معلومات

بحث عن الغلاف الجوي وأهميته

بحث عن الغلاف الجوي

إن الغلاف الجوي يعد غلاف غير مرئي من الغازات محيط بكوكب الأرض ، وهو مكون من مزيج من الأكسجين ومن النيتروجين بنسبة تصل نحو 99% ، أما ما تبقى وهو الواحد بالمائة فمزيج من غازات ثاني أكسيد الكربون ، والهيليون ، والأرجون ، والنيون ، وغيرها من الغازات ، ذلك بالإضافة لبخار الماء ، والغبار ، وتقع نحو 98% من كتلة الغلاف الجوي بأول ثلاثون كيلو متر قريبة من سطح الأرض ، وتختلف الكواكب والأقمار الأخرى من ناحية امتلاكها للغلاف الجوي ، حيث يمتلك بعضها غلاف جوي بمكونات مختلفة تماماً عن كوكبنا كوكب الأرض ، في حين يفتقر البعض الآخر لوجوده أصلاً ، واليوم سوف نسلط الضوء أكثر على طبقات الغلاف الجوي للأرض ، وأهمية الغلاف الجوي ، وغيرها من المعلومات المتعلقة بالغلاف الجوي ، فتابعوا معنا.

عمل الغلاف الجوي:

  • ويعمل الغلاف الجوي المحيط بكوكب الأرض كمصفاة عملاقة تسمح بدخول أشعة الشمس لكوكب الأرض ، ويظل معظم الأشعة فوق البنفسجية خارجه ، نظراً للضرر الهائل الذي تسببه تلك الأشعة للكائنات الحية ، والغلاف الجوي يتشكل من طبقات عدة متعاقبة لا تفصل بينها حدود ظاهرة ، فتتغير تبعاً لدوائر العرض ولفصول السنة.

للمزيد يمكنك قراءة : الضغط الجوي وتأثير على الحياة على كوكب الارض

طبقات الغلاف الجوي للأرض:

  • إن الغلاف الجوي للأرض مكون من طبقات عدة متعاقبة ، لدى كل طبقة منها خصائص وسمات خاصة بها ، وتلك الطبقات تترب من الأقرب للأبعد عن سطح الأرض ، كالتالي : طبقة التروبوسفير ، وطبقة الستراتوسفير ، وطبقة الميزوسفير ، وطبقة الثيرموسفير ، وطبقة الإكسوسفير ، ويوجد طبقة ممتدة من طبقة الميزوسفير لطبقة الإسكوسفير يطلق عليها طبقة الأيونوسفير.

مكونات الغلاف الجوي للأرض:

  • إن الغلاف الجوي مكون من مزيج متعدد من الغازات ، جميعها يكمن في غازي النيتروجين بنسبة 78% ، والأكسجين بنسبة 21% ، والنسبة المتبقي ألا وهي 1% عبارة عن خليط من الغازات الأخرى بكميات أقل ، كما أن الغلاف الجوي يحتوي على بخار الماء ، وعلى عدد من الجسيمات الصغيرة الصلبة والسائلة العائمة يطلق عليها الهباء الجوي ، منها : الأبواغ ، وحبوب اللقاح ، والغبار ، والرماد البركاني ، والأملاح التي تتكون من رذاذ البحر المتطاير ، وغيرها.

مراحل تكون الغلاف الجوي للأرض:

إن الغلاف الجوي للأرض تكون على مراحل كثيرة من الممكن تخليصها على النحو التالي :

مرحلة تكوين الغلاف الجوي الأول :

لقد تكون الغلاف الجوي الأول من غازي (الهيليوم ، والهيدروجين) ويعتبر هذان الغازان هما الأكثر ندرة على الأرض إذا ما قارناهم مع الأماكن الأخرى بالكون ، ويرجح أنهما قد تبددا بالفضاء بسبب العوامل التالية :

  1. انحراف الغلاف الجوي الأرضي المحمل بتلك الغازات وإلقاءه بعيداً نتيجة للرياح الشمسية الشديدة ، ويرجع هذا لعدم امتلاك الأرض للمجال المغناطيسي نتيجة لعدم وجود نواة متمايزة لكوكب الأرض ، الأمر الذي ساعد بالحفاظ على تلك الغازات.
  2. عدم قدرة جاذبية كوكب الأرض المنخفضة على الاحتفاظ بالغازات التي وزنها خفيف.

مرحلة تكوين الغلاف الجوي الثاني :

  • إن الغلاف الجوي الثاني قد تكون بصورة رئيسية من الغازات التي نتجت عن البراكين ، والتي تشبه بتكوينها الغازات الخارجة من البراكين الحالية كأول أكسيد الكربون ، وثاني أكسيد الكربون ، والهيدروجين ، وبخار الماء ، والكبريت ، والنيتروجين ، والكلور ، وثاني أكسيد الكبريت ، وبعض من المركبات الأخرى كالأمونيا ، والميثان باستثناء الأكسجين الذي لا يوجد بغازات البراكين.

أهمية الغلاف الجوي:

إن الغلاف الجوي لديه أهمية كبيرة بالنظر لدوره البارز بحماية كوكب الأرض من العوامل التي من الممكن أن تسبب تهديد لها ولعناصرها المادية ، أو للكائنات الحية ، أو للعوائل التي تعيش عليها ، وتكمن أهمية الغلاف الجوي تبعاً للآتي :

  1. يحمي الأرض من الإشعاعات.
  2. يحافظ على درجات حرارة الأرض.
  3. يحمي الأرض من المواد الفضائية.
  4. يحافظ على دورة المياه على الأرض.

للمزيد يمكنك قراءة : تلوث الغلاف الجوي واسبابه ونتائجه المختلفة

ما لا تعرف عن الغلاف الجوي
ما لا تعرف عن الغلاف الجوي
بحث عن الغلاف الجوي
بحث عن الغلاف الجوي
شكل كوكب الأرض بدون الغلاف الجوي
شكل كوكب الأرض بدون الغلاف الجوي

للمزيد يمكنك قراءة : مصادر تلوث الهواء والآثار الناتجة عن ذلك التلوث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى