إسلاميات

سبب نزول سورة طه ومكان نزولها وفضائلها

سبب نزول سورة طه

سوف نتكلم فى هذا المقال عن سبب نزول سورة طه وهى واحدة من سور المثاني، ويبلغُ عدد آيات سورة طه مئة وخمسًا وثلاثين آية، وقد أنزلها الله  عز وجل وذلك بعد نزول سورة مريم المباركة ، والغرض الأساسى هو التركيز  على أركان أصول الدين  وهى التوحيد و أمور النبوّة والبعث والنشور.

سبب نزول سورة طه

من المعروفِ في علوم  أسباب نزول سور القرآن على الرسول صل الله عليه وسلم،إنَّ لكلِّ آية سبب مختلف عن نزول الآيات الأخرى، وهذا  الأمر الذي كان حدوثُهُ سبب فى نزول الآيات القرآنية الكريمة،لتقويم أو لتأييد الناس، وفيما وردَ في سبب نزول سورة طه فقال الله تعالى فى كتابه العزيز:“طه مَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى”.

 النبي الكريم  صلى الله عليه وسلم قال:-

انه كان  يُراوِحُ بين قدميهِ ، يقومُ على كل رجلٍ ، حتى نزلتْ : “مَا أنْزَلْنَا عَلَيْكَ القُرْآنَ لِتَشْقَى”.

قول مقاتل

قال أبو جهل والنضر بن الحارث للنَّبيِّ -صلى الله عليه وسلم-: “إنَّك لشقيٌّ بتركِ ديننِا”؛ وذلك عندما شاهدوا النبى يقوم بالإطاله فى العبادات ويشتد اجتهاده فيها .

فأنزل الله تعالى قولَهُ: “طه مَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى”وهذا سبب نزول سورة طه.

كما أن رسول الله صل الله عليه وسلم أضافَضيفًا فلم يَلْقَ عندَ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ما يُصْلِحُهُ فأَرْسَلَ إلى رجلٍ من اليهودِ، يقولُ لَكَ محمدٌ رسولُ اللهِ أسلِفْنِي دَقِيقًا إلى هلالِ رجبٍ، قال: لَا إِلَّا بِرَهْنٍ فَأَتَيْتُ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فأخْبَرْتُهُ قال: أمَا واللهِ إِنِّي لَأَمِينٌ في السماءِ أمينٌ في الأرضِ ولو أَسْلَفَنِي أَوْ بَاعَنِي لَأَدَّيْتُ إِلَيْهِ فَلَمَّا خَرَجْتُ من عندِهِ نَزَلَتْ هَذِهِ الآيةُ:-

وَلَا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِنْهُمْ إلى آخرِ الآيةِ يُعْزِفُهُ عنِ الدُّنْيا.

أين نزلت سورة طه ؟

هي من  السور المكيّة التي نزلتْ على النَّبيِّ -صلّى الله عليه وسلّم- في مكة المكرمة، فيما عدا  الآيتين “131-132” فقد  انزلهم الله عز وجل في المدينة المنورة، وترتيب هذه السورة العشرون في المصحف الشريف.

سبب تسمية السورة طه

إنَّ السورة القرآنيّة الكريمة  تعد متفقُه مع الكثير من سور القرآن  في السبب  الذى جعلها تسمي بهذا الاسم، فقد تم تسُمِّيتْها باسمها هذا:-

  • لأنَّه يوافق لمطلِعها

وهو نداء لطيف من الله -عزّ وجلّ- للرسول  -صلّى الله عليه وسلّم-،  وقد تشابهت في السبب   الخاص لتسميتها بسورة الواقعة والقارعة والغاشية ونون وكثير  من السور القرآنية التي سُمِّيتْ بأسماء كلمات مطالعها

  •  طه يقال أنها لغةٌ لعَكٍّ أي يا رجلُ فإذا قلتَ لعَكِّيّى

للرجل لم يلتفِتْ فإذا قمت بنداءه  طه التفتَ إليْكَ.

  • سمّيت سّورة طه بسورة الكليم

وذلك لانها ذكرت قصّة سيّدنا موسى عليه السّلام الملقب  بكليم الله.

فضائل السورة الكريمة

إنَّ سورة طه جزء لا ينفصل عن كتاب الله -عزّ وجلّ-، فهي عبادة عند قراءتها مثل باقى  القرآن الكريم، ويجب ذكر أن هذه السورة هي من السور التي جاء فضلها فى أحاديث صحيحة في سنة النبى صل الله عليه وسلم، ومن هذه الأحاديث:

  • عنْ عبد اللَّه بن مسعود -رضي الله عنه- قالَ:

“بني إسرائيلَ والكهف ومريم وطه والأنبياء: هنَّ منَ العِتاقِ الأُوَلِ، وهُنَّ مِنْ تِلادِي”.

  • عن أبي أمامة -رضي الله عنه- أنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال:

“اسْمُ اللَّه الأَعظَمُ فِي سُوَرٍ مِنَ القُرآنِ ثَلَاثٍ: فِي البَقَرَةِ و آل عِمرَانَ و طهَ”.

  • جاء في الحديث: “أُعْطِيتُ سورةَ البقرةِ منَ الذِّكرِ الأولِ، وأعطيتُ طَهَ و الطواسينَ والحواميمَ من ألواحِ موسَى.

وأُعْطيتُ فاتِحَةَ الكتابِ وخواتيمَ سورةِ البقرَةِ منْ تحتِ العرْشِ، و المفصَّلَ نافِلَةً”.

  • ولكن قالت عائشةُ أمُّ المؤمنين رضِي اللهُ عنها :

أوَّلُ سورةٍ تعلَّمتُ من القرآنِ كلِّها بأسرِها طه، فكنتُ إذا قرأتُها عند رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقلتُ ما أنزلنا عليك القرآنَ لتشقَى قال لا شقيتُ يا عائشةُ. وهذا سبب نزول سورة طه.

 

سورة طه
صوره توضيحيه لسورة طه

 

خريطة ذهنيه لسورة طه
خريطة توضيحية لسورة طه
فوائد سورة طه
سورة توضح فوائد سورة طه

وفى الختام نتمنى ان نكون قد أجبنا على تساؤل سبب نزول سورة طه الكريمه وإن أصبنا فهذا من الله، وإن أخطأنا فهذا من الشيطان ومن أنفسنا، ويجب على الفرد ان يقوم بتدبر القرآن الكريم وان يعرف سبب نزول السور القرآنيه، وأن يطلع على الأحاديث القرآنيه ويسعى إلى دراسة العلوم الشرعية حتى يكون على الطريق الصحيح فى فهم الدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى