العناية بالجسم

تبيض الاسنان خلطات طبيعية سريعة وفعالة لتبييض الاسنان ونصائح للحفاظ عليها

يعاني الكثير من الاشخاص من مشكلة اصفرار الاسنان وتغير لونها بسبب وجود الاصباغ والملونات في المشروبات التي يتناولونها، ويحرص الناس بشكل عام علي الحصول علي اسنان صحية وبيضاء لانها تؤثر بشكل كبير علي المظهر العام للانسان، ومشكلة اصرار الاسنان هي مشكلة شائعة جداً في المجتمع، وذلك لأن اعداد كبيرة من الاشخاص لا يهتمون بالاسنان كثيراً كما يمارسون العديد من العادات السيئة والاخطاء الشائعة، حيث يعاني معظم النساء والرجال و أحياناً الأطفال من اصفرار الأسنان بالنسبة للأطفال يكون اصفرار الأسنان لديهم بسبب عدم الإهتمام بنظافة أسنانهم وتنظيفها بالفرشاة و المعجون الخاص بهم ، وسرعان ما تزول الطبقة الصفراء عند الإستمرار بالتنظيف وعادةً بعد تبديل الأسنان يكون لونها مائل للون العاجي وهذا شيء طبيعي و لكن بعد اتمام عملية التبديل الكاملة للأسنان وترتيبها يصبح لونها أبيض بالتدريج ويسعدنا أن نقدم لكم الآن في هذا الموضوع عبر موقع احلم خلطات طبيعية مميزة وسريعة جداً تعمل علي تبيض الاسنان بشكل ممتاز وفعال جداً، بدلاً من الذهاب الي الطبيب او اخذ وقت وجهد كبير في عملية تبيض الاسنان وللتعرف علي المزيد من خلطات تبيض الاسنان طبيعياً في المنزل يمكنكم زيارة قسم : العناية بالجسم .

الفحم لتبييض الأسنان

  • نظّف أسنانك جيداً مستخدماً الفرشاة والمعجون.
  • قم بإحضار قطعةٍ من الفحم العادي والّذي نستخدمه في رحلاتنا.
  • اطحن قطعة الفحم جيّداً إلى أن تصبح كالبودرة.
  • افرك أسنانك بهذا الفحم المطحون، وستحصل على نتائج مرضية بعد ذلك.

طرق منزلية لتبييض الأسنان

  • قم بصنع معجون من الملح والليمون المعصور، وضعه على أسنانك.
  • استخدم قشرة البرتقال لفرك الجزء الداخلي الأبيض من الأسنان؛ فذلك من شأنه أن يعطي الأسنان شيئاً من اللمعان.
  • جرّب استعمال الماء مع معجون بيكربونات الصودا بانتظام، وذلك للتخلّص من اللطخات السطحيّة الموجودة على الأسنان.
  • يمكنك استخدام قشور البرتقال المجفّفة مع أوراق الغار المجفّفة والمطحونة للحصول على أسنان أكثر بياضاً.
  • عصير اللّيمون والملح: وذلك من خلال عصر ليمونة وإضافة القليل من الملح إليه، وثمّ المضمضة بشكلٍ مستمر بهذا المحلول، وتركه فترةً على الأسنان قبل بصقها كي يساعد على تبييضها.
  • قشر الليمون أو البرتقال: وذلك بفرك الأسنان من الدّاخل به؛ فهو مفيد في تبييض الأسنان.
  • العسل: يكون بوضع عسل طبيعي على فرشاة الأسنان ومزجه بمعجون الأسنان من فترةٍ إلى أخرى؛ وذلك لما يحتويه العسل من فوائد تعود على صحّة الأسنان، وتقوم بتبييضها.
  • بيكربونات الصّودا والماء: حيث يتمّ خلطهما مع بعضهما البعض، والتّمضمض بهذا المحلول؛ فهو يساعد على إزالة البقع الصّفراء وغيرها عن سطح الأسنان، ويسهم في تبييضها.
  • الميرميّة والملح: ويتمّ ذلك عن طريق وضع أوراق الميرميّة والملح في وعاء، ومن ثمّ طحن الأوراق حتّى تصبح كالعجينة، ثمّ وضع العجينة في فرن دافيء حتّى تصبح صلبة، وبعد ذلك فرمها جيّداً إلى أن تصبح كالبودرة التي يتم فرك الأسنان بها يوميّاً، ويمكن استعمالها أسبوعيّاً؛ فهي فعّالة في علاج اللّثة الملتهبة وتسهم في تبييض الأسنان.
  • زيت الزّيتون: يتمّ فرك الأسنان بقطنة مغموسة في زيت الزّيتون أو وضع الفرشاه في زيت الزيتون وغسل الأسنان بعدها. يعمل هذا الزّيت على المحافظة على نظافة الأسنان، بالإضافة إلى تقوية اللّثة ومنع نزيفها.
  • خل التفاح نمزج كميات متساوية من خلّ التفاح، وبيكربونات الصوديوم جيّداً حتى نحصل على معجون كريمي ناعم، ونفرك به الأسنان لبضع دقائق، حيث يفي ذلك في إزالة الجير عن الأسنان، وبالتالي تبييضها.
  • زيت الزيتون نغمس قطعة من القطن النظيف، أو فرشاة الأسنان في كميّة من زيت الزيتون، ونفرك بها الأسنان جيّداً، حيث إن زيت الزيتون يفيد في تقوية اللثة ومنع نزفها، بالإضافة إلى تبييض الأسنان.
  • الفراولة نهرس ثمرة من الفراولة بشكلٍ جيّد حتى تصبح ناعمة، ونخلطها بعد ذلك بمقدار ربع ملعقة كبيرة من بيكربونات الصوديوم حتى نحصل على عجينة، ونفرك بها الأسنان جيّداً لمدّة خمس دقائق باستخدام فرشاة الأسنان، ثمّ ننظف الأسنان من العجينة جيّداً بالمعجون والفرشاة.

أطعمة تحافظ على الأسنان

  • التفاح: يُسمّى التفاح بفرشاة الأسنان الطّبيعة بسبب نسيجه اللّيفي، على الرّغم من أنّه لا يشكل بديلاً عن تنظيف الأسنان بالفرشاة أو الخيط الطّبي، إلّا أنّه من الممكن أن يكون خياراً مناسباً مُسانداً للتّنظيف اليوميّ. من المهمّ معرفة أنّ تناول التّفاح يُنشّط اللثة، ويُقلّل من كمّية البكتيريا الفمويّة، ويزيد من تدفّق اللّعاب، وهو بدوره يُقلّل من الحموضة في الفم، ويغسل الطّعام العالق ويمنع الجفاف، إلا أنّ عصير التّفاح قد يؤدّي إلى تسوّس الأسنان.
  • الحمضيّات: تحتوي على كميات عالية من فيتامين سي، والأشخاص الذين يعانون من نقصه يتعرّضون لنزيف اللّثة ممّا يضرّ بثبات الأسنان. يُفضّل إضافة الحمضيّات الى النّظام الغذائي، مثل البرتقال، والجريب فروت، والأناناس، والبطّيخ، والطماطم (البندورة)، والخيار؛ لغناها بفيتامين سي.
  • الموز: يحتوي على الفيتامينات، والمعادن، وخاصّة البوتاسيوم والحديد، التي تساعد في المحافظة على قوّة الأسنان وصحّتها، كما أنّه لا يلتصق بالأسنان ويسهل إزالته. يساهم القسم الدّاخلي لقشر الموز على تبييض الأسنان إذا تمّ فركه بها.
  • الأوراق الخضراء: كالملفوف، وأوراق السلق، والخس، والبروكلي، والكرنب، وأوراق الخردل، والهليون، والسبانخ، كلّها غنيّة بالفيتامينات والمعادن اللّازمة للمحافظة على صحّة الفم والأسنان، مثل فيتامين A، وفيتامين C، وبيتا كاروتين، إضافة إلى الكالسيوم، والفوسفور، والمغنيسيوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى