إسلاميات

حديث عمر بن الخطاب ونبذة مختصرة عن الفاروق

حديث عمر بن الخطاب

إن عمر ابن الخطاب كان رجلاً صادقاً ، وذا إخلاص كبير ، لم يقاربه أو يساميه بخصال الإيمان والخير من أمة النبي محمد صلى الله عليه وسلم إلا أبو بكر الصديق رضي الله تعالى عنهما ، وكان الفارق مرتقياً بمنازل الخير والتقوى ، كان قوياً في الحق ، لا يداري فيه ، ولا يداهن ، قوياً بالأخذ به ، ومما يذكر من صفات الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه كان متواضع ، الأمر الذي جعله محبوب من الناس وقريباً منهم ، مستأنسين بحديثه ، متفانين بخدمته ، وكان رضي الله عنه رقيقاً بكاءً ، كثير الخوف من الله عز وجل ، خوفاً ظاهراً واضحاً وجلياً بأفعاله وأقواله ، وكان زاهداً في الحياة لا يملك منها إلا القليل ، وللفارق رضي الله عنه العديد من الأقوال والأحاديث ، ويشرفنا اليوم أن نقدم لكم حديث عمر بن الخطاب ونبذة مختصرة عن الفاروق.

أحاديث عمر بن الخطاب:

  1. (بينما نحن عند رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم جلوسٌ، فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم: (بينما أنا نائمٌ رَأَيْتُني في الجنةِ، فإذا امرأةٌ تتوضأُ إلى جانبِ القصرِ، فقلت: لِمَن هذا ؟ قالوا: هذا لعمرَ، فذَكَرْتُ غَيْرَتَه، فوَلَّيْتُ مُدْبِرًا) فبكى عمرُ وهو في المجلسِ ثم قال: أَوَ عَلَيْكَ يا رسولَ اللهِ أغارُ؟).
  2. (بينما أنا نائمٌ، رأيتُ الناسَ يُعْرَضُونَ عَلَيَّ وعليهِم قُمُصٌ، منها ما يَبْلُغُ الثَّدْيَ، ومنها ما يَبْلُغُ دونَ ذلك، ومَرَّ عَلَيَّ عمرُ بنُ الخطابِ وعليه قميصٌ يَجُرُّهُ. قالوا: ما أَوَّلْتَ يا رسولَ اللهِ؟ قال: الدِّينُ).
  3. (إنَّ اللَّهَ جعلَ الحقَّ على لسانِ عمرَ وقلبِهِ وقالَ ابنُ عمرَ: ما نزلَ بالنَّاسِ أمرٌ قطُّ فقالوا فيهِ وقالَ فيهِ عمرُ أو قالَ ابنُ الخطَّابِ فيهِ-شَكَّ خارجةُ-إلَّا نزلَ فيهِ القرآنُ على نحوِ ما قالَ عمرُ)

للمزيد يمكنك قراءة : بماذا لقب عمر بن الخطاب ولماذا

حكم عمر بن الخطاب:

  1. ما وجد أحد في نفسه كبراً إلا من مهانة يجدها في نفسه.
  2. اللهم اقدرني على من ظلمني لأجعل عفوي عنه شكراً لك على مقدرتي عليه.
  3. لو ماتت شاة على شط الفرات ضائعة لظننت أن الله تعالى سائلي عنها يوم القيامة.
  4. ليس العاقل الذي يعرف الخير من الشر، ولكنه الذي يعرف خير الشرّين.
  5. إن الذين يشتهون المعصية ولا يعملون بها، أولئك الذين امتحن الله قلوبهم للتقوى، لهم مغفرة وأجر كريم.
  6. تعلموا العلم وعلموه الناس وتعلموا الوقار والسكينة وتواضعوا لمن تعلمتم منه ولمن علمتموه ولا تكونوا جبارة العلماء فلا يقوم جهلكم بعلمكم.
  7. لاتنظروا إلى صيام أحد، ولا إلى صلاته، ولكن انظروا من إذا حدّث صدق، وإذا ائتُمِن أدى، وإذا أشفى (أي هم بالمعصية) ورع.
  8. الأمور الثلاثة: أمر أستبان رشده فاتبعه، وأمر استبان ضره فأجتنبه، وأمر أشكل أمره عليك، فرده إلى الله.

للمزيد يمكنك قراءة : سيف عمر بن الخطاب

نبذة مختصرة عن عمر بن الخطاب:

  • إنه عمر بن الخطاب بن نفيل بن عبد العزى ، وكنيته أبو حفص ، أمه هي حنتمة بنت هشام وهي أخت أبي جهل بن هشام ، ولقبه الفارق ، وقد توفي رضي الله عنه شهيداً بأواخر شهر ذي الحجم عام 23 هجرياً ، أما إسلامه فقد كان في السنة الـ6 من البعثة ، عن عمر 27 سنة ، ومما ذكر بأوصاف الفاروق الجسمية أنه كان أصلع ، طويل ، أبيض تعلوه حمرة ، أشيب ، وروى آخرون أنه كان آدم اللون ، وكان يخضب بالحناء ،  وأعسر ، وسريعاَ بمشيته ، وقد أعز الله سبحانه وتعالى المسلمين بإسلامين.

أقوال الفاروق بالصور:

من أقوال عمر
من أقوال عمر
من دعاء عمر
من دعاء عمر
قوة الحق
قوة الحق

للمزيد يمكنك قراءة : استشهاد عمر بن الخطاب

إلى هنا متابعينا الكرام متابعي موقع احلم نكون قد وصلنا لختام موضوع اليوم وقد تكلمنا ودار حديثنا فيه حول حديث عمر بن الخطاب ونبذة مختصرة عن الفاروق ، جمعنا لكم كم كبير جداً ومجموعة ضخمة من أقوال الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه ومعلومات أخرى ، فقد أرفقنا لكم أربعة فقرات رائعة ، أول فقرة دارت بعنوان أحاديث عمر بن الخطاب ، وفي ثاني فقرة أوردنا لكم حكم عمر بن الخطاب ، وفي ثالث فقرة نبذة مختصرة عن عمر بن الخطاب ، وختمنا حديثنا بفقرة أقوال الفاروق بالصور.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق