معلومات

تعريف الجيش الانكشاري وكيف كانت نهايته

تعريف الجيش الانكشاري

يتم تعريف الجيش على أنه مجموعة من الأشخاص المدربين بصورة جيدة للمعارك الحربية ، وهي مجموعة بإمكانها أن تتخذ إجراءات وقرارات مستقلة ، وأن تحافظ على القيادة العامة ، والجيش هو قوة مقاتلة تتبع لبلد ما ، وقوة عسكرية لديها معدات قتالية ، وقد تطور مفهوم الجيش على مر العصور ، حيث ساعدت التغييرات الاجتماعية والسياسية للدول بتغيير ترتيب وتكوين الجيوش ، كما ساعد تطور الأسلحة بالتأثير على تنظيم الجيش وطبيعة الحروب ، فأطلق عليهم الكثير من الأسماء ، كالفرسان ، وجنود المشاة ، وسائقي المركبات العسكرية ، وغيرها ، واليوم سوف نتناول الحديث عن جيش كان يرعب الأعداء في السابق إلا أن هذا الجيش لم يعد موجود في يومنا هذا ، فسوف نتعرف على قصة الجيش الانشكاري كاملةً ، فتابعوا معنا.

تعريف الجيش الانكشاري:

  • إن مصطلح الجيش الانكشاري قد أطلق على فرقة عسكرية من فرق الجيش العثماني ، ومعناها الجيش الجديد أو الجنود الجدد ، وعرفت تلك الفرقة على أنها أقوى وأكثر فرق الجيش العثماني نفوذاً ، وقد ظهرت لأول مرة في العام 1324 ميلادياً بعهد السلطان أورخان الأول ، عندما عرض عليه أخيه فكرة إبعاد أسرى الحروب والأطفال والصبية عن أهلهم وتنشئتهم تنشئة دينية.

للمزيد يمكنك قراءة : هل تعلم عن التاريخ الاسلامي

تدريب الجيش الانكشاري:

لقد تلقى الجيش تدريبات عديدة ومختلفة عن باقي فرق الجيش العثماني الأخرى ، وقد طبقت عليه الكثير من الإجراءات والبرامج التي تميزه عن غيره من الفرق ، ومن أبرز تلك الإجراءات :

  1. تعليم الصبية التربية الإسلام وكافة العلوم.
  2. اختيار أفراد الجيش في عمر صغير ، وتربيتهم بمعسكرات خاصة.
  3. يتم منع التقاء أفراد الجيش الانكشاري مع أهلهم.

يتم تقسيم الجنود في الصغر لثلاث مجموعات كالتالي :

  1. مجموعة تأهل كي تعمل بالقصور.
  2. ومجموعة من أجل شغل الوظائف المدنية المهمة بالدولة العثمانية.
  3. ومجموعة تدرب كي تشكل فرقة المشاة.
  4. أهمية ومميزات الجيش الانكشاري:
  5. عددهم ضخم جداً ، وقوتهم القتالية كبيرة ، فكان الانكشاريين يقاتلون ببسالة شديدة طعماً ورغبةً في الشهادة ، وكانوا يتقدمون الصفوف الأمامية للجيش العثماني ، ويصطف خلفهم السلطان وبقية أفراد الجيش.
  6. تمكنت الدولة العثمانية بوجود الانكشاريين أن تتوسع بصورة كبيرة جداً ، وأن تفتح الكثير من دول العالم.

فساد الجيش الانكشاري:

  • مع زيادة النصر والفتوحات ، ومع اتساع رقعة العثمانيين الجغرافية ، لجأت الدولة العثمانية للراحة لمدة من الزمن ، الأمر الذي أثر بصورة سلبية على الانكشاريين ، وأصبح الجيش من أجل الرفاهية ، ثم أخرج من المعسكرات القتالية للحياة المدنية ، وأصبح قادة الانكشاريين يقومون بالتدخل بكافة شئون الدولة العثمانية السياسية ، وقد وصل نفوذهم لدرجات كبيرة بالدولة ، وفرضوا نفوذهم وسيطرتهم للإطاحة بالكثير من السلاطين كالسلطان مصطفى الأول ، ومحمد الرابع ، وكانوا يقومون بسلب الأعطيات والهدايا عند قدوم السلطان الجديد ، ويجبرون الكثير من السلاطين على أن يصدروا قرارات معينة ، وأثاروا الكثير من الثورات ضد الدولة العثمانية.

للمزيد يمكنك قراءة : أيا صوفيا جامع القسطنطينية

نهاية الجيش الانكشاري:

  1. لقد قرر السلطان محمود الثاني في العام 1808 ميلادياً أن يقضي على الانكشاريين ، وذلك عن طريق تنفيذ خطة محكمة على مراحل كثيرة ، بدأت تلك الخطة بتكوين فرقة عسكرية من المصريين الأقوياء ممن أظهروا بسالة بالقتال وبصورة تفوق قوة الجيش الانكشاري ، الأمر الذي أثر بصورة سلبية على صورة الانكشاريين أمام العوام وتراجعت شعبيتهم ، ودفعهم للانقلاب على السلطان محمود الثاني ، إلا أن السلطان كان قد جهز جيش تعداده ستون ألف مقاتل للإطاحة بهم.
  2. وفي العام 1826 ميلادياً بمعركة القواعة الخيرية تمكن السلطان من القضاء عليهم ، وأصدر مرسوم بإلغاء هذه الفرقة من الجيش ، وتم التخلص من أي شيء يخصهم معنوياً أو مادياً ، وإلى هنا متابعينا الأعزاء متابعي موقع احلم نكون قد وصلنا إلى ختام موضوع الليلة وقد تكلمنا ودار حديثنا فيه حول تعريف الجيش الانكشاري وكيف كانت نهايته ، تعرفنا على العديد من المعلومات حول فرقة تابعة للجيش العثماني عرفت ببأسها وقوتها التي لم يكن لها مثيل في ذلك التوقيت.
معلومان عن الانكشاريين
معلومان عن الانكشاريين
تعريف الجيش الانكشاري
تعريف الجيش الانكشاري
الجيش العثماني
الجيش العثماني

للمزيد يمكنك قراءة : اهم المدن السياحية في تركيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى