التخطي إلى المحتوى

الطيور من ابدع الكائنات تركيباً وجمالاً، تشترك جميعاً في صفة الجسم المكسو بالريش وهي الحيوانات الوحيدة التي استطاعت منذ نشاتها ان تتغلب علي بيئة الهواء وتستعملها، والطيور انواع منها المستقرة مثل الحمام ومنها المهاجرة مثل اللقائق التي تزورنا ايام الحر، وتفارقنا الي البلاد الحارة زمن الشتاء ، ومنها الطيور البرية والطيور الاليفة، وقد كان اسلافنا يستأنسون نوعاً من الطيور يستعملونه في الصيد ولا يزال مستعملاً في بعض الجهات من المغرب العربي ومنها ما يربي للحمه اللذيذ كالدواجن والحمام ومنها ما يحتبس لجمال شكله او عذوبة صوته، والطيور كلها تبيض في اعشاشها وتحضن بيضها حتي يفقش فتخرج منه افراخ ( طيور صغيرة ) تعتمد في غذائها وحمايتها علي الاباء حتي يشتد ساعدها لتقوم بدورها بتكوين اعشاشاً وعائلات اخري وتجدر الاشارة الي ان هجرة الطيور لا تزال حتي الآن من الحقائق المبهجة التي لا تتوفر لدينا العديد من المعلومات عنها، كما أنه لا يوجد سبب معروف وحقيقي لهجرة الطيور، إلا ان هناك بعض الاسباب المتعددة مثل تفضيل الاوز والبط السباحة في مياة البحيرات والبرك، وإن تعرضت هذه المياة الي التجمد في شهور الشتاء، تلجئ هذه الطيور الي الهجرة لتعيش في البيئات التي تفضلها، كما أن الطيور تعيش في جماعات فمن منطلق الغريزة والفطرة تبدأ في الهجرة في اواخر فصل الخريف، حيث تهاجر في اسراب متعددة لمسافات طويلة جداً، وتحلق عالياً، حيث تصل اعلي مسافة تحلق بها الطيور الي قدم ، و يكون شكلها تحليقها على شكل رقم سبعة و تتخذ هذا الشكل حيث إن الطيور عندما تحلق بجناحيها تخلق هواءاً و تيارات ويسعدنا ان نستعرض معكم الآن في هذا المقال من موقع احلم معلومات رائعة ومشوقة ومفيدة عن الطيور المهاجرة وانواعها واسباب هجرتها وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : عالم الحيوان .

أسباب هجرة الطيور

تعد عملية هجرة الطيور من الرحلات الموسمية التي تقوم بها هذه الكائنات، وهناك العديد من الاسباب وراء هجرة الطيور، فهي تقوم بقطع مسافات كبيرة جداً دون توقف وهذا يعتمد علي نوع الطيور المهاجرة ، ومن اهم وأول الاسباب التي تدفع الطيور الي الهجرة هي البحث عن الطعام والتزواج، بالاضافة الي البحث عن البيئة المناسبة للتعايش فيها، فالطيور تهاجر عادة من المناخ البادر الي المناخ الدافئ والذي يتناسب مع طبيعتها، حيث يتوافر طعامها في الاماكن التي تتميز بالدفئ والمناخ الحار نوعاً ما، ومن ثم تقوم الطيور بالهجرة .

أنواع الطيور المهاجرة

طيور الحباري

يعد هذا الطائر واحد من اكثر انواع الطيور انتشاراً وتنوعاً ايضاً فهناك الحباري العربي وهو الاكثر انتشاراً علي مستوي العالم، ولكن بشكل عام ينتشر طائر الحباري في العديد من المناطق بالعالم، حيث يمتد موطنه من المحيط الأطلسي غرباً في جزر الكناري إلى شمال إفريقيا مثل المغرب، والجزائر، ومصر، وموريتانيا، وسيناء مصر، ثمّ إلى فلسطين وشبه الجزيرة العربية، حتّى جنوب إيران، وأفغانستان، وباكستان، وإلى الشرق من منغوليا.

طائر الكركي

يتميز هذا الطائر بضخامة حجمه، له منقار طويل مستقيم وهناك العديد من الانواع التي ينتمي اليها هذا الطائر تصل الي خمسة عشر نوعاً، فهناك المتوج المنتشر في افريقيا، وهناك الرمادي الذي ينتشر في شمال اوروبا واسيا، والكركي ساروس في جنوب آسيا، والكركي الأسترالي في أستراليا، وأمّا في أمريكا الشمالية فيتواجد فيها نوعين فقط من طائر الكركي .

صيد الطيور المُهاجرة

يعشق العديد من الاشخاص صيد الطيور المهاجرة ويعتبرون هذا هواية جميلة يمارسونها في موسم هجرة هذه الطيور، ولكن هناك قواعد وقوانين محددة للصيد، بالاضافة الي الاخلاقيات المتعارف عليها والتي أمرنا بها ديننا الحنيف، فالصيد العشوائي للطيور ممنوع لأنه يهددها بالانقراض، كما أن هذه الطيور تعتبر ثروة جمالية وطبيعية هامة للدول والمنظمات والحكومات .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *