قصص

حكايات عالمية مكتوبة قصة غرق سفينة التايتنك الحقيقية

كانت سفينة التايتنك من اضخم السفن التي تم تشييدها علي مستوي العالم، فقد كانت بمثابة مدينة متكاملة تسير فوق سطح الماء، وكانت تتسع لأكثر من 3500 شخص، كما توفرت بها كل وسائل الراحة والرفاهية لطبقة الركاب الاغنياء، بالاضافة الي أن هذه السفينة تم تزويدها بمحركات صنعت خصيصاً من اجلها لضمان توصيل الركاب الي وجهتهم في أقل وقت ممكن، فكان يبلغ ارتفاع المحرك 12 متراً ومزود بأسطوانات يبلغ قطر الواحدة منها 2.7 متر، ممّا سمح لها بتوليد كمية كبيرة من الطاقة البخارية أكثر من أي سفينة أخرى كانت معاصرة لها وحينما انطلقت هذه السفينة في اولي رحلاتها كانت في سباق مع الزمن حيث أن صناعها كان يرغبون في اثبات أنها اسرعسفينة في العالم .. ويسعدنا ان ننقل لكم اليوم في هذا المقال من موضوع  حكايات عالمية مكتوبة قصة غرق سفينة التايتنك الحقيقية كاملة .

قصة غرق سفينة التايتنك الحقيقية

غرقت سفينة تايتنك في مساء يوم الاربعاء الموافق 14 ابريل من عام 1912، وقد انطلقت السفينة من مدينة ساوثهامبيتون في إنجلترا إلى مدينة نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية عبر مياه المحيط الأطلسي حاملةً ما يقارب 2224 راكب، وقد وقع حادث غرقها في تمام الساعة 23:40 -حسب التقارير التي وجدت في السفينة- من مساء يوم الأربعاء بعدما اصطدمت السفينة بجبل جليدي مما ادي اي غرقها بعد حوالي ساعتين واربعين دقيقة فقط من اصطدامها بالجبل الجليدي، وقد ادي هذا الحادث المؤسف الي وفاة ما يزيد عن 1500 شخص من ركاب السفينة إما بسبب الغرق أو التجمد من شدة برودة المياة، ولذلك كان هذا الحادث من افظع الحوادث البعرية التي حدثت في هذا العصر .

وتجدر الاشارة الي انه علي الرغم من أن طاقم السفينة قد تلقي بالفعل تحذيراً حول وجود جبل جليدي ضخم في مياة المحيط إلا انهم لم يتمكنوا من تغيير وجهتها بسبب سيرها باقصي سرعها، فكان من المستحيل تجنب الاصطدام بالجبل الجليدي الذي سبب في شق ضخم في اسفل السفينة امتد على خمس مقصورات متتالية، ممّا سمح للمياه إلى الاندفاع بقوة إلى داخل السفينة .

بدأ طاقم السفينة علي الفور في ارسال اشارات النجاة والاستغاثة الي السفن المجاورة ولكن لم يكن هناك سفن قريبة بدرجة كافية لإنقاذ الركاب مما ادي الي موت اكثر من نصف ركاب السفينة، وتسبب ايضاً نقص عدد قوارب النجاة علي ظهر السفينة الي تزايد نسبة الوفاة علي متن السفينة، وتجدر الاشارة الي أن سفينة أو أم إكس كارباثيا هي أول السفن الواصلة لمكان غرق التايتنك في الساعة 9:15 من صباح يوم الخميس 15 أبريل .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق