رسائل حب

رسالة إلى أخي الكبير إهداء لكل أخ سند لإخوته

رسالة إلى أخي الكبير

الأخ الأكبر هو عماد المنزل بعد الأب، هو الذي يحمل عبء الأسرة بعد أبيها، هو الصدر الدافئ الذي يتدفأ إخوته به إذا عمتهم المصائب أو طرقتهم النوائب أو جلت فوق رؤوسهم الأمور، ما أجمل أن يكون للإنسان أخ يكبره يكون معه سندًا له وعونًا على نوائب الحياة، فالحياة لا يمكن أن يسير فيها الإنسان بعيدًا عن الرفيق المخلص والصاحب الذي لا يضل صاحبه، والأخ هو بمثابة الرفيق والصاحب والدم الذي يجري في العروق.

ونحن في هذا الموضوع نتعرض إلى بعض الرسائل التي يوجهها الأخ الأصغر لأخيه الكبير الذي وقف معه مع كربات الحياة ونوائبها وشدائدها، هكذا يكون الأخ الأكبر على الدوام.

رسالة إلى أخي الكبير إهداء لكل أخ سند لإخوته:

  • يا أخي الكبير إن لصفتك منك لنصيب … فأنت الأخ الكبير في حنانك … كبير حتى في وصالك … كبير في صبرك … كما أنك لكبير في حلمك … كبير في كل شيء.
  • يا أخي ليس هناك كلمات تستطيع وصفك إلا أني لأسعد وأفرح حين آراك وحين أتذكر بأنك أخي نعم فأنت لطالما كنت مثلي الأعلى في كل الأمور … أخي فأنت لا أستطيع أن أتفوه لك بكلمة تغضبك … أعرف بأن الجميع مستغرب من كلامي هذا … وربما يقول البعض بأني أريد أن أمجد أخي، فلا أيها الأعزاء فمن منا لا يحب أخاه؟ من منا يرى أخاه في مأزق أو كربة ما ويقف متفرجًا!
  • أحيان يكون الأخ الأكبر مثل الصديق يقف معه في جميع المواقف الصعب والمؤلمة التي يعجز عالم بأكمله عن فعلها ولكن يفعلها أخي الكبير.
  • جميعنا نكبر بالنسبة لعالمنا الخارجي لكن ليس بالنسبة لإخواننا … فكل منا يعر الآخر أكثر من نفسه فنحن دائمًا سويًا … نعرف ما في نوايا بعضنا البعض … نعرف خبايانا … نعرف أسرارنا … نتشارك أحزاننا وأفراحنا … فإن الأخ الكبير لمعونة على مصاعب الأيام … فأجمل قدر في دنيتي هو أنت يا أخي.
  • ليس الأخ بجميل اللسان … لكن الأخ الكبير هو من يود وهو غائب … وهو من ماله مالي إن كنت بحاجة له ومالي له إن احتاج هو له.

رسائل للأخوة قصيرة:

  • أجمل شيء حدث في دنيتي أنك أخي.
  • الأخوة هي نعمة من عند الله لا يعرف قيمتها إلا من يتمتع بها.
  • ليس هناك حب مثل حب الشخص لأخيه فهو حب متبادل دائم للأبد.
  • الأشخاص الذين ليس لهم أخوة ينظرون لمن لهم أخوة بنظرة تملئها الحسد.
  • أخي الكبير أنت لنا أب بالرغم من أن أبي ما زال على قيد الحياة.
  • أخي الكبير أنت لي أم بالرغم من أن أمي تتمتع بصحة وعافية حفظها الله.
  • أخي الكبير أنت من يلجأ إليك والدانا إن غضبا على شخص منا.
  • أخي الكبير أنت من نلجأ إليك في المواقف الصعبة.
  • أخي الكبير أنت من نشكو لك همنا ونثقل عليك بثقلنا لأننا نقدر بأنك لن تغرقنا وستقدم لنا النصيحة.
  • أخي الكبير فبينما أنت لست من جيلنا بل تقدر معاناتنا فكل منا يهرع لك بكل ضيق وهم … تكون في استقبالنا بابتسامة جميلة … لا تبين لنا إلا الحفارة.
  • أخي الكبير لطالما كنت محملًا بالهموم والديون ولكن لا توضح لنا إلا السرور.
  • أخي الكبير دمت لي كبيرًا وجعل ذريتك من الصالحين.

كان هذا ختام موضوعنا حول رسالة إلى أخي الكبير إهداء لكل أخ سند لإخوته، قدمنا خلال هذه المقالة بعض الكلمات الرائعة والرسائل الهادفة إلى الأخ الأكبر الذي يتحمل هموم أسرته ويحمل أمورها جميعًا بعد الأب، فهو العون والسند بعد الله لإخوته الذين يتعلقون به وينتظرون منه أن يكون وراءهم ومن خلفهم ظهرًا قويًّا يتكئون ويستندون عليه إذا حامت حولهم الخطوب.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق