العناية بالجسم

تعريف سوء التغذية وطرق الوقاية منه

تعريف سوء التغذية

إن منظمة الصحة العالمية تعرف سوء التغذية على أنه نقصان ، أو زيادة مدخول الجسم من المغذيات ، أو اختلال توازن العناصر الغذائية الرئيسية ، أو ضعف استعمالها ، ويعتبر نقص التغذية والوزن الزائدة من الأنواع الأساسية لسوء التغذية ، ذلك بالإضافة للسمنة ، وغيرها من الأمراض غير السارية التي ترتبط بالنظام الغذائي ، ونشير هنا إلى أن نقص التغذية يتمثل في أشكال كثيرة وهي : نقص الوزن أو النحافة ، الهزال ، التقزم ، واليوم سوف نسلط الضوء أكثر على تأثير سوء التغذية ، وأنواع سوء التغذية ، وغيرها من المعلومات المتعلقة بسوء التغذية ، فتابعوا معنا.

تأثير سوء التغذية:

  1. من الجدير ذكره أن هناك مليارات البشر حول العالم يعانون من سوء في التغذية ، ويواجه الملايين مخاطر شديدة بسبب تطور بعض أنواعها ، وتلك المخاطر تختلف باختلاف نمط الحياة ، والبيئة المحيطة ، ذلك بالإضافة للموارد المتاحة ، وقد أشارت منظمة الصحة العالمية في تقرير تم نشره في العام 2019 ميلادياً ، إلى أن أكثر من ثلث البلدان صاحبة الدخل المنخفض والمتوسط ، تعاني من أشكال وأنواع متداخلة من سوء التغذية.
  2. وتتراوح درجة المعاناة في تلك البلدان من سوء التغذية ما بين البسيطة إلى الشديدة والمهددة للحياة ، ومن الممكن أن ينتج سوء التغذية عن حالة من الجوع الشديد ، وذلك عند استخدام كمية غير كافية من السعرات الحرارية ، ومن المثير للاهتمام بأن ظاهرة سوء التغذية تعد مشكلة عالمية ضخمة ، وبالخصوص في الدول النامية.

للمزيد يمكنك قراءة : بحث حول سوء التغذية

أنواع سوء التغذية:

من الممكن ظهور سوء التغذية في أنواع عدة ، وهي كالتالي :

نقص التغذية : ويتم تقسيمه لأربعة أشكال أساسية ، وهي :

  1. الهزال : ويتمثل في العادة بخسارة الوزن الشديد والمفاجئ ، وذلك بسبب عدم تناول كمية كافية من الأكل ، أو الإصابة بمرض معد ، مثل الإسهال ، أو كلاهما ، الأمر الذي يؤدي لانخفاض بالوزن بالنسبة للطول.
  2. نقص الوزن : وتلك الحالة متمثلة بانخفاض وزن الأطفال بالنسبة لأعمارهم ، وقد يعاني إلى جانبها من الهزال ، أو التقزم ، أو الاثنين معاً.
  3. التقزم ، أو نقص النمو : ويظهر في تلك الحالة نقص الطول بالنسبة للعمر ، وذلك بسبب نقص التغذية المزمن ، أو المتكرر ، ويرجع هذا الأمر في الغالب للكثير من الأسباب ، كالظروف الاجتماعية والاقتصادية الصعبة ، أو سوء صحة الأم وتغذيتها ، أو تكرار الإصابة بمرض معين ، أو التغذية والرعاية غير الملائمة للأطفال بمراحل عمرهم المبكرة ، أو كل ما ذكر ، ومن الجدير ذكره أن التقزم يحد من قدرة الطفل على تحقيق النمو بالصورة السليمة بالجانب البدني والمعرفي.

سوء التغذية الذي يرتبط بمستوى المغذيات الدقيقة:

  • وذلك النوع من سوء التغذية يظهر على شكلين مختلفين ألا وهما : زيادة المغذيات الدقيقة ، أو نقصانها ، ويشار للفيتامينات والمعادن على أنها مغذيات دقيقة تمكن جسم الإنسان من إنتاج الإنزيمات ، والهرمونات ، وغيرهما من المواد الرئيسية اللازمة من أجل التطور والنمو السليم ، فمثلاً يعتبر عنصر اليود ، والحديد ، وفيتامين أ ، من المغذيات الأكثر أهمية ، حيث إن نقصانهم يشكل خطر كبير على صحة السكان حول العالم ، وبالخصوص النساء الحوامل والأطفال بالبلدات صاحبة الدخل المنخفض.

للمزيد يمكنك قراءة : امراض سوء التغذية

طرق الوقاية من سوء التغذية:

  • على الجميع أن يحرصون على تزويد أجسامهم بالعناصر الغذائية المتنوعة من خلال تناول أطعمة مختلفة من أجل الوقاية من سوء التغذية ، كما أنه يجب على بعض الفئات أمثال الأطفال ، وكبار السن ، والمصابين بمرض مزمن أو شديد أن يتأكدوا من حصولهم على المغذيات التي بحاجة إليها ، ونوصي بمراجعة الدكتور من قبل من يظهر عليه علامات سوء تغذية أو نقصها ، وفيما يتعلق بالبلاد التي تعاني من مشاكل سوء التغذية ، فالأمر يتطلب مساعدتها على أن تطور أنظمة وبرامج ملائمة للتقييم والمراقبة.

ومن الجدير ذكره أن النظام الغذائي الصحي والمتوازن ، والذي يوصي به للتقليل من خطر الإصابة بسوء التغذية ، مكون من مجموعة الطعام الـ4 الأساسية التالية :

  1. الأرز ، والخبز ، والبطاطا وغيرها من النشويات.
  2. اللحوم ، والدواجن ، والسمك ، والبيض ، وغيرها من مصادر البروتين.
  3. الحليب ومنتجات الألبان.
  4. الفاكهة والخضروات.
قياس سوء التغذية
قياس سوء التغذية
طفلة تعاني من سوء التغذية
طفلة تعاني من سوء التغذية
تعريف سوء التغذية
تعريف سوء التغذية

للمزيد يمكنك قراءة : التغذية عند الانسان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى