شعر حب

شعر جميل جدا عن الحب احلي غزل ورومانسية

شعر جميل جدا عن الحب

نقدم لكم هذه المقالة من موقع احلم تحت عنوان شعر جميل جدا عن الحب شعر غزل ورومانسية شعر عربي فصيح، فالغزل والحب من انواع الشعر المعروفة والمشهورة في الأدب العربي والشعر العبي الفصيح، بل يعد شعر الغزل أشهر أنواع الشعر حتي أنه كان في العصر الجاهلي ووعصر صدر الإسلام وما يليه أغلب القصائد تبدأ بالغزل مهما كان الغرض من القصيدة، ومن الأمثلة الشهيرة على ذلك أشهر قصيدة في مدح النبي صل الله عليه وسلم قصيدة بانت سعاد لكعب بن زهير فعل الرغم من أن القصيدة مدح للنبي صل الله عليه وسلم وكان المراد الرئيسي منها استعطاف النبي صل الله عليه وسلم بعدما أهدر دم كعب بن زهير، فقد بدأ كعب بن زهير القصيدة بتلك الأبيات

بانَت سُعادُ فَقَلبي اليَومَ مَتبولُ * مُتَيَّمٌ إِثرَها لَم يُفدَ مَكبولُ

وَما سُعادُ غَداةَ البَينِ إِذ رَحَلوا * إِلّا أَغَنُّ غَضيضُ الطَرفِ مَكحولُ

هَيفاءُ مُقبِلَةً عَجزاءُ مُدبِرَةً * لا يُشتَكى قِصَرٌ مِنها وَلا طولُ

وازداد هذا اللون من الشعر اكثر واكثر بعدما اتسعت رقعة العالم الإسلامي وكان الشعراء يعاملون معاملة حسنه ويغدق عليم في العطايا، وهذا لا يمنع أن هناك شعر حب وغزل خارج من القلب المحب.

اقرأ: اشعار حب سوداني قصائد حب رومانسية عامية باللهجة السودانية

 

قلب احبك

طيف الحبيب للبحتري

 

طَيفُ الحَبيبِ أَلَمَّ مِن عُدَوائِهِ

وَبَعيدِ مَوقِعِ أَرضِهِ وَسَمائِهِ

جَزَعَ اللِوى عَجِلاً وَوَجَّهَ مُسرِعاً

مِن حَزنِ أَبرَقِهِ إِلى جَرعائِهِ

يُهدي السَلامَ وَفي اِهتِداءِ خَيالِهِ

مِن بُعدِهِ عَجَبٌ وَفي إِهدائِهِ

لَو زارَ في غَيرِ الكَرى لَشَفاكَ مِن

خَبَلِ الغَرامِ وَمِن جَوى بُرَحائِهِ

فَدَعِ الهَوى أَو مُت بِدائِكَ إِنَّ مِن

شَأنِ المُتَيَّمِ أَن يَموتَ بِدائِهِ

وأَخٍ لَبِستُ العَيشَ أَخضَرَ ناضِراً

بِكَريمِ عِشرَتِهِ وَفَضلِ إِخائِهِ

ما أَكثَرَ الآمالَ عِندي وَالمُنى

إِلّا دِفاعُ اللَهِ عَن حَوبائِهِ

وَعَلى أَبي نوحٍ لِباسُ مَحَبَّةٍ

تُعطيهِ مَحضَ الوُدِّ مِن أَعدائِهِ

تُنبي طَلاقَةُ بِشرِهِ عَن جودِهِ

فَتَكادُ تَلقى النُجحَ قَبلَ لِقائِهِ

وَضِياءُ وَجهٍ لَو تَأَمَّلَهُ اِمرُؤٌ

صادي الجَوانِحِ لَاِرتَوى مِن مائِهِ

اقرأ أيضا: احلى ابيات شعر الحب والغرام للحبيبين

قلوب حمراء

عيون المها ابن الساعاتي غزل وحب

 

عيونَ المها مالي بسحركِ من يدِ

ولا في فؤادي موضع للتجلُّدِ

رويداً بقلبٍ مستهامٍ متيَّمٍ

ورفقاً بذا الجفن القريح المسهَّد

قفي زوّدينا منك يا أمَّ نالكٍ

فغيرُ كثيرٍ وقفة المتزوّد

ففي الظعن ألوى لا يرقُّ لعاشقٍ

سرى منجداً لكنَّه غير منجد

وبيض الطُّلى حور المناظر سودها

وما كحلتْ أجفانهنَّ بإثمد

لعلَّ رجاءً فات في اليوم نيله

يداركهُ حظٌ فيدرك في الغد

بليت بفعم الرّدف لدنٍ قوامهُ

ضعيف مناط الخصر أهيفَ أغيد

ترى يجتني كفُّ الهوى ثمر المنى

بهِ من قضيب البانة المتأَوّد

ذللت لسلطان الهوى بعد عزَّةٍ

وليست لذلٍ قبلها بمعوَّد

ويزعمُ أنَّ السلم بيني مبينه

فما بالُ سيفِ اللحظ ليس بمغمد

تأمل جبيناً واضحاً تحت طرَّةٍ

ترى الصبح في جنحٍ من الليل أسود

سرى القلبُ منه بين نور وظلمة

فمن أجلها أنيّ أضلُّ وأهتدي

وقفتُ أعاطيه كؤوس عتابه

غداة صحا من سكرتي وتلدُّدي

وأعطفُ منهُ غصنَ بانٍ يقلُّه

من الردف ملءَ العين والقلب واليد

وخصرٍ ضعيفٍ مثل صبري نطاقه

متى شئتَ يحللْ أو متى شئت يعقد

ومالت بعطفي قدهِ نشوة الصّبا

إلى خلقٍ سبط وصدغ مجعَّد

فما شئت من حسنٍ وحزنٍ مضاعف

ونغمة إدلالٍ وأنَّة مكمد

ولم أر مثل الحب يهدر شرعهُ

دماً سفكت أجفانهُ عن تعمُّد

ولا مثل هذا الدهر أشكو فعاله

إليه فلا يعدى عليه ويعتدي

إذا ما جنت أحداثه طلَّ حكمها

وهاك يدي إن الحوادث لا تدي

لياليه أعداء الفضيلة والنُّهى

فقد عصفتْ سوداً بكل مسوَّد

ضلالاً له لو رقَّ بعد تشتُّتٍ

لشمل العلى أو لان بعد تشدُّد

إلا آن يغلو في القطيعة بعدما

بعثتُ بها هوجاءَ موّارةَ اليد

تزيد على هام الجبال شراسةً

وفي بطن وادٍ أو على ظهر فدفد

أمنتُ بظلِ العادل الملك ظلمّهُ

فنال عليٌّ ما أبتغى بمحمَّد

اقرأ: شعر عراقي جميل شعر عراقي شعبي في غاية الجمال والروعة والفخامة

قلوب

قصيدة فاتنة الحديث لمحمود سامي البارودي

 

وَفَاتِنَةِ الْحَدِيثِ لَهَا نِكَاتٌ
تَحُولُ بِسِحْرِهَا دُونَ الْمَرَامِ
شَكَوْتُ لَهَا ضَنَى جَسَدِي فَقَالَتْ
بِطَرْفِي مَا بِجِسْمِكَ مِنْ سَقَامِ
فَقُلْتُ عِدِي بِوَصْلٍ مِنْكِ صَبّاً
برَتْهُ يَدُ الصَّبَابَةِ وَالْغَرَامِ
فَقَالَتْ سَوْفَ تَلْقَانِي قَرِيبَاً
فَقُلْتُ مَتَى فَقَالَتْ فِي الْمَنَامِ

اقرأ كذلك: اشعار قصيرة جدا عن الحب وأجمل قصائد نزار قباني

وفي ختام هذه المقالة التي قدمناها لكم تحت عنوان شعر جميل جدا عن الحب شعر غزل ورومانسية شعر عربي فصيح نرجو ان تكون المقالة قد نالت اعجابكم وان تكونوا استمتعتم بتلك الأبيات الشعرية الغاية في الجمال والروعة، فالشعر العربي الفصيح له عذوبة كالماء وحلاوة كالعسل وهذا كله لمن يحب هذا النوع من الشعر ويستمتع به، اما محبي الشعر العامي عامة وشعر الحب والرومانسية باللغة العامية خاصه فهناك الكثير من قصائد الحب العامية قدمنها هنا في موقعكم موقع احلم، يمكنكم العثور على هذه القصائد واكثر من خلال تصفح قسم شعر او قسم شعر حب في موقعكم موقع احلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى