الأحباب

    يا دنيتي تكفين

    لاصرت عايش طول عمري بتعذيب

    فالموت أرحم

    من زمن ما به أحباب
  • أنّه بخير شكراً، من سألت الحال؟

    لتكرّر بعد ما بيه حيل ذنوب

    يمكن جذبت لمّن كلت أنساك

    مو يمكن

    أكيد الشّوك بينه وماكدرنه نتوب

    كتبت اسمك بورقه واشمرتها أبير

    كلّي شبيك خايب ما تخاف الحوب؟

    خايف حوبتك؟! لاوالله مو بس خوف

    أنا بفكرت وداعك عقلي طب حروب

    وي كلبي تعارك وخسرت الثّنين

    هذا المايريد، وهذا بيك يذوب

    وك عليمن جاي تسأل عن الأحوال؟

    وتهيّج المواجع والأشواك تلوب

    خليني بمكاني من بعيد أهواك

    وإذا يهتزّ حنيني بوجهي سدّ البوب
  • يا قمر

    بهيدة على بختك يا كمر، مساهر وأريد أشكيلك

    انه غريب ابدنيتي مضيّع وادور ابليلك

    عن ربعة اهلي ، ودلّة الديوان ، ومواويلك

    عن ضحكة البربين لعيون الدلو

    عن رقصة الصفصاف والماي الحلو

    عن صحبتي، وخلاني، وعيون النّهر

    بهيدة على بختك يا كمر

    يا غربتي

    غربة عصافير التودع عشوشها برفّة جنح

    ويا دمعتي

    دمعة الكاع اللي تبكي موت اهروشها بجيت الملح

    يا دار أهلنا الطاهرة مر العمر

    عيون الحب امساهرة وما مش خبر

    بهيدة على بختك يا كمر

    وك يا كمرنة مروتك حنّي الشواطي بدمعتي

    كلهم كبرت أعله الصبر والونّه صارت غنوتي

    مشتاق ابوسن دجلة واشرب مايها

    واعزف ترانيم المحبّة بنايها

    دجلة الهوى، والسّوق، والحب، والسّهر

    هذه أشعار تحكي عن الفراق نوردها لك:
    أشعار شعبيّة عراقيّة حزينة
  • أنا اللّي عشت بالدّنيا اصارع غابة الأحزان

    حزن هموم عذابي يبتسم فيهــــا


    تعبت بدنيتي هايم وصرت بدنيتي حـــيران

    تعبت وهذي الدّنيا دايم ألاقيهــــا


    زانا في داخلي نغمة وجدها داخلي فــنان

    وجدها نغمة حيّة وتبغى من يغنيها.
  • محبتنه جذب مو كالو تموت

    ولتصدّكهم الكالو لك نسيتك


    لأن أنت شراكة بالنّفس ويّاي

    وما أتنفّس أني بغير ريتــــك


    تدري أنت شكثر بيك أنّي محظوظ

    وأحسّ بختي كعد لمن لكيتك


    وإذا فكّرت أعوفك وأنسى ذكراك

    ياخذني الكلب كوّة على بيتك


    حجولي شكد عليك وكلت عذال

    عاندت الحجو عنّك وجيتــــــك
  • كالو صعب دربه يتعبك هواي
    ورغم هذا التّعب كله اعتنيتك
    كالو بس أذيه وعوفه وأرتاح
    عفت الرّاحة أنا وميّت آب ذيتك
  • يسقط سجن شوكك ولك مو ملّيت

    ما مرّة رحمت بحال مسجونك

    شفتني لوحدي وأنت جمالك جيش

    واحتلّيت قلبي الماكدر دونك

    راح أدخل حرب صبرك بدون سلاح

    واشمّت بيك كلّ المايكدرونك

    واجبرك تنسحب متعذّب ومكسور

    وأشلع ضحكتك من لمعة سنونك

    أنا نطيتك عمر شمعة عذاب وليل

    بس كلّ الخذوك شراح ينطونك

    ثواني بلا سبب كدرو يغيرونك

 

 

 

كلام عن الحب
كلام عن الحب

 

وفي نهاية المقال يجب أن نشرح للناس أن الحب هو اجمل المشاعر التي تدخل الى قلب الانسان في مختلف مراحله العمرية ، والحب هو عظيم حتى في نطقه فقط وكل انسان يتغير عندما يصيبه الحب فيصبح متيم بالشي الذي احبه وذلك هو لب الحب انه يربط الأرواح بعضهما ببعض ، ولقد امرنا رسولنا الكريم ان نتهادى وانتحاب وذلك لان في حب المجتمع لبعضه البعض يولد مجتمع قوي ، والحب هو اجمل ايات الله في خلقه فالله لم يخلق هذا الشعور الجميل هباء بل جعل له هدف وهو ربط المجتمعات والأسر وهو الحب الذي تألفه القلوب وتعرفه الابصار هو نهر الافئده والعقول ونتمنى منكم ان تكونو استمتعتم بتلك المقالة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *