معلومات

اهم كتب الفلسفة والتعريف بها

اهم كتب الفلسفة

إن الفلسفة قد ظهرت للمرة الأولى في القرن الـ6 قبل ميلاد السيد المسيح باليونان القديمة ، على أيدي من يسمون بالفلاسفة الطبيعيين أمثال : أنكسمنس ، وطاليس ، وأنكسمندر ، وذلك كون أبحاثهم وتفكيرهم يركز في الأساس على الطبيعة وفهم أصل الكون ، وبعدها مرت الفلسفة بالعديد من المراحل التي جعلتها أكثر ازدهاراً ، إذ حبرت المجتمعات القديمة كلها الفلسفة ، وتعاملت معها وبها ، ولكن الكثير منا لا يعرف ما هي الفلسفة ، ونحن اليوم سوف نسلط الضوء أكثر على تعريف الفلسفة لغةً واصطلاحاً وسنذكر أهم كتب الفلسفة ؛ فتابعوا معنا.

الفلسفة لغةً:

  • إن أصل هذه الكلمة باللغة هو تركيب مكون من كلمتين يونانيتين ألا وهما : كلمة فيلو ومعناها (حب) ، وكلمة سوفيا ومعناها (حكمة) فمعنى كلمة الفلسفة مكتملاً هو : (حب الحكمة) ، يرجع بعض المؤرخين إطلاق ذلك المصطلح لفيثاغورس ، لأنه اعتبر نفسه فيلسوف ، كما يرجعه بعض المؤرخين لسقراط ، وهو قد وصف نفسه بمحب الحكمة أي بالفيلسوف ، كي يميز نفسه عن جماعة السوفسطائيين ممن كانوا يدعون الحكمة ، كما أرجعه بعض المؤرخين لأفلاطون ؛ حيث تطرق للكلمة من أجل إيجاد وصف يفي سولون وسقراط.

للمزيد يمكنك قراءة : أهم الفلاسفة المسلمين

الفلسفة اصطلاحاً:

لقد تطورت دلالة تلك الكلمة ومرت بأطوار كثيرة ، واختلف الفلاسفة على تعريفها من بلد لآخر :

  1. الكندي : يعرفها على أنها علم الأشياء بحقائقها بقدر طاقة الإنسان.
  2. الفارابي : يعرفها على أنها العلم بالموجودات بما هي موجودة ، وقد عرفها الفارابي أيضاً بموضع آخر على أنها العلم الوحيد الجامع الذي يضع أمامنا صورة شاملة للكون ، والعلم الذي يعطي الموجودات معقولية ببراهين عقلية.
  3. ابن سينا : يعرفها على أنها استكمال النفس الإنسانية بتصور الأمور والتصديق بالحقائق النظرية والعلمية على قدر الطاقة الإنسانية

يتم تعريف الفلسفة بصورة عامة على أنها النظر العقلي المتحرر من كل سلطة وقيد تفرض عليه من الخارج ، بحيث يكون العقل هو الحاكم على الوحي ، والعرف ، ونحو ذلك.

أهم كتب الفلسفة:

ألفت العديد من المراجع والكتب التي أسست لهذا العلم وأضافت إضافات مهمة له ، وفيما يأتي توضيح لأهم كتب الفلسفة ، ونبذة عن كل واحد منها :

  1. المنطق والمعرفة : وفي هذا الكتاب يقوم الفيلسوف برتراند راسل بعرض سلسلة من مقالاته الأولى ، والتي تعتبر أعظم إسهاماته الفلسفية ، وبالخصوص مقالته حول الدلالة والتي نشرها في العام ألف تسعمائة وخمسة ميلادياً ، إذ عرض فيها بصورة بسيطة نظريته عن الأوصاف ، تلك النظريات أثرت بصورة كبيرة على محتوى وأسلوب تقليد الفلسفة التحليلية بصورة كاملة ، حيث يكتشف من يقرأ هذا الكتاب السبب الكامن وراء عد راسل فيلسوف عظيم.
  2. عالم صوفي : وهي رواية للكاتب النرويجي جوستاين غاردر وتمت كتابها في العالم ألف وتسعمائة وواحد وتسعون ميلادياً ، وهي رواية بسيطة ومدخل لعلم الفلسفة ، إذ تقوم الرواية أو القصة على حوارات طفلة اسمها صوفي مع فيلسوف يراسلها كي يعلمها مبادئ الفلسفة وتاريخها بصورة بسيطة وسلسة ، وقد تم تصنيف تلك الرواية ضمن أهم الروايات المعرفية ؛ إذ تميزت بأنها ممتعة للقارئ على الرغم من المادة العلمية التي تطرحها والتي تتصف بأنها خالية من الإمتاع تقريباً.
  3. هكذا تكلم زارادتش : يعتبر ذلك الكتاب الذي قام بتأليفه الفيلسوف الألماني الشهير فريدريك نيتشه من الكتب التي أحدثت فرق بتاريخ الفلسفة الألمانية بصورة خاصة ، والفلسفة العالمية عبر كل تاريخها عموماً ، وقد قال في حق نيتشه عضو المجمع العلمي الفرنسي إميل فاكيه ما يلي : (ما من مفكّر أشد إخلاصا من نيتشه؛ إذ لم يبلغ أحد قبله ما وصل إليه، وهو يسبر الأغوار في طلب الحقيقة دون أن يُبالي بما يعترض سبيله من مصاعب؛ لأنه ما كان لريتاع من اصطدامه بالفَجائع في قراراتها أو من انتهائِه إلى لا شيء) ، ويعتبر ذلك الكتاب خلاصة فكر فريدريك ونتاج خبرته الحياتية التي دامت ستة وخمسون عام.

للمزيد يمكنك قراءة : أهم كتب علم النفس وكُتابه المعروفين

كتاب عالم صوفي
كتاب عالم صوفي
هكذا تكلمت زرادشت
هكذا تكلمت زرادشت
كتب الفلسفة
كتب الفلسفة

للمزيد يمكنك قراءة : نشأة الفلسفة عند الاغريق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى