أسئلة وأجوبة

اين يقع جبل الطور وسبب تسميته والفرق بين جبل الطور وجبل فلسطين

ذكر الله تعالى جبل الطور في القرآن الكريم وقال تعالى: (وطور سينين، وهذا البلد الأمين) [التين: 3،4] ، ولذلك يحظي هذا الجبل بأهمية وقيمة عظيمة في ديننا الحنيف، ويطلق عليه العديد من الاسماء منها جبل طور سيناء وجبل موسى، وهذا الجبل قد ارتبط ارتباطاً وثيقاً بنبي الله موسى عليه السلام، ومن الجدير بالذكر أنه جبلاً آخر غير جبل الطور الذي ورد في القرآن الكرمي، وهذا الجبل الآخر مرتبط بنبي الله تعالى عيسى – عليه السلام ، وهذا الجبل يقع في شبه جزيرة سيناء التي تتبع الي جمهورية مصر العربية بالقرب من جبل كاثرين، الموجود في دير سانت كاثرين .. وتحيط به مجمعة من القمم التابعة بجنوب سيناء، ويعد جبل الطور من اكثر الجبال المباركة في مختلف بقاع الارض، حيث أن نبي الله موسى عليه السلام قد تلقي الوصايا العشر عليه وهي من الآثار التي تركها سيدنا موسى عليه السلام، حيث تقاها هناك وهي مكتوبة علي لوحي الشريعة، وتنقسم هذه الوصايا الي وصايا تجاه الله تعالى واتجاه المجتمع واتجاه الأقارب ( الأم والأب ) وهي وصايا مقدّسة في الديانات التوحيديّة الثلاث، الديانة اليهوديّة، والديانة المسيحية، والديانة الإسلامية ولكنها قد ذكرت في القرآن الكريم من دون أن يشار اليها بأنها الوصايا العشر، غير ان المضمون واحد مع بعض الاختلافات البسيطة، حالياً هناك في هذا الجبل كنيسة يوناينيّة صغيرة بالإضافة إلى مسجد صغير أيضاً، ويسعدنا أن نقدم لكم الآن في هذا الموضوع عبر موقع احلم معلومات رائعة عن جبل الطور وعن موقعه من موضوع بعنوان اين يقع جبل الطور ، تعرف الان عن اين يقع جبل الطور وسبب تسميته، معلومات قيمة ومفيدة جداً لا تفوتكم  من قسم أسئلة وأجوبة .

موقع جبل الطور

يقع جبل الطور في منطقة شبة جزيرة سيناء بالقرب من دير سانت كاترين وجبل كاترين داخل حدود جمهورية مصر العربية، ويقع بالتحديد في جنوب سيناء، يبلغ ارتفاع هذا الجبل حوالي 2290 متر عن سطح البحر .

وقد ارتبط هذا الجبل ارتباط وثيق بنبي الله موسى عليه السلام، حيث صعد عليه موسى وكلم ربه وتلقى عنه ما عرفت بالوصايا العشر، وهي الوصايا ذاتها والتي توجد عند كل ديانة من الديانات الإبراهيمية، اليهودية والمسيحية والإسلام، ومن هنا تمتع هذا الجبل بقدسيته ومكانته العظيمة، فهو واحد من افضل واعظم الجبال الموجودة علي الارض عند الله عز وجل، ولذلك ذكر في كتاب الله تعالي القرآن الكريم وعظم شأنه .

تسمية جبل الطور

اطلق علي جبل الطور العديد من المسميات المختلفة، منها جبل تابور وهذه تسمية يونانية معناها المرتفع، كما سمي بجبل الطابور، وقد شرح الباحثون أن هذه التسمية أتت من لغة تدعي بالأوغاريت التي عُرفت في منطقة رأس شمرا بسوريا ومعناها هو البهاء والنور؛ حيث كانت تتمّ عبادة إله النور الذي يدعى طابور، اما في الديانة المسيحية فيطلق عليه اسم جبل التجلي، وذلك نسبة الي تجلي المسيح عليه السلام فيه عندما ضعد مع بعض تلاميذه الي رأس الجبل، ومن تلاميذه الذين شهدوا ذلك يوحنا ويعقوب وبطرس.

الفرق بين جبل الطور وجبل فلسطين

من الجدير بالذكر أن العديد من الاشخاص يختلط عليهم الامر بين جبل الطور وجبل فلسطين الموجود علي ارض فلسطين الحبيبة، حيث يظن الناس أن هذا الجبل هو نفسه الجبل المذكور في القرآن الكريم، ولكن الحقيقة أن الجبل الذي ذكره الله سبحانه وتعالي في كتابه العزيز هو جبل سيناء وليس جبل فلسطين، اما جبل فلسطين فهو يقع في الشمال من منطقة مرج بن عامر، وهو جبل يمكن تمييزه من مسافات بعيدة بسبب برزوه عن الاراضي المنبسطة المحيطة بها، . ولهذا الجبل ارتباط برسول الله تعالى المسيح – عليه السلام -، وبالديانة المسيحية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق