إسلامياتقصص الأنبياء

سنة وفاة الرسول قصص ومواقف لا تنسى

سنة وفاة الرسول

الحب لمن نراه و يرانا تلك هي قصيدة الحب التي نتغنى بها دوماً في كل مجال و مكان و زمان أيضاً، و لكننا نؤمن في حب لم نراه من قبل و نتمنى من المولى عز و جل أن نرى من أحببناه دون أن نراه بل سمعنا عنه و آمنا به و بكتابه الذي نزل عليه من رب العزة و الملكوت، سيد الخلق و خاتم الأنبياء و الرسل و خير البشر ألا و هو الصادق الأمين النبي الأمي اللهم صل و سلم و بارك عليه، راعي الغنم الذي خلق الكون كله من حب المولى لسيدنا رسول الله صلى الله عليه و سلم و الذي إختاره ليكون خاتم الأنبياء و إسمه مقرون بإسم المولى سبحانه و تعالى على عرشه العظيم، أشهد أن لا إله إلا الله و أن محمداً رسول الله، متابعينا الأفاضل لقاؤنا هنا مع سيد الخلق أجمعين و لكن في عام وفاته، سنة وفاة الرسول، سنتعرف عليها معاً و ندمع لفراقه معاً و نشتاق لرؤياه معاً.

دلائل إقتراب وفاة رسول الله

قبل دخول رسول الله صلى الله عليه و سلم في مرضه الأخير و الذي إشتد عليه كانت هناك بعض الدلائل على إقتراب إنتقاله إلى الرفيق الأعلى.

  • حينما رأى العباس عم النبي رؤيا يشار في تفسيرها كما أنبأه النبي صلى الله عليه و سلم بذلك التفسير حينما قال له العباس: رأيت في المنام كأن الأرض تنزع إلى السماء بأشطان شداد، و قصصت ذلك على رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال: ذاك وفاة إبن أخيك ألا و هو سيد الخلق.
  • و في حديث آخر للنبي مع معاذ بن جبل حينما أرسل به إلى اليمن فأخبره بما يدل على إقتراب فراق رسول الله للحياة، إذ قال له: يا معاذ إنك عسى ألا تلقاني بعد عامي هذا لعلك أن تمر بمسجدي و قبري.

و شاهد أيضاً كلمات نشيد طلع البدر علينا وقصائد لمدح النبي.

يوم وفاة الرسول

حينما أتم رسول الله صلى الله عليه و سلم عامه ال 63 بدأ المرض يشتد عليه و قد ربط رأسه بعصابة من شدة الألم و كان ببيت إحدى زوجاته فطلب زوجاته أن يحضرن جميعاً، و بعدما حضرت كل زوجات رسول الله إستأذنهن أن ينتقل إلى بيت عائشة فأذن له، رحمة و لطف رسول الله، و في يوم دخل عليه عبد الرحمن بن أبي بكر رضي الله عنهما و بيده سواك فنظر الرسول إلى السواك ففطنت السيدة عائشة أنه يحتاج أن يتسوك به فطلبته و أخذه بفمه الشريف و لكنه غليظ عليه فأخذته السيدة عائشة و وضعته فمها حتى يستساغ التسوك به بالفم الطاهر للنبي، و حينما جاءت إبنته فاطمة دخلت عليه و جلست جواره و لم يستطيع أن يدللها كما هي عادته معها و سارها في أذنيها فبكت و فسارها مرةً أخرى فضحكت، و دخل عليه سيدنا جبريل يبلغه بأن ملك الموت بالباب و ما إستأذن أحداً من قبلك و لا من بعدك.

و شاهد أيضاً كيفيه الصلاة على النبي وأفضل صيغة لها وفضلها.

فراق رسول الله للأمة

اللحظات الأخيرة:

دخل ملك الموت على رسول الله صلى الله عليه و سلم و قال له: السلام يقرأك السلام و طلب مني أن أخيرك ما بين البقاء بالحياة أو الإنتقال إلى جواره بالرفيق الأعلى فقال النبي: بل الرفيق الأعلى بل الرفيق الأعلى، و كان بتلك الوقت يستند على صدر السيدة عائشة رضي الله عنها فثقلت يداه الكريمة و رأسه الشريفة و بات جسده الطاهر ثابتاً فأيقنت أن النبي توفاه المولى سبحانه و تعالى.

بعد قبض الروح:

  • و قد طلب حين يتوفاه الله أن يتركوه ساعة لربه يصلي عليه ثم الملائكة ثم المسلمون.
  • فتحت السيدة عائشة بابها الذي يطل على الرجال بالمسجد و قالت لهم لقد مات رسول الله.
  • و إنهمر المسجد بالصراخ لا بالبكاء.
  • فقط فهذا عمر يشهر سيفه و يقول: إن من يقول قد مات رسول الله قطعت رأسه هو فقط ذهل إلى لقاء ربه و سيعود كما حدث مع سيدنا موسى عليه السلام.
  • و هذا عثمان يبكي بكاء الأطفال.
  • إلى أن تماسك أبي بكر الصديق و دخل على رسولنا المصطفى و تأكد بوفاته.

و شاهد أيضاً شجرة النبي محمد ومعلومات عنه وصور بوربوينت لنسبه كامل.

سنة وفاة الرسول
سنة وفاة الرسول
منبر المسجد النبوي.
منبر المسجد النبوي.
الصحابة الذين بشرهم النبي بالجنة.
الصحابة الذين بشرهم النبي بالجنة.

اللهم صل و سلم و بارك على سيدنا محمد،  حينما دخل أبي بكر الصديق على النبي و تأكد من فراق خليله و بكاه وا خليلاه و ا صهراه إذ أن السيدة عاشة رضي الله عنها هي إبنة سيدنا أبي بكر رضي الله عنه، خرج أبي بكر على الصحابة بالمسجد و قال لهم: من كان يؤمن بمحمداً فإن محمد قد مات، و من كان يؤمن بالله فإن الله حي لا يموت، لقد مات رسول الله صلى الله عليه و سلم و تم غسل جسده الطاهر و هو بملابسه الطاهرة و تبخرت مياه الغسل، سبحان الله عما يصفون، ليس بشر و لا ملاكاً هو أعظم من خلقه المولى سبحانه و تعالى، يوم عصيب هو يوم وفاة رسول الله و كأنه يوم أغبر على الأرض كلها بشمها و قمرها و نجومها بل و اهلها أيضاً، بعثنا الله و إياكم على نهر الكوثر و نشرب من يد رسولنا الكريم صلوات الله و تسليمه عليه، متابعينا الأفاضل نتمنى أن يكون التوفيق قد حالفنا في مقال هام مثل وفاة رسول الله صلى الله عليه و سلم.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق