إسلاميات

دعاء الاستخارة و الامور التي يستخير فيها المسلم وعلامات استجابة صلاة الاستخارة

تعرف الاستخارة في الاصطلاح أن يطلب المسلم من الله عز وجل الخيرة والصلاح في شئ ما يريده أو يتحيره في الخير له في أمر من أمور حياته، سواء كان عملاً أو زواجاً او إقداماً علي مشروع جديد أو اى فعل جديد، فيسلم المسلم أمره لله سبحانه وتعالي ويطلب المساعدة منه وحده حتي يجمع الله له خير الدنيا والآخرة، ولا شيء أفضل من الصّلاة والدّعاء؛ لما فيه من تقديرٍ للَّهِ والثّناء عليه والافتقار إليه، ومن بعد الاستخارة يُهدى المؤمنُ إلى ما ينشرحُ له صدره بإذن الله تعالي، وصلاة الاستخارة من السنة النبوية الشريفة، فقد حثنا رسول الله صلي الله عليه وسلم علي الاستخارة واللجوء الي الله عز وجل في أبسط الامور التي يتحير فيها المسلم حتي يهديه الله عز وجل الي الخير والصلاح ، وسوف نستعرض معكم الآن في هذا المقال عبر موقع احلم دعاء الاستخارة وكيفية صلاة الاستخارة وما هي الامور التي يمكن أن يستخير فيها المسلم بالاضافة الي علامات استجارة صلاة الاستخارة بإذن الله تعالي .

دعاء الاستخارة

عَنْ جَابِرٍ رضي الله عنه قَالَ : كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يُعَلِّمُنَا الاسْتِخَارَةَ فِي الأُمُورِ كُلِّهَا كَمَا يُعَلِّمُنَا السُّورَةَ مِنْ الْقُرْآنِ يَقُولُ : إذَا هَمَّ أَحَدُكُمْ بِالأَمْرِ فَلْيَرْكَعْ رَكْعَتَيْنِ مِنْ غَيْرِ الْفَرِيضَةِ ثُمَّ لِيَقُلْ : ( اللَّهُمَّ إنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ , وَأَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ , وَأَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ الْعَظِيمِ فَإِنَّكَ تَقْدِرُ وَلا أَقْدِرُ , وَتَعْلَمُ وَلا أَعْلَمُ , وَأَنْتَ عَلامُ الْغُيُوبِ , اللَّهُمَّ إنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (هنا تسمي حاجتك ) خَيْرٌ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي أَوْ قَالَ : عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ , فَاقْدُرْهُ لِي وَيَسِّرْهُ لِي ثُمَّ بَارِكْ لِي فِيهِ , اللَّهُمَّ وَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ هَذَا الأَمْرَ (هنا تسمي حاجتك ) شَرٌّ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي أَوْ قَالَ : عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ , فَاصْرِفْهُ عَنِّي وَاصْرِفْنِي عَنْهُ وَاقْدُرْ لِي الْخَيْرَ حَيْثُ كَانَ ثُمَّ ارْضِنِي بِهِ . وَيُسَمِّي حَاجَتَهُ ) وَفِي رواية ( ثُمَّ رَضِّنِي بِهِ) ). رواه البخاري ، ومن الجدير بالذكر أنه لا يجوز للمسلم أن ينقص أو يزيد عن هذا الدعاء .

حكم دعاء وصلاة الاستخارة

أجمع علماء الاسلام أن صلاة الاستخارة سنة مؤكدة عن رسولنا الكريم صلي الله عليه وسلم، حيث ورد عن جَابِرٍ وعن سعد بن أبي وقّاص، أنّ رسول الله صلّى الله عليه و سلّم قال: ” من سعادة ابن آدم استخارةُ الله، ومن سعادة بني آدم رضاهُ بما قضى الله، ومن شقوةِ ابن آدم تركُه استخارة الله، ومن شقوة ابن آدم سخطُه بما قضى الله ” صدق رسول الله صلي الله عليه وسلم .

المستحب في صلاة الاستخارة

  • اداء ركعتين غير الفريضة، مع وجود النية لذلك، ويجوز اداء صلاة الاستخارة في أى وقت من اليوم سواء في الليل أو النهار، ولكن يجب ألا تكون في الاوقات المنهي منها إلا اذا خشي المسلم فوات الأمر .
  • تتم الاستخارة في كافة الامور المباحة، وليست فقط عند التحير أو التباس الخير او التردد، ولكن تزداد اهمية الاستخارة في هذه الحالات .
  • لا يجوز ابداً الاستخارة في شئ ظاهرة حلال وباطنة حرام، مثل شراء كاميرا ولكن مع وجود نية استخدامها في أمور محرمة .
  • تسن الاستخارة في الأمور الواجبة، والأمور المستحبة عند تعارض أو التخيير.
  • ويقول المسلم دعاء الاستخارة بعد التسليم لقوله: (ثم ليقل) فكلمة (ثم) تدلّ على التراخي، كما يستحب رفع اليدين عند الدعاء وذلك لعموم الأدلة الواردة لذلك.
  • من المستحب أن يحمّد لله ويمجّده قبل دعاء الاستخارة.
  • لم يرد استحباب قراءة سورة معيّنة بعد الفاتحة، كما هو شائع بين الناس، وفي الأمر سعة.
  • ليس شرطاً أن يرى المستخير رؤيا كما يُعتقد، وليس من الصحيح الاعتماد على انشراح الصدر، فما هذه إلّا قرائن كبقية قرائن التيسير.
  • يمكن أن تتم الاستخارة بالدعاء فقط في حال تعذر الصلاة للحائض أو النفساء أو الخوف من فوات الأمر .
  • بعد اداء صلاة الاستخارة لا يجوز الشك في صحة الصلاة، لأن ذلك يكون من وسوسة الشيطان او ضعف في التوكل علي الله عز وجل، فلا يلزمنا سوى الرضا بكل معانيه الشرعية وإلا لا يعدّ مستخيراً.
  • الصدق في النية، وأن تكون باعتقاد جازم أن الله سيختار لنا الخير من الأمرين.
  • لا يجوز استخدام المسبحة في الاستخارة ردّاً للشّبهات.
  • لا يجوز لأحد ان يستخير عن احد إلا إن كان الامر يتعلق بأكثر من فرد، مثل استخارة الاب لزواج ابنته، إذ إنّ التعارض بين استخارة الأب وابنته رغم وجود الإتقان، ولا تقدم استخارة أحدهما على الآخر إلا بعد أن يبذل كلاهما أو أحدهما ما لديه من جهد مستطاع كالسؤال والمشاورة ونحو ذلك للوصول إلى توفيق.

علامة استجابة صلاة الاستخارة بإذن الله

لم يرد في السنة النبوية أو فيما ورد عن السلف الصالح أن الرؤية أو الحلم هي من علامات استجابة صلاة الاستخارة، ولكن يمكن الاستناد الي صحة هذا الكلام من خلال الآية الكريمة ” فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ” سورة آل عمران، الآية 159 إنّما يشعر المسلم أنّ أمراً دون غيره قد تيسّر، إضافةً إلى شعوره بالرّاحة عند قيامه بذلك العمل.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق