إسلاميات

حقوق المرأة في الإسلام والمجتمع وشرح مفصل لها

حقوق المرأة هو الموضوع الذي يتناوله معكم موقع إحلم في السطور المقبلة خاصةً وأن المرأة لها مكانة عظيمة في المجتمع بالإضافة إلى أنها كلمة السر في نجاح الرجال وطبقاً للمقولة الشهيرة التي تقول المرأة نصف المجتمع فإن السيدات هم مربيات الأجيال ولا يقتصر دورهم على مساعدة الرجل فقط بل أن دور المرأة يمتد لأكثر من ذلك.

حقوق المرأة

وإذا تحدثنا عن حقوق المرأة يجب أن نتطرق في البداية عن أن المرأة هي الأم والزوجة والأخت التي دائماً تقدم الكثير من الأدوار في هذه الحياة كما أن بعض الثورات الشعبية التي قامت قديماً كانت تقودها سيدة ضد الأحتلال بالإضافة إلى أن بعض من السيدات قدمن بعض الأبحاث في الفنون والعلوم المختلفة.

دور المرأة في هذه الحياة كبير ولا يمكن الأستغناء عنه سواء في المجتمعات القديمة أو في مجتمعنا الحالي وعلى الرغم من كل الأدوار التي كانت تقوم بها المرأة ومازالت تقوم بها فإن السيدات يطالبن بالحصول على حقوقهم التي تكمن في المساواة بالرجل في الشعوب العربية والشعوب الشرقية.

حقوق المرأة في الإسلام

قديماً كانت المرأة تعامل على أنها الأداة التي تقوم بالأنجاب وتربية الأطفال فقط كما أن بعض الشعوب كانوا يعاملوا المرأة كالسلع تباع وتشترى وفي بعض الأحيان كانت المرأة تورث قبل أن يأتي الدين الإسلامي العظيم ويقوم بإنصاف المرأة وإعطائها كامل حقوقها ويعترف بأهمية الدور التي خلقت من أجله في هذه الحياة.

وقبل ظهور الإسلام أيضاً كانت المرأة تعامل أشد المعاملة بالإضافة إلى أنه لم يكن لديها أي حق في إختيار الزوج ولا ترث بعد أن يموت ولكن الإسلام فور دخوله قرر أن تكون المرأة لها معاملتها الخاصة التي تتسم باللين والتعامل الإنساني ومن حقوق المرأة التي كفلها لها الإسلام ما يلي :-

  • قام الإسلام بإعفاء المرأة من فريضة الجهاد والتي كانت سابقاً على الرجل والمرأة ولكن بسبب الضعف الجسماني للمرأة قرر الإسلام أن تعفى من الجهاد والقتال.
  • كفل الإسلام للمرأة الحق الشرعي في أن ترث من زوجها أو والدها وما إلى ذلك في الأمور الخاصة بالتوريث بالإضافة إلى أن الإسلام كفل لها أيضاً الإمتلاك الشخصي وفرصة توفرها على بعض الأموال الشخصية.
  • جاء الإسلام ليعفوا عن المرأة ويمنعها من تولي أي قيادة عليا في الإسلام وذلك لإن الله سبحانه وتعالى يعلم أن عاطفة المرأة تتغلب عليها في الأمور الكثيرة وتقوم بإلغاء عقلها لذلك فإنها لن تكون حاسمة في الكثير من الأمور التي يجب أن يكون فيها حزم وحساسية.
  • يحرص الإسلام دائماً على أن تكون المرأة لها معاملة لطيفة وخاصة بالإضافة إلى أن زوجها يجب أن يكون حنون عليها ويعطيها جميع حقوقها ولا يعنفها ويأذيها.
  • الإسلام حرص أيضاً على حماية المرأة من الوقوع في بعض المحذورات حيث أمر الإسلام المرأة أن ترتدي الحجاب وتستر جسدها وذلك حتى لا تكون مطمع بالنسبة للأشخاص ضعاف النفوس.
  • أعفى الإسلام المرأة من الفرائض الدينية وفي الوقت الذي تكون فيه حائض حيث أنها في هذه الفترة تكون معفاة نهائياً من أداء أي فريضة من فرائض الصلاة أو الصوم وذلك مراعاة من الدين الإسلامي للظروف الجسدية التي تكون فيها الفترة خلال الحيض.
  • كفل الإسلام للمرأة الحق في النزول إلى العمل ولكن ووضع لها بعض الضوابط مثل أن تكون مستورة وتبعد عن الأعمال التي لا تناسب قوتها الجسمانية.
  • كما أن الأسلام طلب من المرأة أن لا تبدي زينتها أثناء وجودها خارج المنزل وتحصل في البداية على موافقة ولي الأمر قبل الموافقة على النزول للعمل سواء كان ولي الامر والدها أو زوجها.
  • حفظ الإسلام للمرأة الحصول على نفقة من زوجها في حالة الطلاق حتى تتمكن من الصرف على ابنائها.

حقوق المرأة في القانون

وكفل القانون أيضاً للمرأة بعض الحقوق مثل حقها الأقتصادي والإجتماعي وكذلك حقها السياسي وكفل القانون للمرأة حمايتها من أشكال الإضطهاد والعنف ضدها ومن أهم حقوق المرأة في القانون ما يلي :-

  • حقها في الدراسة والتعليم
  • حق المرأة في تقلد بعض المناسب السياسية
  • إختيار الزوج وعدم إجبارها عليه
  • حقها في طلب الطلاق من زوجها في حالة عدم قدرتها على إستمرار تلك العلاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى