التخطي إلى المحتوى

نقدم لكم هذه المقالة من موقع احلم تحت عنوان تعريف العقيدة الإسلامية ، فالعقيدة في اللغة العربية تعني الحكم البعيد عن الشك والنقاش، والعقيدة من العقد وتعني الرباط المربوط بشدة وقوة، ويقصد بالعقيدة من حيث الدين الأيمان دون العمل، وجمع كلمة العقيدة العقائد والعقيدة من حيث وجهة نظر القوات العسكرية لأي دولة تعني أي مجموعة من الاساسيات المطلوبة لإنجاز مهام القوات العسكرية والعقيدة على حسب ما اتفق عليه العلماء تعني كل امر ترتاح له النفس و يؤمن به القلب ويصدقه ويوقن به ولا يحاصره ويحيط به أي شك أو ريبة

العقيدة والتوحيد والشريعة:

الشريعة هو كل ما جاء به الاسلام من عبادات ومعاملات وتكاليف وعلى المؤمنين تأديتها، والتوحيد من حيث اللغة العربية يعني ان يجعل الشيء واحدا، ومن حيث الشريعة الاسلامية الإيمان بالله الواحد القهار وأسمائه وصفاته، وقال ابن القيم الجوزيه أن التوحيد ليس الإيمان فقط بالله بل يشمل حب الله والخضوع لله وطاعته والإخلاص في عبادته وفعل كل فعل صالح لوجهه الكريم قال النبي صل الله عاليه وسلم (إن الله حرم على النار من قال لا إله إلا الله يبتغي بذلك وجه الله), وتعتبر العقيدة والتوحيد علم واحد عند اهل السنة ولكن يفرق بينهما في المصطلحات فقط فعلم التوحيد هو علم لإثبات العقيدة بالأدلة وعلم العقيدة يكمل ما وصل إليه علم التوحيد بردع أي شبهة أو دليل فيه خلاف وبهذا تكون العقيدة اشمل من حيث الموضوع من التوحيد هذا لان العقيدة تستخدم الادلة وترد أي شبهة وتناقش الفروق

العقيدة من منظور الإسلام:

العقيدة من وجهة نظر الاسلام هي الإيمان بالله وحده لا شريك له والأيمان بصفاته وأسمائه الحسنى عز وجل وجميع ملائكته ورسله وجميع كتبه السماوية ويوم القيامة واليوم الاخر والقدر وما فيه من خير وشر والإيمان بالغيب، لأن الله أخفاه عنه رحمة به وكل ما اتي به النبي صل الله عليه وسلم اخر الانبياء والمرسلين من سنن نبوية وما علمنا من اصول الدين وأن يسلم امره لله تسليما كاملا ويتبع ما امر به ويجتنب ما نهى عنه من مكروهات، ولقد اطلقت العقيدة الاسلامية على ما اختاره الله تعالى لعباده من دين وهو الاسلام.

 تأثير العقيدة الإسلامية على العالم أجمع:

لقد أثرت العقيدة الاسلامية على جميع ربوع العالم، ولم تكتفي بالتأثير على المسلمين فقط، فقد قامت بتحرير العالم من سلاسل الرق والعبودية التي امتدت لقرون طويلة كان الانسان فيها يتخذ من اخيه الانسان عبدا يعمل عنده ويعذبه ويستغل جهد بعضهم البعض، فجاء الاسلام رحمة لكل من ذاق مرارة وقسوة العبودية، فحرر الإسلام العقول من ظلمات الكفر والأساطير والخرافات وجعله يفكر بعقله ويستفتي قلبه في كل الامور وجعله يكرث نفسه وسلوكه ناحية جوانب الخير والبعد عن الشر، وقد رسخت العقيدة الاسلامية مشاعر العزة والفخر والكرامة والحرية في النفوس والقلوب والعقول.

 

أركان العقيدة الاسلامية:

  • الإيمان بالله عز وجل.
  • الإيمان بجميع الملائكة وأنهم مخلقون من نور ويحملون عرش الرحمن ومكلفون بكتابة اعمال البشر.
  • الإيمان بجميع الكتب السماوية.
  • الإيمان بجميع الانبياء والمرسلين عليهم الصلاة والسلام.
  • الإيمان باليوم الاخر والحياة بعد الموت وعذاب القبر والبعث والحساب والنار والجنة.
  • الإيمان بالقضاء والقدر خيره وشره وما قدره الله تعالى.

 

خصائص العقيدة الاسلامية:

تتميز العقيدة الإسلامية بخصائص عديدة جعلتها مضيئة وظاهرة عن غيرها من العقائد ويمكن تلخيص هذه الخصائص فيما يلي:

  • المصدر الذي استمدت من العقيدة الاسلامية وهو القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة بعيدين تماما عن التحريف فكانت محفوظة بعيدا عن أيدي العبث والتشويه.
  • التسليم بأن الامر لله وللرسول صل الله عليه وسلم في كل الامور حتى الامور الغيبية التي لا يستطيع العقل البشري المحدود ادراكها أو الوصول لأسبابها.
  • الشفافية والوضوح ووجود الادلة والبراهين دون تعارض أو تضاد في المضمون أو المحتوى.
  • التناغم مع الفطرة التي خلق الله تعالى الناس عليها.
  • الارتباط الدائم بأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم التي كانت السند والأصل.
  • الالتزام بشرع الله ورسوله صل الله عليه وسلم طريق النجاح والسداد في الحياتين الدنيا والآخرة
  • الشمول لكل انواع الحياة وما تحتويه من عبادات.
  • العقيدة الاسلامية تتسم بأنها وسط ومعتدلة تبعد كل البعد عن التطرف والتفريط في الدين

وفي الختام يجب علينا ان نفهم معنى العقيدة الصحيحة التي تطابق كل امر واقع وتتوافق مع ارادة الله عز وجل ويجب علينا ان نلتزم بها حتى يصل الناس اجمعين للسعادة المنشودة.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *