إسلاميات

الشهيد كلمات وخواطر رائعة ومؤثرة عن الشهداء في كل مكان ومكانة الشهيد في القرآن والسنة

الجهاد في سبيل الله عز وجل والتضحية بالعمر والحياة تعد من أسمي العبادات واسمي مراتب الواجبات الدينية، وحكمه فرض كفاية حيث أنه إن قام به بعض المسلمين سقط عن الباقيين، ويكون الجهاد في سبيل الله عز وجل فرض عين في حال التقاعس عن ادائه، ويصنّف الجهاد في سبيل الله إلى ثلاثة مراتب وهي: جهاد النفس، والجهاد بالمال، والجهاد باللسان، والمسلم الحق يتسارع للجهاد في سبيل الله والتضحية بحياته لينال شرف الشهادة طمعاً في جنة الخلد باذن الله، ومراتب الشهداء ومكانتهم تختلف الي العديد من الاقسام، فالشهيد هو من يموت في سبيل الله مسارعاً الي ساحة المعركة لقتال اعداء الاسلام سواء كان من اجل الدفاع عن الوطن او نشر الدعوة الاسلامية او فتح البلدان، وقد اعد الله سبحانه وتعالي للشهداء مكانة عظيمة في جنة الخلد، وكرمهم بالغفران والرحمة، كما أن الله ذكر أن الشهداء يبقون احياء يرزقون في رحابه سبحانه وتعالي، ويشترط حتي يحتسب الانسان شهيد أن يكون مخلص النية في القتال لسبيل الله وعازماً علي ترك كل ملذات الدنيا والتضحية بحياته لرضا الله عز وجل، ويسعدنا ان نستعرض معكم الآن في هذا المقال عبر موقع احلم كلمات واشعار رائعة كتابها العديد من الشعراء عن الشهيد بالاضافة الي مكانة الشهيد في القرآن الكريم والسنة النبوية ، وللمزيد يمكنكم زيارة قسم : إسلاميات .

مكانة الشهداء في القرآن والسنة

قال تعالي في كتابه العزيز عن قضية الشهادة والجهاد في سبيل الله : “وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ (169) فَرِحِينَ بِمَا أتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ (170) يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَ

فَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ (171)”، وقد أوضحت هذه الآيات الكريمة ما ينتظر الشهداء من اجر عظيم ومكانة رائعة حيث أعد لهم الله سبحانه وتعالي الخلود في الجنة والغفران والرحمة .

وقد وردت العديد من الاحاديث النبوية الشريفة التي تدل علي مكانة الشهيد وما ينتظره من اجر وثواب عظيم في الآخرة ان شاء الله، ومن هذه الأحاديث : أنَّ رجلًا قال: يا رسولَ اللهِ رجلٌ يُريدُ الجهادَ في سبيلِ اللهِ وهو يبتغي مِن عرَضِ الدُّنيا، قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: ( لا أجرَ له ) فأعظَم ذلك النَّاسُ، وقالوا للرَّجلِ: عُدْ لرسولِ اللهِ فلعلَّكَ لم تفهَمْه، قال: فقال الرَّجلُ: يا رسولَ اللهِ: رجلٌ يُريدُ الجهادَ في سبيلِ اللهِ وهو يبتغي مِن عرَضِ الدُّنيا ؟ قال: ( لا أجرَ له )، فأعظَم ذلك النَّاسُ، وقالوا للرَّجلِ: عُدْ لرسولِ اللهِ، فقال له الثَّالثةَ: رجلٌ يُريدُ الجهادَ في سبيلِ اللهِ وهو يبتغي مِن عرَضِ الدُّنيا ؟ قال: ( لا أجرَ له )، صدق رسول الله صلي الله عليه وسلم .

اشعار رائعة عن الشهادة

الى جنه الله زفوا الشهيد .. وحيوا الشهيد باحلى نشيد
الى المجد قد سار فى همه … فنال الابى جنان المجيد
لدى الله حى ولا لن يمت … بجانب حور الجنان سعيد
فلا تحسبن الشهيد بميت …. فما الحر منا كمثل العبيد
اخى صانع المجد ها قد ربحت …اهنئك يا فخرنا من جديد
وعهدا سنمضى كما قد مضيت ….وعن نهج دربك لا لن نحيد
تقدم لم يثنه حب دنيا … ولا حب مال وعيش زهيد
فنال الشهاده فى عزه …وقاوم ضيم العدا كلاسود
لقد شهد العالم اليوم انا …. ايات كمات نفل الحديد
ونسمو الى مرقد شاهق ….ونمضى سراعا لمجد تليد

يا شهيـداً أنـت حـيٌّ
ما مضى دهرٌ و كانـا
ذِكْرُكَ الفـوّاحُ يبقـى
ما حيينـا فـي دِمانـا
انـت بـدرٌ سـاطـعٌ
ما غابَ يوماً عن سماناً
قد بذلتَ النفسَ، تشري
بالـذي بِعـتَ الجنانـاً
هانَتِ الدُّنيا، و كانـتْ
دُرَّةٍ، كانـت جُمـانـاً
فارتضيتَ اليومَ عدنـاً
خالـداً فيهـا مُصانـاً
رَدِّدِي يا قـدسُ لحنـاً
عن شهيدٍ فـي رُبانـا
و اْكتُبي تاريـخَ شَهْـمٍ
راحَ كي يحمي حمانـا
يا فلسطينُ اْذكري مَـنْ
جَرَّعَ الباغـي الهوانـا
أَقْبَـلَ الفجـرُ فلـبَّـى
خاشعـاً ذاق الأمـانـا
قِبلْـةََ الرحمـنِ ولًـى
وَجْهَهُ، ثُـمَّ استعانـا
فاْمتطى خيلَ التحـدِّي
يقتلُ الصمـتَ الجبانـا
أَثْخَنَ الأعـداءَ طَعْنـاً
سَيْفُُهُ يهـوى الطِّعانـا
في سبيـلِ اللهِ يرمـي
رميـةً تُعليـهِ شأنـاً
في جِنانِ الخلدِ يلقـى
ربَّهُ، فالوقـتُ حانـا
دثِّريـهِ يـا روابــي
توِّجـيـهِ الأُقحـوانـا
و اْذكري دوماً شهيـداً
قـد أبـى إلّا الجِنانـا
ربمـا نلـقـاهُ فيـهـا
فـنـراهُ، وَ يَـرَانـا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى