معلومات طبية

بحث حول العين ومكوناتها وكيفية رؤيتها للألوان

تعد حاسة البصر أرقى الحواس وأوثقها صلة بين الانسان والعالم حوله، وأدقها كشفاً لليقين فى الحیاة، ویکفیها سمواً وروعه آن القرآن الکریم اکثر من تردیدها في معظم السور، وأشار إليها إنابة وبرهنة على النور واليقين والصادق والعلم والهدی، لانها الدرب المباشر للإدراك العقلي وتعمل العین کالة التصوير إذ يدخل الضوء خلال إنسان العین اي زاوية العين الذي يمكن التحكم في فتحته، ويجمع بوساطة العدسة البلورية في بؤرة علي الشبكية وهي طبقة رقيقة حساسة للضوء في مكان الفيلم من آلة التصوير وتتكون الشبكية من يضع ملايين من الخلايا العصبية المتخصصة وتحتوي هذه الخلايا علي مواد كيماوية تتأثر بالضوء فاذا سقطت حزمة ضوئية انتقل التفاعل الكيمياوي المثار في هذه الخلايا الي المخ علي هيئة دفعات عصبية فيقوم المخ عندئذ بترجمة هذه الدفعات الآتية من ملايين الخلايا العصبية الي الصورة الاصلية للشئ المرئي ،ويسعدنا ان نقدم لكم اليوم في هذا المقال من موقع احلم بحث حول العين وكيفية رؤيتها للألوان، وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : معلومات طبية .

وظائف الخلايا العصبية في العين

حتي تستطيع العين ان تؤدي وظيفتها في الظروف المختلفة فإن الشبكية تحمل مجموعتين من الخلايا العصبية احداهما خلايا عضوية الشكل تشمل العصيات وهي متخصصة بالرؤية في الضوء الضعيف او الظلام والنور المادي وهي لا تميز الالوان وتستجيب للأبيض والاسود وحدهما وتعدادها في شبكة العين الواحدة 130 مليون خلية والاخري خلايا مخروطية الشكل تسمي المخاريط وهي تحس بالضوء الساطع وتستطيع تمييز الالوان وتعدادها في شبكية كل عين 7 ملايين خلية وبهاتين المجموعتين من الخلايا يمكن الرؤية في جميع الاحوال الضوئية .

كيفية تمييز الألوان ورؤيتها

ومن هنا فإن تمييز الالوان هو وظيفة خلايا المخاريط والنظرية المقبولة لتفسير ابصار الالوان وتمييزها والتي قال بها الفيزيائي الانجليزي توماس يونج هي افتراض وجود ثلاة انواع من خلايا المخاريط يحوي كل نوع منها مادة كيماوية تستجيب هذه المادة في احداها للون الاحمر وفي الثانية للاخضر وفي الثالثة للأزرق وهي الالوان الثلاثة الاولية للضوء التي تعطي الضوء الابيض اذا امتزجت ثلاثتها، وعلي هذا فإن الضوء الابيض ينبه الانواع الثلاثة من الخلايا اللونية، اما غيره من الالوان فلا ينبه الا نوعاً وحداً او نوعين فاذا وقع ضوء احمر علي العين نبه خلايا المخاريط الحساسة للضوء الاحمر وهكذا .

عمي الألوان

ينتج عمي الالوان من فقد او اضطراب نوع واحد او اكثر من خلايا المخاريط واغلب المصابين به تنقصهم المخاريط الحمر او الخضر عادة، وهم بذلك لا يميزون هذين اللونين وفي عمي الالوان الكامل لا تعمل انواع المخاريط الثلاثة وتظهر جميع الالوان وكانها ظلال رمادية واغلب حالات عمي الالوان وراثية يرثها الذكر عن طريق امه من جد مصاب بعمي الالوان، و ثمة 8% من الرجال و 0.1 % من النساء لديهم عمي الوان، واكبر نسببة لعمي الالوان مسجلة في جمهورية التشيك بينما تبلغ ادني حد لها بين الهنود والبرازيليين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى