معلومات

جزر الكناري .. موقعها وجغرافيتها وسكانها وتاريخها

جزر الكناري

إن جزر الكناري أرخبيل بحري ، مكونة من 7 جزر رئيسية ، وهم : (كناريا الكبرى ، ولانزاروت ، وفويرتيفنتورا ، وتنريفي ، ولا غوميرا ، ولا بالما ، وإل هييرو ، ذلك بالإضافة لبضع جزر حجمها صغير ، ومن أبرزها : (ألغرانسا ، وجبل كلارا ، وغراسيوسا ، وروكيه الشرقية ، وروكيه الغربية ، ولوبوس ، وجزر الكناري موجودة بالمحيط الأطلسي ، قبالة السواحل الأفريقية ، إلا أنها تتبع لدولة إسبانيا ، ولها عاصمتين رسميتين ألا وهما : مدينة لاس بالماس دي غران كناريا ، وسانتا كروث دي تينيريفه ، واليوم سوف نسلط الضوء أكثر على موقع جزر الكناري ، وسبب تسميتها بهذا الاسم ، وغيرها من المعلومات الجميلة والرائعة ، فتابعوا معنا.

سبب تسميتها بهذا الاسم:

  • هناك اعتقاد شائع بأن جزر الكناري قد تمت تسميتها بهذا الاسم نسبةً لطائر الكناري ، إلا أن في حقيقة الأمر اكتسبت جزر الكناري اسمها من الكلمة اللاتينية (Canaria) وتعني كلب ، وهذا لأن الأوربيون قد وجدوا كلاب على الجزيرة عندما قدموا إليها ببداية الأمر ، ويقال بأن ما وجدوه لم يكن كلاب إنما حيوان الفقمة الذي سماه الرومانيون كلب البحر ، أما باللغة العربية فجزر الكناري يطلق عليها اسم جزر الخالدات.

للمزيد يمكنك قراءة : جزيرة بالي الإندونيسية .. أهم معالمها السياحية

موقع جزر الكناري:

  • إن جزر الكناري موجودة بالمحيط الأطلسي ، وذلك مقابل السواحل الشمالية الغربية للقارة الأفريقية ، وأقرب نقطة للسواحل الأفريقية من جزر الكناري تبعد مسافة 108 كيلو متر ، وتنقسم الجزر لمجموعتين رئيسيتين من الجزر ، الأولى هي مجموعة الجزر الغربية ، والتي تحتوي جزر تينيريفه ، ولا بالما ، وغران كناريا ، وفيرو ، تتميز تلك المجموعة من الجزر بوجود قمم جبلية ترتفع من قاع البحر مباشرةً ، وتتجاوز معظمها ارتفاع ألف ومائتي متر ، أما بالنسبة للمجموعة الثانية فهي مجموعة الجزر الشرقية ، وتحتوي على جزر فويرتيفنتورا ، ولانزاروت ، بالإضافة إلى 6 جزر تحيط بهضبة تبدأ من سطح البحر يطلق عليها كناري ريدج ، وترتفع من قاع المحيط بمسافة ألف وأربعمائة متر.

تضاريس جزر الكناري:

  • إن جزر الكناري أرخبيل بحري قد تكون بسبب انفجارات بركانية قد حدثت قبل ملايين السنين ، وهي بذلك لديها طبيعة جبلية بركانية ، ويعتبر جبل تيد البركاني الموجود على جزيرة تينريفه أعلى جبل بإسبانيا ، وأعلى جمة بجزر الكناري ، ذلك بالإضافة لكونه ثالث أعلى جبل بركاني موجودة بجزيرة بركانية بالعالم ، وأعلى نقطة موجودة فوق مستوى سطح البحر بجزر المحيط الأطلسي ، حيث يبلغ ارتفاع هذا الجبل أكثر من ثلاثة آلاف متر ، ويعد الجبل ذا نشاط بركاني فعال ، فقد حدث آخر نشاط بركاني له في العام 1909م ، أما بالنسبة لأخفض نقطة بجزر الكناري فهي المحيط الأطلسي عند 0 متر.

مناخ جزر الكناري:

  • إن جزر الكناري تتمتع بمناخ شبه استوائي ، والجزر جميعها تشهد درجات حرارة دافئة مع تباين قليل بدرجات الحرارة بين الفصول الأربع ، وتبلغ درجات الحرارة في الصيف أوجها بشهر أغسطس ، وتصل أقصاها ستة وعشرون درجة مئوية تقرياً في وقت الظهيرة ، وذلك الأمر يحدث في مدينة لا بالما على سبيل المثال ، أما بالنسبة للشتاء فتبلغ درجات الحرارة أدناها واحد وعشرون درجة مئوية بشهر يناير ، أما بالنسبة لمعدل التساقط المطري فيعتبر قليل جداً ، ومن النادر أن يتخطى 250 ملم ، ويتركز جميعه في شهري نوفمبر وديسمبر بمعظم مناطق  الجزيرة ، إلا المناطق الشمالية الشرقية من الجزر ، التي تعد مهب للريح ، ويبلغ معدل التساقط المطري بها 750 ملم.

للمزيد يمكنك قراءة : جزر القمر تعرف على موقعها الجغرافي وسبب تسميتها

سكان جزر الكناري:

بحسب تقديرات العام 2016 ، بلغ عدد السكان في الجزر أكثر من 2 مليون نسمة ، موزعين على الجزر السبع الرئيسية كما يلي :

  1. جزيرة تنريفي بعدد سكان يبلغ نحو 891.111 نسمة.
  2. جزيرة كناريا الكبرى بعدد سكان يبلغ نحو 845.195 نسمة.
  3. جزيرة لانزاروت بعدد سكان يبلغ نحو 145.084 نسمة.
  4. جزيرة فويرتيفنتورا بعدد سكان يبلغ نحو 107.521 نسمة.
  5. جزيرة لا بالما بعدد سكان يبلغ نحو 81.486 نسمة.
  6. جزيرة لا غوميرا بعدد سكان يبلغ نحو 20.940 نسمة.
  7. جزيرة إل هييرو بعدد سكان يبلغ نحو 10.587 نسمة.

تاريخ جزر الكناري:

  1. يرجع تاريخ الجزر لقديم الزمان ، فيشير بعض المؤرخين إلى أن تلك الجزر هي موقع قارة أطلانطس الأسطورية ، ويرجع أصل سكان جزر الكناري الأصليين للغوانش ، والغوانش هم شعوب بربرية الأصل قد سكنوا الكناري منذ قديم الأزل ، وكانت بعثات الملك جوبا الثاني ملك موريتانيا للجزر في العام 40 قبل الميلاد سبب في معرفة الرومان لها ، حيث احتفظ الكاتبان بلينيوس الأكبر وفلوطرخس بكتابات الملك جوبا ، وعندما عثر عليها الرومان استدلوا على مكان الجزر ، فقد ذكر الكاتب وبلينيوس أن الجزيرة احتوت على كلاب حجمها كبير.
  2. وفي العام 999م بدأ العرب في التوافد لجزيرة كناريا ، وبدؤوا بالتجارة عبرها مع بلادهم خلال القرنين الثالث عشر والرابع عشر الميلادي زار البحارة الفرنسيون والبرتغاليون ومن جنوة ومن مايوركا جزر الكناري ، وفي العام 1404م نصب جان دي بيثنكورت ملك على الجزر ، وذلك بأن من الملك هنري الثالث ملك قشتالة ، وقد احتل جزر لانزاروت ، وفويرتيفنتورا ، وفيرو.
  3. وفي العام 1406م قد عاد الملك دي بيثنكورت لأوروبا ، وقد ورث الحكم بالكناري لابن أخيه الذي يقال له ماسيوت ، وبين العام 1420 إلى 1479 أخضعت قوات من البرتغال جزيرة غوميرا لحكمها ، إلا أنه وعند إبرام اتفاقية الكاكوفاس في العام 1479 اعترف بسيادة إسبانيا على الكناري ، واستكمل احتلال باقي الجزر في العام 1496م ، وبهذا أصبحت الجزر قاعدة إسبانية مهمة ، استخدمها الرحالة كريستوفور كولومبوس من أجل تجديد أسطوله البحري برحلاته البحرية للأمريكيتين.
  4. وفي العام 1936م استعمل الجنرال الإسباني فرانسيسكو فرانكو هذه الجزر كقاعدة أولى للثورة الوطنية الإسبانية ، التي وصلت بعد هذا للمغرب التي كانت مستعمرة من قبل إسبانيا ، وبعد وفاة هذا الجنرال في العام 1975م قد قامت حركات تطالب بالاستقلال ، وقد أنشئ على إثرها ملكية دستورية ديمقراطية بإسبانيا ، مما أدى لحصول الجزر على حكم ذاتي.

للمزيد يمكنك قراءة : معلومات عن العالم

جزر الكناري وكريستوفر كولومبوس:

  1. لقد لعبت الجزر دور كبير أثناء الرحلة الشهيرة لكريستوفر كولومبوس التي هدف من خلالها الوصول لأراضي أمريكا اللاتينية ، فقد توقفت سفنه التي حملته أثناء تلك الرحلة بجزر الكناري بعدما انطلقت من ميناء قادس الموجود بجنوب دولة إسبانيا ، ولذلك من أجل التزود بما يلزم الطاقم من مواد تموينية ، ويعد ذلك التوقف الهام من أهم الأشياء التي صارت بفضلها جزر الكناري محطة هامة ورئيسية لكل الراغبين في الذهاب للمناطق الأمريكية.
  2. وتحتوي الجزر على بعض الآثار التي خلفتها سفن المستكشف كولومبوس ، فتلك الآثار متواجدة بمتحف أثري خصص لغاية حفظها ، كما وأنها تحتوي على عدد كبير من الآثارات التي ترتبط بمناطق العالم الجديد وهذا بعد أن تم اكتشافها فيما بعد.

الديانة:

  1. إن السكان الأصليون للجزر هم الغوانش ، ويرجع أصولهم للأمازيغ ، هذا ويعتنق جميع السكان في جزر الكناري الديانة المسيحية بمذهبها الكاثوليكي ، ويوجد مذاهب مسيحية أخرى مثل البروتستانت.
  2. وبجانب المسيحية يوجد الكثير من الديانات الأخرى بالجزر ومن أبرزها : البوذية ، والإسلامية ، والبهائية ، واليهودية ، ويقام في هذه الجزر مهرجان ديني مهم جداً يسمى بالحج لبازيليكا دي كانديلاريا ، حيث يأتي الناس من أجل الاحتفال بعيد السيدة مريم العذراء عليها السلام.

للمزيد يمكنك قراءة : اين تقع جزر المالديف وأهم المعلومات الشيقة عنها

جزر الكناري بالصور:

شواطئ جميلة
شواطئ جميلة
جزر الكناري
جزر الكناري
مناظر طبيعية
مناظر طبيعية
أماكن سياحية
أماكن سياحية
معالم سياحية رائعة
معالم سياحية رائعة

للمزيد يمكنك قراءة : جزيرة الاميرات بتركيا

إن جزر الكناري تضم الكثير من القرى ، التي تحول بعضاً منها لمدن مع مرور الزمان ، ويرجع الفضل في هذا الأمر لوجود وإنشاء الكثير من المنتجات السياحية المهمة ، التي ساعدت كثيراً في استغلال شواطئ تلك الجزر المميزة ، مما جعل جزر الكناري مقصد سياحي مهم من أجل الاستجمام وقضاء أجمل الأوقات ، وإلى هنا متابعينا الكرام متابعي موقع احلم نكون قد وصلنا إلى ختام مقال الليلة الذي تحدثنا ودار كلامنا فيه حول جزر الكناري .. موقعها وجغرافيتها وسكانها وتاريخها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى