معلومات

الصخور الناريه كيف يتم تكوينها وماهي اهميتها والعوامل اللازمه لتكونها

في بداية هذا المقال الذي سنناقش فيه الصخور النارية يجب ان تعلم جيدا أن الصخور النارية هي ثروة قومية يتمتع به البلد الذي تتواجد به ولكنها تكون قليلة التواجد في بعض البلدان وتتكون الصخور النارية في باطن الأرض وذلك نتيجة تبلور الصهارة التي تكون قابعة في باطن الأرض وتسمى أيضا بما يعرف باسم الماجما وحيث تتواجد الماجما في اعماق الارض وترتفع وتحاول الخروج وذلك بفعل درجة الحرارة والضغط العالي المتمركز بشكل كبير داخل الأرض فتحاول الخروج من تلك الضغط العالي إلى الضغط المنخفض متجه الى المناطق المفتوحة من القشرة الأرضية أو المناطق الضعيفة أو التي بها خلال في الصفائح الأرضية وبعد اختراقها لهم تنساب تلك الماجما على الأرض أو في المحيطات  او حتى والبحار والبحيرات ونتيجة لتجميدها وتركز المواد بها نتيجة لحرارة المياه الباردة تتكون الصخور الجوفيه والناريه بفضل كل تلك العوامل ويطلق على الصهارة مصطلح شائع حيث يطلق على الصهارة الواصلة الى سطح الارض بما يعرف باسم “اللابة” وبعد خروجها إلى الارض تبدأ في حالات التبلور وتتصلب مشكله للصخور وذلك يحدث بعد فقدانه للحرارة حيث تتركز الحبيبات المعدنية بها مجتمعه مكونة صخور ناريه .

عوامل نشأة الصخور النارية.

لتكوين الصخور النارية لابد من تواجد العوامل اللازمة لإتمام تلك التفاعلات التي تحدث وتتشكل تلك الصخور كما نعرف من الصهارة البركانية وتتشكل من خروجها من البراكين الى بيئات مختلفة حيث ان لكل بيئة تأثير هام على تشكل للصهر الناري وذلك لانها تعمل على تحديد كلا من :

  • نوع الصخر الناري الناتج.
  • نوع نسيج الصخر المتكون.
  • نوع جسمه وحدوده .

وعموما هناك بيئتان يعدان هم الأكثر تواجدا وشيوعا وهما البيئة السطحية أو البركانية والبيئة الجوفية وتتميز البيئة الجوفية أنها تكون تحت سطح الأرض ودرجات الحرارة تكون عالية للغاية مما يعنى أنه يحدث تبريد الصهارة الخارجة بشكل اقل اما عن البيئة البركانية فهي تتميز عن الاخرى بانها تقع على سطح الأرض وذلك يعنى انخفاض الضغط ودرجة الحرارة ويحدث تبريد فورا لكل الصهارة الماجما المندفعة من فوهة البركان وتبدأ عملية تبلور الصهارة وتكوين الصخور أسرع من البيئة الجوفية بمراحل.

انواع الصخور النارية .

وتختلف أنواعها باختلاف البيئات التي تكونت فيها حيث ان هناك نوعان هما الجوفي والبركاني و نناقشهم كما يلي .

الصخور الجوفيه.

تعرف الصخور الجوفيه بمصطلح آخر وهو الصخور المتداخلة وهي عبارة عن صخور ضخمة تكونت وتشكلت في اعماق الارض وتكون العوامل المحيط بها من تبريد وغيره منخفض مما يعمل على إبطاء عملية تحويلها ويختلف الصخر باختلاف العمق الذي نشأ فيه كمثال إذا حدث تبريد الصهارة على عمق 20 كم تكون حجم البلورات المتواجد دخل الصخر كبير وتسمى تلك الصخور الصخور الجوفية وذلك لان هناك نوع آخر يتكون ولكنه يكون أكثر قربا من سطح الارض حيث انه ينشأ على مسافة نصف كيلو من سطح الأرض ويطلق عليه الصخور فوق الجوفية .

تتواجد تلك الصخور في عدة اشكال والاشكال التالية هم اكثرهم انتشارا وهم كالأتي .

  • القواطع : وهي من أهم الصخور الجوفيه وهي اكثرهم انتشارا حيث تتكون نتيجة اندفاع الصهارة داخل الشقوق والفواصل وذلك نتيجة لتأثير الضغط الحادث عليها وتتكون داخل الفراغات الأرضية وتتواجد تلك القواطع في عدة أشكال وأنواع وهم كالاتي
    • قواطع شعاعية
    • قواطع متضاعفة
    • قواطع مركبه
    • حشود القواطع
  • الأجسام العدسية:الاجسام العدسية منتشرة في عدة صور في الطبيعة وتتكون تلك الأجسام في مناطق التشققات الدائرية بالأرض.
    • اللاكوليث
    • المعقدات الحلقية
    • اللاكوليث
  • الكتل الجوفية: وهي أشهرهم حيث تظهر على سطح الأرض نتيجة لعمليات النحت المتكررة وتكون هي أقربهم جميعا للسطح بشكل دائم .

الصخور البركانية.

تعرف باسم الصخور البركانية أو بمعنى بسيط الصخور السطحية : وهي من أكثرهم شهرة حيث إنها بكل بساطة هي تلك الصخور التي تتكون في عملية ثوران البركان وتكونت نتيجة التدفقات البركانية على الأرض حيث تتدفق الحمم خارجه من البركان والتي كانت وصلت من التشققات الأرضية العميقة والتي تكون قريبة  من الأنهار والبحار ثم تخرج وتسقط في المياه أو على السطح.

وفي المرحلة الأخرى وهي مرحلة تشكل الصخر يحدث تبريد وتبرد كل الحمم البركانية تاركة وراءها ثروة من الصخور التي تشكلت تحتوي على بلورات مجهرية دقيقة وبعد كل ذلك تتراكم الحمم الخشنة حول البراكين وفي احيان اخرى تشكل اشكالا مدهشه ورقيقه فوق البركان مشكله فوهة البركان او هضاب أو أشكال جغرافية أخرى لم تكن متواجدة حتى وتشكل هذه الحمم اكثر الهضاب المعروفة في العالم منها  هضبة نهر كولومبيا في واشنطن وولاية أوريجون وهضبة ديكان في الهند.

كما أن تلك البراكين وتلك الحركات الثورية كانت هامة جدا للارض في بداية نشأتها حيث في البداية أي بداية تكوين الأرض وذلك منذ  4.6 مليارات سنة ساعدت في انتشار أحواض المحيطات وفي تكوين قشرة المحيط التي مازالت الى الان متواجده وحتى ساعدت في تكوين الهوامش القارية وكما قلنا في الصخور الجوفيه من أشكال وأنواع يجب أن نناقش اشكال وانواع الصخور البركانية حيث انها تختلف باختلاف العوامل وتبعا للظروف من درجة الحرارة وتركيب المادة الصهارة كل ذلك ينتج شكل مختلف من الحجر الناري.

انواع الصخور النارية والبركانية.

  • البازلت، الأنديزيت، والريوليت: وهي صخور تتميز باحتوائها على ثروة معدنية وكيميائية بداخلها وتميل دائما في شكلها الى الحبيبات الزجاجية وتتكون تلك الصخور بسبب عوامل التبريد الصهارة البركانية التي حدثت على الغلاف السطح الخارجي للغلاف الصخري .
  • صخور السبج:  وهي صخور ذات لون داكن وملمس زجاجي حيث يكون ملمسها املس وبها عدد قليل من البلورات وهي صخر بركاني صلب وتتكون تلك الصخور بفعل التصلب السريع الحادث الصهارة البركانية دون تبلور ولهذا هي تحتوى على عدد قليل من البلورات.
  • صخور الخفاف: تتميز صخور الخفاف البركانية بأنها ذات مسامات وتلك المسامات تكون تحتوى على غازات وايضا تحتوى على الريوليت، والأندية ستيك وهي صخر بركاني خفيف للغاية عنهم جميعا وتتشكل تلك الصخور نتيجة لتصاعد الحمم البركانية الغنية والممتلئة بالغازات والتي يتم تبريدها بسرعة مشكلة صخور الخفاف .

الصخور النارية وأهميتها الاقتصادية.

تعتبر الصخور النارية مصدر هام من المصادر الطبيعية التي تمتلكها الدول وتتميز مصر مثلا بامتلاكها كم كبير من الحجر الجيري والذي يعد بالنسبة لنا ثروة قومية ولكن استخراج تلك الصخور من باطن الأرض ذو تكلفه باهظه لذلك يتم استخراجها من قبل المستكشفين أو الدول المتقدمة وفي الأغلب لا يتم استخدام تلك الصخور من أجل الصناعات وذلك لندرتها الشديدة ويوجد عدة استخدامات اخرى لها مثل التزين نعم تستخدم بعضها في صنع الحلي وغيره وتكون من اغلى الانواع واندرها .

في الغالب الدول الأوروبية هي التي تهتم باستخراجها من باطن الأرض وذلك لأنها بالنسبة لهم هي ثروة مثلها مثل الذهب تماما لأنهم يعملون على استغلال الموارد الطبيعية المتواجدة لديهم وللأسف الشديد يرجع ندرة وجود تلك الصخور لان اماكن تكون النشاط البركاني ليس متواجد بجميع بقاع العالم ولكن بمناطق محددة تكون القشرة بها خلل أو وجود تشققات ارضيه تساعده على التكون وتواجد البيئة البركانية هو العامل الرئيسي لنشأة أي نوع من أنواع الصخور النارية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى